الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٤ / جمادى الأولى / ١٤٤٠ هـ.ق
٣٠ / دی / ١٣٩٧ هـ.ش
٢٠ / يناير / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٢
عدد زيارات اليوم: ١١,٨٥٣
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٧,٠٧٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,٨٥٨,٠٧١
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,٩١٣,٧١٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٧
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: ١٦ / سبتمبر / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٣٤٤٥٤ التعليقات التعليقات: ٠

من الحق ان حالة عدم الاستقرار وفقدان الامن تعرقل عملية البناء... لكن اتخاذ هذا الامر كحجة مطلقة لتبرير فقدان الطاقة أو الوقود او الماء الصالح للشرب أو الرعاية الصحية اقول ان هذه حجة مردودة على اصحابها... وهي تبرير لتردي مستوى الاداء عند بعض مؤسسات الدولة... وقد حل موضوع فقدان الامن محل عدم وجود التخصيصات الضرورية للانجاز... ولكن عندما توفرت التخصيصات المالية وبحجوم وصلت الى المليارات ظهر ان بعض هذه التخصيصات قد اهدر دون انجاز واقعي يقابله على الارض... ولست هنا في موضع الاتهام لاحد... كذلك فان حجوما كبيرة من التخصيصات قد ظلت قابعة في الخزائن ولم يتحول المال الى عمل ولا العمل الى بناء....
وهنا ظهرت حجة انعدام الامن وفقدان الاستقرار لكن الامن اذا كان مفقوداًً في هذه المحافظة أو تلك أو في هذه المنطفة أو غيرها فانه ليس مفقوداً على امتداد الساحة الجغرافية للعراق... فهناك عدد من المحافظات بل ان اكثر المحافظات تتمتع بالاستقرار العام أو النسبي حتى لو حصل ما يعكر صفو الامن من حدث هنا أو هناك... والمحافظات المستقرة ليست في غنى عن الخدمات الاساسية للمواطن، وليست في غنى عن اعادة البنى الارتكازية فلماذا لا يجري العمل حثيثا لتوظيف التخصيصات المالية في هذه المناطق ثم حتى في المحافظات التي لم يعد لها حظ من الامن بعد الا يمكن توفير الحماية للمواقع التي تقام عليها المشروعات وحماية طرق الامداد اليها، فضلاً عن حماية العاملين ؟
ان ما يتثير الاستغراب حقاً بان الولايات المتحدة بقضها وقضيضها وبجيوشها وبتقدمها التقني لا تستطيع ان تنشيء عدداً من محطات توليد الطاقة وحماية مواقعها أو عدد من مشاريع تنقية المياه وحمايتها....
وليس مقبولاً على أي نحو استحالة بناء مستشفى أو تزويد المستشفيات القائمة بحاجتها ما لم يتحقق الاستقرار على كل شبر من ارض العراق....
لا يمكن لاحد ان يتصور ان المشاريع لن تقام وان الخدمات لن تنجز ما لم يقضى على اخر سيارة مفخخة وحزام ناسف، ولو كان الامر كذلك لما استطاع أي من البلدان وليس العراق وحده ان يؤدي خدمة واحدة لمواطنيه...
والامر المهم الاخر في هذا الموضوع انه ليس هنالك من تناقض حدي بين البناء والاستقرار... انما البناء هو حجر الزاوية في تحقيق الاستقرار، فهو يمتص فائض اليد العاملة ويقيم لها سبيل الرزق السوي بدل الانحراف، وهو يعزل الارهاب عن عقل الجماهير ووجدانها، وهو يوحد الصف الوطني حول منهج البناء، وهو يستل مشاعر الغضب من نفوس الناس لصالح مشاعر الرضا والطمأنينة...
والسؤال هل نحن جادون في عملية البناء ام هي محض ادعاءات أو تمنيات؟ فاذا كنا حقا جادين ان نبني عراقا جديداً فان الشرط الاول هو صدق النية مشفوعة بقوة الارادة... أما الحجج فهي لن تشبع جائعا ولا تكسي عاريا، ولا تعيق جريمة، ولا تضع حجراً على حجر....
الدكتور
يوسف السعيدي

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني