:: آخر الأخبار ::
الأخبار النزاهة: ضبط ٤ متهمين بالتجاوز على عقارات الدولة في نينوى (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ٠١:٢١ م) الأخبار نائب سابق: العراق سيعتمد السعر التحفظي في موازنة ٢٠٢٣ وهذه أبرز التحديات (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١١:٥١ ص) الأخبار الكاظمي يحدد حجم الأموال المودعة في صندوق الاتفاقية العراقية الصينية (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١١:١٣ ص) الأخبار النزاهة: ضبط هدر للمال العام تتجاوز قيمته ٢٤٢ مليون دينار في كربلاء (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١١:٠٠ ص) الأخبار قائد الشرطة الجديد يؤكد محاسبة كل من تسبب بإراقة الدماء في الناصرية (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٩ ص) الأخبار المالية النيابية: الموازنة ستصل البرلمان مطلع العام المقبل (التاريخ: ٧ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١٠:٥١ ص) الأخبار إحصائية رسمية.. بغداد ألاعلى بعدد المقاهي والمطاعم والمثنى أقلها (التاريخ: ٧ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١٠:٢٨ ص) الأخبار النزاهة: الحبس الشديد لمدير عام المصرف الزراعي الأسبق (التاريخ: ٧ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١٠:٠٥ ص) الأخبار السوداني: سنطرح رؤيتنا في قمّة الرياض لبناء اقتصاد عراقي قوي (التاريخ: ٧ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ١٠:٠٠ ص) الأخبار السوداني: موقعَ العراق الاستراتيجي يمنحه الحقَ بلعب دورٍ كبير (التاريخ: ٧ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م ٠٩:٤٤ ص)
 :: جديد المقالات ::
المقالات غَرَائِب وَعَجَائِبِ اَلْجَوَازِ اَلدِّبْلُومَاسِيِّ اَلْعِرَاقِيِّ... (التاريخ: ٨ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات تل عبطة.. من التحرير الى التطهير (التاريخ: ٦ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات لماذا حاربتموني؟ (التاريخ: ٤ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات المخدرات .. آفة تضرب المجتمع العراقي (التاريخ: ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات احتدام الصراع الانتخابي بين .. الفيل والحمار في امريكا (التاريخ: ٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات إنها كل الحكاية..! (التاريخ: ١ / نوفمبر / ٢٠٢٢ م) المقالات خطة بن سلمان، لما بعد بوتن! وما علاقة العراق بالأمر...! (التاريخ: ٢٩ / أكتوبر / ٢٠٢٢ م) المقالات رئاسة الجمهورية .. فوز رشيد وهزيمة برهم النيابية (التاريخ: ٢٤ / أكتوبر / ٢٠٢٢ م) المقالات کیف تحولت جرف الصخر إلى جرفاً للنصر (التاريخ: ٢٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢ م) المقالات (بيـجـي) مثال الصبر ومعنى النصر (التاريخ: ٢٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 التأريخ
١٦ / جمادى الأولى / ١٤٤٤ هـ.ق
١٩ / آذر / ١٤٠١ هـ.ش
١٠ / ديسمبر / ٢٠٢٢ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٩٤
عدد زيارات اليوم: ٥,٨٠٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,١٩٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٨,٤٤٩,٥٣٩
عدد جميع الطلبات: ١٦٦,٦١٥,٣٧٦

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٢٤١
الأخبار: ٣٦,٥٤٩
الملفات: ١٢,٤٦٤
الأشخاص: ١,٠٥٢
التعليقات: ٢,٣٥٧
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الإبراهيمي التاريخ التاريخ: ٢٤ / مايو / ٢٠٢٢ م المشاهدات المشاهدات: ٣٦٧ التعليقات التعليقات: ٠

لم يكن الجواب الذي طرحه جورج قرداحي على سؤال تافه من احد الصحفيين المهزومين والذي تضمن مقارنة بين الماضي والحاضر نابع من رؤية مستوعبة للاحداث وملمة بكافة التفاصيل بل هو جواب يعبر عن انطباعاته الشخصية التي يرافقها بشدة ميل الانسان الفطري الى الماضي وانشداده اليه ورؤيته جميلا لانه غالبا ما يذكر بالصحة والشباب والعنفوان وينسي البؤس والخذلان والمصائب
لم يكن متوقعا من جورج قرداحي جوابا اكثر عمقا مما اتى به فالرجل اعلامي وحسب ولم يعرف بانه صاحب فكر ساطع ولا مواقف نضالية (اذا استثنينا طبعا نظرته الى حرب اليمن) فكل مالديه نقل لمشاهداته من دون اخضاعها لمعايير الحق والباطل والعدل والظلم والحرية والقهر
مجرد اعادة لشريط الزمن تجد اعلامي يحضر الى بغداد في الثمانينات التي كان العراق يخوض حربا دامية مع ايران بقيادة صدام ذو الاجهزة المخابراتية الهائلة والمدعوم بالمال والاعلام العربي لاشك ان ذلك الاعلامي يحظى برعاية رئاسية فائقة من اجل نقل صورة جميلة عن هذا النظام فمما لا يمكن ان يجادل به ان السيارة التي كانت تنقل ذلك الاعلامي هي سيارة مارسيدس فاخرة في وقتها من تلك التابعة لوزارة الاعلام او للقصور الرئاسية ومما لاشك فيه ان سكن هذا الاعلامي كان في احد الفنادق الراقية وما اقلها في ذلك الوقت ثم ان الشوارع التي سلكها مخطط لها من قبل السلطة لتكون مقتصرة على الشوارع التي فيها اشجار ونافورات
من الطبيعي ان جولات السيد قرداحي في وقتها لم تشهد ازدحامات كما هي اليوم فما نسبة الذين يملكون سيارات فيعكروا على الزائر مزاجه فلا توجد سوى الموصلات العامة ونزر قيل من السيارات لا تعادل ٢٪ مما موجود اليوم، حتى ان المارة في تلك الشوارع كانت مقتصرة على الطلبة والموظفين اما الذين من المفترض ان يملاؤا الشوارع كانوا في جبهات الحرب التي تلبي نزوات صدام الذي يرعى الحضور الاعلامي للسيد جورج وهذا مالم يعلق بذاكرته الكريمة لانه لم يشاهد مقبرة النجف التي تزداد يوميا ولا المستشفيات المكتظة في حينها من جرحى الحرب
من المؤكد ان جولات السيد قرداحي المخملية في حينها لم يعكرها جولة في اطراف البياع ولا في احياء مدينة الصدر الخالية من ادنى الخدمات والمفتقرة لمجاري الصرف الصحي والشوارع المبلطة والتي كانت الاحصنة والحمير تسرح وتمرح فيها وهي تضم اغلب سكان بغداد (الشروگية)، لم يحتك السيد قرداحي باهلها ليجد حجم البؤس الذي يعانون منه والتمييز الذي يطبقه عليهم ابن العوجة
من المؤكد ان السيد قرداحي لم يفكر وان فكر لم يجرؤ على سؤال النظام عن حقوق السجناء ومواقع تواجدهم لانه لم يكن في العراق سجين واحد ولم تكن قواويش ابو غريب وما يجري فيها من حفلات الاعدام الجماعي الا مأوى لمخلوقات لاتستحق ان تشوه المناظر التي ينتظرها اعلاميو العرب
جولات السيد قرداحي في السيارة الفارهة التابعة لوزارة الاعلام تم الحفاظ فيها على الاجواء اللبنانية من خلال تشغيل اغنية بغداد والشعراء والصور التي تغنيها السيدة فيروز بكلمات والحان الاخوين رحباني لان المغني فؤاد سالم كان يعاني التوحد فابعد من العراق ولم يولد بعد الجواهري ولا مظفر النواب حتى يسمع اشعارهم
السيد قرداحي بمقارنته بين ما قبل وما بعد لم يلتفت ان زيارته في تلك الاوقات كان فيها مسلوب الارادة يسار به حيث تريد السلطة ويشاهد ماتريد السلطة ان تريه اما اليوم فهو حر طليق يحتك بالناس الذين يزاحموا موكبه بسياراتهم الفارهة ويتنقل بين شوارعهم الجيدة والرديئة لم يلتفت السيد قرداحي ان في زيارته تلك كان محجوبا عن الناس الا رجال امن ومخابرات يريدوا ان يصنعوا انطباعا جيدا عن دولتهم اما اليوم فهو يحتك بشعب احب برامجه الاجتماعية وتلمس طيبة قلبه لذا يدور في معارضه ويحتفل به في اقدس البقاع …
لذا نقول للسيد قرداحي بدي اكتر من هيك بدي نظرتك تكون اكثر عمقا وبصيرة للامور والاحداث وان يكون تقييمك موضوعيا وان تدرك اثار ما تنطق به في ترسيخ القيم وتوجيه الناس نحو البناء اعتمادا على اهم قيمة انسانية وهي الحرية من قبضة الظلمة التي لم تتطرق اليها في تصريحاتك الغراء

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات غَرَائِب وَعَجَائِبِ اَلْجَوَازِ اَلدِّبْلُومَاسِيِّ اَلْعِرَاقِيِّ...

المقالات تل عبطة.. من التحرير الى التطهير

المقالات لماذا حاربتموني؟

المقالات المخدرات .. آفة تضرب المجتمع العراقي

المقالات احتدام الصراع الانتخابي بين .. الفيل والحمار في امريكا

المقالات إنها كل الحكاية..!

المقالات خطة بن سلمان، لما بعد بوتن! وما علاقة العراق بالأمر...!

المقالات رئاسة الجمهورية .. فوز رشيد وهزيمة برهم النيابية

المقالات کیف تحولت جرف الصخر إلى جرفاً للنصر

المقالات (بيـجـي) مثال الصبر ومعنى النصر

المقالات رسالة كاتب إلى محمد شياع السوداني...

المقالات ربيع الأول..ربيع الأنتصارات

المقالات جهاد التبيين في الواقع والمواقع

المقالات كونوا مع الصادقين..!

المقالات الأمل في حل المأزق السياسي في العراق باستئناف اجتماعات مجلس النواب

المقالات البنايات المتهاوية والحذر من القادم

المقالات لماذا الصمت عن قصف اربيل ؟!

المقالات ثقافة السكن العمودي!

المقالات العراق.. مؤشرات الانفراج بعد عودة البرلمان

المقالات المقصر في الانهيار

المقالات العقل العراقي من الجمود الى السجود

المقالات الجنوب بين الأنظمة الثلاث..!

المقالات الاعلام العالمي يسلط الضوء على التطورات الحاصلة في المشهد السياسي العراقي

المقالات وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

المقالات ما يحدث صراع دولي ياهذا..!

المقالات رئيسي: قوة ايران نابعة من دماء الشهداء كالشهيد قاسم سليماني

المقالات على القيصر ان يربط حذاءه بنفسه..!

المقالات البشارة العظمى..!

المقالات رسالة الامام الرضا (ع) الى السياسيين

المقالات اليمن/ ٢٦ سبتمبر في شعلتها الستين

المقالات الكلمة وآثارها..!

المقالات اليمن/الحدث الإستثنائي..الإستعداد لإحياء مولد النبي الهادي!!

المقالات متى تربح الجغرافيا ـ متى يخسر التاريخ ؟! العراق وثنائية الربح والخسارة -

المقالات ماذا بعد؟!

المقالات عندما تهجر الروح عرينَ صبرها..

المقالات دربكات سياسية

المقالات اسود ... ابيض !!

المقالات من هم المرضى الطائفيون؟!

المقالات ما أجمله من تعصب..!

المقالات هل الفساد في الدستور أم في عدم تطبيقه؟!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني