الأخبار انطلاق عمليات ارادة النصر الخامسة (التاريخ: ١٦ / سبتمبر / ٢٠١٩ م ٠١:٢٠ م) الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٢ / شعبان المعظّم / ١٤٤١ هـ.ق
١٨ / فروردین / ١٣٩٩ هـ.ش
٦ / أبريل / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٠
عدد زيارات اليوم: ١١,٦٠٩
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٢,٨٣٧
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٤,٧٤٩,٤٥٨
عدد جميع الطلبات: ١٤٥,٧٠٧,٧٤٦

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩٢
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٣٠١
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات خانع بالثلاثة

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبدالكاظم حسن الجابري التاريخ التاريخ: ٣١ / مارس / ٢٠١٥ م المشاهدات المشاهدات: ٨٠٨ التعليقات التعليقات: ٠
إستغربَ كثير من العراقيين, التصريحات الأخيرة, لمشيخة الأزهر, التي أصدرت بيانا "تدين وتستنكر عمليات الذبح والإضطهاد التي يمارسها الحشد الشعبي ضد أبناء السنة".

الأزهر يعتبر من أصوات الوسطية والإعتدال, عند كثير من المسلمين, ورغم إن أغلب مشايخ التطرف تخرجت من جامتعه, إلا إنه –الأزهر- بقي ملتزما الحياد, في مايتعلق بالأمور التي تهم المسلمين.
البيان الأخير للأزهر, يعد خروجا عن سياقه المعروف, كما إن البيان بحد ذاته يعتبر صب الزيت على النار, فهو يمثل نفخا في نار الطائفية.
تناغما مع خشية المحيط العربي, وأمريكا وإسرائيل جاء البيان, إذ إن هذه الأطراف, أعلنت وأمام الملأ, إنها تخشى من تعاظم الدور الإيراني, في العراق خصوصا والمنطقة عموما.
الأزهر الذي ظل صامتا, أمام المجازر التي ترتكب بحق العراقيين الأبرياء, ولم يعطي موقفا صريحا في الأحداث الأخير, أي مابعد سقوط الموصل, ولم يستنكر تدمير قبور الأنبياء, والمساجد التاريخية, ولم يستنكر أيضا, هدم الإرث الحضاري للعراق, لم يستنكر هذا كله, لكن الآن يأتي ليستنكر الإنتصار التاريخي, لأبطال العراق, على أعتى زمر التكفير والإرهاب, والمدعومة من كل دول العالم, بحجة إستباحة السنة.
الأزهر رغم عراقته التاريخية, لكنه على مر التاريخ بقي رهن أفكار وآراء الحكام في مصر, فهو يدين بدينهم ويُجَمِّل أعمالهم, ولا يعترض على الظلم الذي لحق بالمصريين من الحكام, والسبب بسيط جدا, هو إن العاملين في الأزهر, هم موظفون, يتقاضون رواتب من الدولة.
بعد سقوط حكم الإخوان المسلمين, وصعود السيسي, حدث تقارب كبير بين السعودية والحكومة المصرية الجديدة, وسبب هذا التقارب هو العداء المعروف, بين التيار الوهابي السعودي, والتيار الإخواني عموما, إذ إن السعودية ترى نفسها الوصية على أهل السنة.
قبلة على جبين المقبور, الملك عبد الله, وجلسة الذلة في الطائرة في مطار القاهرة, تلتها زيارة السيسي لمصر, جعلت من مصر "العظيمة" تابعة للنكرة السعودية.
كان جزاء هذه الذلة, هو الهبة التي منحتها السعودية, لمصر بثلاثة مليارات دولار, أخذت بألباب الحكومة المصرية, لتصدر تعليماتها للأزهر, بإصدار بيان يتناغم مع الرأي السعودي, ولربما يكون البيان قد صاغة سعود الفيصل, وما كان على الأزهر إلا التوقيع.
الرد العراقي كان رائعا, وبحجم الحدث, حيث استنكر علماء العراق, ومرجعياتهم, من سنة وشيعة هذا البيان, وكذلك الفعاليات المجتمعية, لكن الأمر الأهم, هو أن يكون دور وموقف صارم للحكومة العراقية, في إستنكار هذا البيان, وعلى وزارة الخارجية تحمل مسؤوليتها الوطنية, في إبراق رسالة إستنكار عاجلة للأزهر, واستدعاء السفير المصري للتباحث معه في هذا الأمر, الذي يسئ لوحدة العراق وسيادته.

مفتاح البحث مفاتيح البحث:عبد الكاظم حسن الجابري، عبدالكاظم حسن الجابري
التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني