الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٧ / ذو القعدة / ١٤٣٩ هـ.ق
٣٠ / تیر / ١٣٩٧ هـ.ش
٢١ / يوليو / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٩
عدد زيارات اليوم: ٤,١٦٠
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٣,٩٦٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٥,٠٤٤,٧٦١
عدد جميع الطلبات: ١٣٦,٢١٣,٦٣٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: طارق حرب التاريخ التاريخ: ٢٥ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٣١٧٧ التعليقات التعليقات: ٠

وهكذا ففي مساء يوم ٢٠١٧/٧/٢٤ اعلن السيد الحكيم  تأسيس الحزب الجديد باسم كتلة وحزب الحكمة الوطنية وهكذا  تحقق اللقاء بين الحكيم السيد وبين الحكمة الوطنية فكان الشيء الجديد حكمة الحكيم الوطنية وبذلك فأن ماحصل بهذه الساعات يختلف عن تغيير اسم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الى المجلس الاعلى الاسلامي  بإنهاء الثورة الاسلامية من اسم هذا الحزب والابتعاد عن الثورة والثوريين والذي حصل بعد فترة من اسقاط النظام السابق كما ان ماحصل هذا اليوم من اعلان الحزب يختلف عما حصل قبل اربع سنوات عندما انسحبت كتلة بدر التي يتزعمها الحاج هادي العامري من المجلس الاعلى  ودخولها كمنافس للمجلس الاعلى في انتخابات ٢٠١٤  البرلمانية فالذي حصل الان هو التخلص من القيادات المخضرمة للمجلس الاعلى والذين حملوا  رايته  منذ تشكيله قبل عشرات السنين واحلال قيادات جديدة شبابية لم ترافق  المسيرة السابقة لهذا الكيان السياسي لابل ان الكثير من القادة الجدد لم يولدوا عندما كان هذا الكيان يقاتل في حرب الخليج الاولى ضد النظام السابق ولكن يبقى السؤال المهم وهو هل ان  الحزب الجديد الذي حل محل المجلس الاعلى ستكون له اهداف ومقاصد وغايات تختلف عن اهداف ومقاصد وغايات المجلس الاعلى وهذا ما لا نرجحه اذ ما ورد في خطبة السيد الحكيم لم تخرج عن هذه الغايات والاهداف والمقاصد ويثار سؤال عن الاثار التي تترتب على التخلي عن القيادات المجلسية السابقة وهل سيؤدي ذلك الى انخفاض القاعدة الشعبية والجواب لا بد ان تكون الاجابة نعم اي انخفاض القاعدة الشعبية المؤيدة للحزب الجديد اذ من البعيد الاحتفاظ بالمكاسب التي حققها المجلس الاعلى سابقا لا سيما وان الكيان الجديد يقوم على الشباب وهؤلاء لم يختبرهم القاعدة الشعبية اولا وليس لهم علاقات وتأثيرات على الشارع بالقدر الحاصل عليه القادة كثيري التجربة والعلاقات والمجربون من الشارع العراقي وبالتالي فان فقدان بعض المقاعد البرلمانية التي يملكها سماحة السيد الحكيم حاليا ولكن في جميع الاحوال  فأن خطوة السيد الحكيم بعدم الاذعان لقادة المجلس المخضرمين وانهاء علاقته بهم خطوة خطيرة ودقيقة لم يتوقع اي سياسي ان السيد الحكيم سيقدم على هذه الخطوة العظيمة واقعا واثرا مما لم نتوقعه حتى الساعات القليلة التي سبقت اصدار البيان الخاص بالحزب الجديد  والسؤال المهم هو ما هو مصير كبار السن من المجلس الاعلى الذي انسحب منهم الكيان الجديد ولكن الذي نعتقده ان القيادات المخضرمة ستستمر في المجلس الاعلى وان كان هذا المجلس السابق اصبح اثرا بعد عين  بحيث ان المخضرمين القادة الذين سيبقون في المجلس السابق لا بد وان يقل  اشعاعهم لكنه لن ينطفئ وقابل الايام وقادم السنون ستكون الحكم في كل ما قلناه عن الحكمة والحكيم وعن الحزب السابق والحزب الجديد .
طارق حرب

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني