الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٠ / جمادى الأولى / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٦ / دی / ١٣٩٧ هـ.ش
١٦ / يناير / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٤٣
عدد زيارات اليوم: ٢,٧٤٧
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,١٧٩
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,٧٨٥,٠٠٠
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,٨٤١,٨٨٦

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٧
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات التظاهرات بين ركوب الموجة والتسقيط السياسي

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: رحيم الخالدي التاريخ التاريخ: ٢٣ / أغسطس / ٢٠١٥ م المشاهدات المشاهدات: ٤٦٦ التعليقات التعليقات: ٠
المواطن العراقي كان يعيش في ضل الحكم البعثي الفاشي ذليلاً، ومسلوب الإرادة ولا يمكنه إنتقاد أي حالة في المجتمع العراقي، لتصحيح مسار معين، لأنه سيواجه سيل عارم، من الإتهامات بالخيانة والعمل لدولة معادية .

بعد تحرر العراق من تلك الصفحة السوداء، وتنفس الحرية والصعداء، دأبت أمريكا بعد السكون الذي خيم على العراق إبتكار عدو لتبقى أكثر مدة لإستنزاف العراق فكانت الطائفية هي الحل . لا يمكن نكران جهاد الأبطال، الذين حاربوا نظام البعث لسنين عديدة، إمتدت لحين سقوطه، وما كان يخيف المحتل دخول أؤلائك المجاهدين للعراق، خوفاُ منهم كونهم يمتلكون الخبرة والدراية بالأمر الحربي، الذي ملأ كل خلية في جسمه وأصبح لا يفارقه، ويقاتل حتى في منامه، وإستهداف الشهيد محمد باقر الحكيم أول الغيث، ليشتتوا ذلك الجمع الذي تغذى بالعقيدة طوال فترة الغربة، لكنهم كانوا مخطئين بالجزم، لان القيادة لها رجال قادة بالفطرة، وتصدي عزيز العراق للقيادة غير موجود في حساباتهم، فوقعوا بالكمين الذي نصبوه، والسيد عبد العزيز الحكيم ينادي بوحدة العراقيين جميعا، لانهم شركاء بالوطن مع إختلاف اللون والدين والطائفة والمذهب والقومية والعقيدة، وهنا برز البعث بعد إحتضانهم من قبل الداعم الأكبر للإرهاب، ليبدأ عصر الطائفية! وهي لم تكن طائفية أبدا في بداية الأمر بقدر إرجاع البعث للحكم، وإسقاط الحكم الديمقراطي الجديد . طرح فكرة الأقاليم من قبل عزيز العراق، كان حلاً ناجحا مئة بالمئة، كونه يعطي الحكومة المحلية الصلاحية الكاملة في البناء، ويكون مسؤولا أمام المركز، فكان الرفض من قبل البعث وأذنابهم المتصدي الإول، لأنه سينحى منحى غير الذي تم التخطيط له، بل لم ينتهي الأمر عند ذلك، فأتهموه بتمزيق العراق وجعله دويلات !. عاش المواطن العراق وفي دورتين متتاليتين سابقتين، أنواع القهر والقتل والتشريد والتهجير، رافقه ضياع الأموال وتهريبها للخارج، من خلال السرقات والمشاريع الوهمية، من قبل أشخاص محسوبين على رئيس الحكومة الماضية، إضافة للخراب الذي لحقنا من ذلك، لتنتهي بضياع ثلث العراق! وتسيّد داعش الإرهابي على تلك المناطق، ومجزرة سبايكر أول الغيث . تظاهرات خرجت ضد النقص الحاصل في كل الخدمات، ومنها الكهرباء هذا المفصل الذي بات عصيا عن التحقيق، وتنعم المواطن العراقي بالعيش الكريم، إستغلهُ الذين لا يريدون الإستقرار، وبما أن العبادي يواجه تركة ثقيلة من سلفه، الذي يحاول بشتى الوسائل للنيل منه، ولا همّ له سوى الرجوع لما كان عليه سابقاً! إلا أن العبادي لا يعمل بالحلول الجذرية، وإنتهج نفس المسار القديم لسلفه!. جيش الكتروني يقبض من أموال الدولة، وقوت المواطن الذي يعاني الفقر والحرمان، يبث الدعايات والنيل من الناجحين، والعبادي أحد الأهداف، لكن التركيز على كتلة المواطن! التي لم تشارك في الحكومة للفترة الماضية، التي قادها المالكي في فترته الثانية، كونها فاشلة، ويحاولون بشتى الطرق الصاق التهم، وفبركة الأخبار لينالوا من الكتلة وكوادرها، التي إستلمت ثلاث وزارات، وهي الأنجح من بين الوزارات . من يتصور أنه بهذا البرنامج السيئ، ينال من الناجحين وتبرير فشله بأعذار واهيه فهو واهم، لان الناجح لا يعرف الكلل والملل، نعم هنالك تحدث كبوة لفارس، لكنها لا تنال منه، أما الفاشلين فدأبهم التسقيط، لأنها الطريقة السهلة للتغطية على فشلهم، وكسب ود الجمهور من خلال ذلك .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني