الأخبار مميز الخارجية الإيرانية: الكاظمي نقل لنا رسالة من الرياض (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠١:٤٢ م) الأخبار تحرك نيابي لصرف منحة الطلبة (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠١:٢٤ م) الأخبار توجيه جديد بشأن مرور المركبات الكبيرة على سريع محمد القاسم (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠٩:٢٣ ص) الأخبار المالية تخاطب الصحة لتزويدها بالدرجات الوظيفية لخريجي الاعوام ٢٠٢٠-٢٠٢١ (التاريخ: ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١١:٠٧ ص) الأخبار اندلاع حريق وسط بغداد (التاريخ: ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٥٨ ص) الأخبار هيئة الحج: السعودية منحت سياسيين عراقيين فيزا خاصة لاداء المناسك لا تندرج ضمن حصة العراق (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٤٣ ص) الأخبار زيدان: مضي المدة القانونية لتسمية رئيس الجمهورية خرقا دستوريا (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٩ ص) الأخبار مميز مجلس الخدمة يعلن تشكيل لجان مشتركة مع المالية لتنفيذ قرار تثبيت المتعاقدين (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٦ ص) الأخبار الرافدين يطلق سلف جديدة لثلاث فئات (التاريخ: ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٥ ص) الأخبار الصحة: الكوليرا تحت السيطرة ولا داعي لإثارة الهلع (التاريخ: ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:١٤ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٨ / ذو القعدة / ١٤٤٣ هـ.ق
٧ / تیر / ١٤٠١ هـ.ش
٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٢٢
عدد زيارات اليوم: ١٩,٥٨٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٦,١٨٨
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٣,٨٧٩,٩٥٤
عدد جميع الطلبات: ١٦٢,٤٧٧,٦٠٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,١٨٩
الأخبار: ٣٦,٠٣٨
الملفات: ١١,٨٤٧
الأشخاص: ١,٠٣٢
التعليقات: ٢,٣٥٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات السدود.. التصحر.. الاتربة

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: د بلال الخليفة التاريخ التاريخ: ٨ / مايو / ٢٠٢٢ م المشاهدات المشاهدات: ١٢٦ التعليقات التعليقات: ٠

الاتربة هذه الأيام أصبحت شيئا مألوفا فهي تكاد ان تكون اسبوعيه او أكثر، وما يصاحب الامر من حالات اختناق. ان سبب الأتربة كما تعلمون هو التصحر الذي يزداد يوما بعد يوم في العراق وفي العالم وحسب تقرير الصندوق العالمي للطبيعة فقدت الأرض حوالي ٣٠% من مواردها الطبيعية ما بين سنتيّ ١٩٧٠م و١٩٩٥م، وان مجموع المساحات المتصحرة في العالم حوالي ٤٦ مليون كيلومتر مربع يخص الوطن العربي منها حوالي ١٣ مليون كيلومتر مربع أي حوالي ٢٨% من جملة المناطق المتصحرة في العالم، اما في العراق حيث يقول البعض بان التصحر وصل “نسبة ٦٩% من أراضي العراق الزراعية”. أن العراق يفقد حاليا نحو ٢٥ ألف هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة سنويا، معظمها في الجنوب، كما يزداد التصحر بسبب قلة المياه، حسب ما أعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
وذلك لعدة أسباب منها:
١ – التغير المناخ العالمي وزيادة الاحترار بسبب الملوثات
٢ – قلة في الامطار عالميا ومحليا
٣ – وهذه النقطة المهمة لنا وهي انشاء سدود على نهري دجلة والفرات وقلل من حصص العراق المائية بشكل كبير. فنهر دجلة كانت امداداته للعراق هي من ٤٠ إلى ٥٠ مليار متر مكعب إلى نهر دجلة الذي، أصبح يستقبل اليوم حوالي ١٥ إلى ٢٠ مليار”، واما نهر الفرات كان يستقبل في حدود ٣٠ إلى ٣٥ مليار متر مكعب، بينما لا تصل إمداداته الحالية إلى ١٥ مليار متر مكعب.
هنا يتم التركيز على نهر دجلة لأنه الوحيد الذي يمر بإقليم كردستان وان سلطة الإقليم قررت قبل أسابيع أي في شهر نيسان من عام ٢٠٢٢ ان تبني أربع سدود جديدة بالتعاقد مع شركة بورجاينا وحتما ان من يدفع أموال تلك المشاريع هي من الموازنة العامة الاتحادية التي تمول من نفط الوسط والجنوب فقط.
يمر في الإقليم نهر دجلة وكذلك بعض فروعة، ان سياسة الإقليم لا تختلف عن سياسة تركيا في استخدام موضوع الماء كورقة ضغط على الوسط والجنوب، ومثال على ذلك، دعا رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني محمد الحاج محمود، في وقت سابق، إلى “قطع إمداد وسط العراق بمياه سدود دربندخان ودوكان رداً على تمرير قانون الاقتراض رغما عن الاعتراضات الكردية”.
للعلم ان قانون الاقتراض جاء ليسد العجز في الموازنة العامة الاتحادية نتيجة جائحة كورونا وان الإقليم لا يساهم برفد تلك الموازنة العامة باي دينار واحد ورغم ذلك يريد ان تكون له نسبة من الاقتراض الذي سوف يسدد من نفط الوسط والجنوب.
ومثال اخر حول التصريحات التي تشير الى إمكانية استخدام الماء كورقة ضغطك ضد الجنوب هو تصريح وزير زراعة الإقليم، عبد الستار مجيد حيث قال إن منع السلطات الايرانية تدفق المياه الى الزاب الاسفل يأتي كورقة ضغط ضد إجراء الاستفتاء في الاقليم، بحسب قوله، مضيفا اننا أبلغنا بغداد أنه في حال قطعت طهران مترين مكعبين من المياه عن اقليم كردستان فأننا سوف نضطر لقطع متر مكعب من المياه عن جنوب العراق.
ومن الأمور التي يجب الإشارة اليها هو ان نسبة الماء الداخل للعراق من إيران هو ٣ % (حسب تصريح السفير الإيراني السيد ايرج مسجدي) وفي تصريحات أخرى لبعض المختصين ان النسبة هي ٧ % والباقي هو من تركيا ولكن نلاحظ ان المسؤول العراقي يتكلم فقط ضد إيران دون تركيا وعلى سبيل المثال ان وزير الموارد المالية مهدي رشيد الحمداني، في يوليو تموز عام ٢٠٢١، بالتوجه إلى المجتمع الدولي من أجل الحصول على حقوق بلده المائية من إيران.
في تركيا، وصل عدد السدود في تركيا إلى ٥٧٩ سدا تم إنشاؤها لأغراض إمدادات المياه والري وتوليد الطاقة المائية والتحكم في الفيضانات، ُضاف إلى ذلك أن هناك ٢١٠ سدا تقريبا قيد الإنشاء في مشاريع مائية تسعى تركيا إلى تشييدها قريبا. وأخطر ما تم أنشائه ممن تركيا هو مشروع كاب GAP الذي يكون سيد اليسو احدة وان عدد السدود المزمع انشائها هو ٢٢ سيد ضمن البرنامج، والعراق لا يحرك ساكنا رغم ان القوانين الدولية تشير الى اخذ راي الدول التي يمر فيها تلك الأنهر.
السدود في الاقليم
إقليم كوردستان يقع ضمن المناطق المضمونة الأمطار ومن المناطق الغنية في العالم بالمياه،
اسم السد/ المحافظة/ تاريخ لانشاء/ النهر
سد دوكان/السليمانية/١٩٥٩/الزاب الصغير
سد دربندخان/السليمانية/١٩٦١/دجلة
سد دهوك/دهوك /١٩٨٨
سد بلكانة/كركوك/٢٠٠٩
سد شيرين/كركوك/٢٠٠٩
سد خاصة/كركوك/٢٠١١
سد الدبس/كركوك/١٩٦٥/الزاب الصغير
سدود قيد الإنشاء والتي يخطط لبنائها
١. سد بادوش على نهر دجلة (قيد الإنشاء)
٢. سد مكحول على نهر دجلة يبلغ طوله بحدود ٣.٦ كم وطاقته التخزينية ١٢ مليون م٣ (بدأ العمل فيه سنة ٢٠٠٠ لكنه توقف عام ٢٠٠٣)
٣. سد بخمة على نهر الزاب الكبير (قيد الإنشاء) ويبعد مسافة ٦٠ كم (٣٧ ميل) شمال شرق أربيل كردستان العراق
٤. سد شقلاوة ويقع على وديان شقلاوة في مرحلة الدراسة.
٥. سد شدلة على نهر تابين ضمن محافظة السليمانية وضمن مرحلة الدراسة.
٦. سد باكرمان على نهر الخازر في محافظة دهوك والمشروع في مرحلة التصاميم
٧. سد جمركة في مرحلة الدراسات ويقع على وادي جمركة قرب قرية جمركة في محافظة أربيل وذو سعة خزنية (٣٨) مليون م٣.
٨. سد رزكه في مرحلة الدراسات ويقع على وادي رزكه قرب قرية قره بك في محافظة أربيل ذو سعة خزنية حوالي (٥٠) مليون م٣.
٩. سد تنظيمي في مرحلة الدراسات لغرض تنظيم المياه في نهر الزاب الصغير ويقع في مؤخر سد دوكان.
١٠. سد كولوس ويقع على نهر جاقان ضمن سهل شهرزور في محافظة السليمانية لخزن (٧٦) مليون م٣، والسد ضمن مرحلة التصاميم.
١١. سد منداوه على نهر الزاب الكبير
١٢. سد باكرمان على نهر الخازر
١٣. سد خليكان على نهر الخازر
١٤. سد طق طق على نهر الزاب الأسفل
١٥. سد باسرة على أحد فروع نهر العظيم
١٦. سد البغدادي في الرمادي
١٧. سد تولساق في ديالى
١٨. سد سورقاشان في السليمانية، تم سنة ٢٠١١ والمفروض ان تنتهي في شهر كانون الثاني سنة ٢٠١٥.
١٩. سد باسرة تم البدا في العمل فيه سنة ٢٠١٣ وكان من المتوقع ان ينتهي العمل في خمسة سنوات، لم يكتمل للان
واما وزارة الزراعة في الإقليم لديها راي اخر بعدد السدود وعلى لسان مدير عام السدود وخزانات المياه في الوزارة أكرم أحمد: “في إقليم كردستان ١٧ سدا ونحو ١٠٠ حاجز لتخزين المياه، تبلغ قدرتها التخزينية السنوية نحو ١٠ مليارات متر مكعب”.
وأضاف، أن “المديرية قامت حتى الآن ببناء ١٢ سدا، هي جلي، ديكلة، حماموك، كودلة، شيوة سور، هشة زيني، جمي سمور، بيدوهي، باوة شاسوار، حسن كنوش، قادر كرم، ئاوة سبي، وتستطيع هذه السدود مجتمعة تخزين ما يزيد على ٧٢.٥ مليون متر مكعب من الماء”.
ان المشكلة تقع في شيئين هما
١ – ان الإقليم لا يعلم حكومة المركز باي تحرك، وعلى سبيل المثال، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية الاتحادية، علي راضي، القول إن “حكومة كوردستان لم تبلغ أو تنسق مع الوزارة الاتحادية بشأن إنشاء تلك السدود”، مشيرا الى ان “غياب التنسيق يؤثر بشكل سلبي في إدارة المياه في عموم البلاد”.
٢ – الامر الأخطر الاخر وهو ان الحكومة سوف لن تفعل شيئا حتى وان تم اعلامها لأنها فشلت في كثير من الملفات ومنها ملف النفط والأراضي المختلف عليها وكثير من الملفات.
تأثير بناء السدود على زيادة التصحر
ان تقليل الاطلاقات المائية من تركيا نتيجة بناء سدود جديدة وحاجتها لملى خزانات تلك السدود بالماء اثر وبشكل كبير على الزراعة لان الماء اصبح غير كافي ووصل الامر الى تشكيل لجان لرفع المتجاوزين من الفلاحين على الحصص المائية لهم أي رفع مضخات الفلاحين التي تستخدم لري الأرض.
وكنتيجة لقلة الأراضي الزراعية هو زيادة التصحر وبالتالي ان تأثير التصحر سيكون العامل الرئيسي في العواصف الترابية التي نشهدها هذه الأيام.
النتيجة
١ – ان السبب الرئيسي في شحة المياه هي السدود التي اقامتها تركيا على نهري دجلة والفرات.
٢ – بعد عام ٢٠٠٣، ظهر لدينا ان سبب اخر وهو السدود التي اقامتها السلطة في إقليم كردستان.
٣ – استخدم ملف الماء من قبل تركيا كورقة ضغط، لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية من خلال التحكم بشكل مطلق بتدفق مياه نهري دجلة والفرات، وسيستخدم نفس الاسلوب من قبل سلطة الإقليم في السنوات القادمة.
٤ – ان معدل الاستهلاك لكافة الاحتياجات في البلاد نحو ٥٣ مليار متر مكعب سنويا، بينما تقدر كمية مياه الأنهار في المواسم الجيدة بنحو ٧٧ مليار متر مكعب، وفي مواسم الجفاف نحو ٤٤ مليار متر مكعب.
٥ – إن نقص واحد مليار متر مكعب من حصة العراق المائية يعني خروج ٢٦٠ ألف دونم من الأراضي الزراعية من حيز الإنتاج.
٦ – لا توجد اتفاقية محددة بين العراق وتركيا لقسمة المياه باستثناء تفاهمات وبرتوكولات مشتركة حول بعض الحالات السابقة.
٧ – يوجد نهرين ينبعان من إيران ويصبان في داخل العراق وهما الكرخة وكارون وهو يصب في شط العرب ولذلك هو لا يؤثر على الزراعة لكن معظم الكلام يوجه نحو إيران وليس السعودية.
٨ – خلال الاستفتاء على استقلال إقليم كوردستان في سبتمبر ٢٠١٧، ذكر خبراء الإقليم والسياسيون مرارًا وتكرارًا البطاقة الرابحة كضامن لضمان الاستقلال. في الواقع، كانوا يعتقدون أنه إذا خفضت بغداد ميزانية الإقليم أو أغلقت الحدود عليها، فلن تقوم أربيل بإرسال المياه إلى الأجزاء الوسطى والجنوبية من العراق.
٩ – ان التصحر سيزداد اكثر نتيجة عدم وجود خطط للمعالجة
١٠ – ان العواصف ستستمر طالما ان التصحر في ازدياد
التوصيات
١ – إعادة التشجير وتجديد الأشجار
٢ – إدارة المياه – توفير المياه المعالجة أو إعادة استخدامها أو جمع مياه الأمطار أو تحلية المياه أو الاستخدام المباشر لمياه البحر للمحطات المحبة للملح
٣ – يجب ان تكون السدود في الوسط والجنوب لا الشمال ومنع تدفق الماء للخليج.
٤ – ان تكون إدارة السدود جميعها بيد الحكومة المركزية.
٥ – ان يتم منع الإقليم من إقامة السدود، لانها تؤثر بيئيا وسياسيا.

 

تابعونا على التلگرام👈"شــبــكـة فـــدكــ الــثـــقــافــيــة"

 

 

 

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات البلد تفرهد ويردون يفرهدونه بالزايد "والله بالمرصاد"

المقالات ما بين الوطن والعقيدة، لمن الاولوية؟!

المقالات صنمية الطغيان الحاكم في العراق /٣/ إختيار وإعلان موقف

المقالات الثورة والتمرد..

المقالات قراءتنا لمسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس

المقالات قانون التطبيع بين المادة٢٠١ والمادة ٤..!

المقالات قانون تجريم التطبيع .. يدعو الى التطبيع ؟!!

المقالات الغرب والضغط الوهمي..هجوم من أجل الدفاع

المقالات ما بين صبر الانبياء وصبر الآل، ايهما اعظم؟ّ!

المقالات الكذب الامريكي فيه فائدة..!

المقالات الامام الصادق (ع) علمه صادق

المقالات تجريم ( الكلاوات )

المقالات حُسم أمر التطبيع

المقالات الرضا بقضاء الله

المقالات "المهديّ" عنوان طموح البشرية..

المقالات دور المرأة المنتظرة في التوعية المهدوية

المقالات دعاة التطبيع..!

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات بدو الصحراء والتقارب العراقي الإيراني

المقالات فاسدون..ومرتشون

المقالات الويل لمن باع دينه لدنيا غيره..!

المقالات سلام فرمنده..تحية ايها القائد..

المقالات سنة الغيبة بين الأنبياء (١٦) غيبة النبي عزير (ع)…

المقالات نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!

المقالات وقفة عند تصريحات الشيخ قيس الخزعلي

المقالات في أميركا: دائرة الهجرة والجمارك تتجسس على كل شخص..!

المقالات قراءة في تقرير مخابراتي

المقالات ريشة وقلم ..النواب القدوة والنواب النقمة ..

المقالات البطالة وتأثيرها على الشباب؟!

المقالات دور المرأة في المجتمع..اذ اعددتها..!

المقالات حكومة سبيعية، وولادة مشوهة..!

المقالات حرب الفايروسات العالمية

المقالات إخلاء مواد كيمياوية خطرة من منفذ ميناء أم قصر الاوسط

المقالات أضرحة البقيع..تكرار الهدم..!

المقالات السعودية وإيران.. خيارات المواجهة والتقارب

المقالات قانون (غير دستوري) أكبر من الموازنة

المقالات مبادرات في مرمى الاهداف

المقالات الإطار التنسيقي يبادر والتحالف الثلاثي يبتعد’’

المقالات هل حوَّلت إيرانُ سلاحَ الجو الأميركي إلى عبءٍ مَركوم؟!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني