الأخبار مميز الخارجية الإيرانية: الكاظمي نقل لنا رسالة من الرياض (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠١:٤٢ م) الأخبار تحرك نيابي لصرف منحة الطلبة (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠١:٢٤ م) الأخبار توجيه جديد بشأن مرور المركبات الكبيرة على سريع محمد القاسم (التاريخ: ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢ م ٠٩:٢٣ ص) الأخبار المالية تخاطب الصحة لتزويدها بالدرجات الوظيفية لخريجي الاعوام ٢٠٢٠-٢٠٢١ (التاريخ: ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١١:٠٧ ص) الأخبار اندلاع حريق وسط بغداد (التاريخ: ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٥٨ ص) الأخبار هيئة الحج: السعودية منحت سياسيين عراقيين فيزا خاصة لاداء المناسك لا تندرج ضمن حصة العراق (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٤٣ ص) الأخبار زيدان: مضي المدة القانونية لتسمية رئيس الجمهورية خرقا دستوريا (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٩ ص) الأخبار مميز مجلس الخدمة يعلن تشكيل لجان مشتركة مع المالية لتنفيذ قرار تثبيت المتعاقدين (التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٦ ص) الأخبار الرافدين يطلق سلف جديدة لثلاث فئات (التاريخ: ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٥ ص) الأخبار الصحة: الكوليرا تحت السيطرة ولا داعي لإثارة الهلع (التاريخ: ٢٣ / يونيو / ٢٠٢٢ م ١٠:١٤ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٣٠ / ذو القعدة / ١٤٤٣ هـ.ق
٩ / تیر / ١٤٠١ هـ.ش
٣٠ / يونيو / ٢٠٢٢ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٨
عدد زيارات اليوم: ١٩,٦٦٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٣,٢٠٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٣,٩٥٠,٧٣٣
عدد جميع الطلبات: ١٦٢,٥٣٩,٩٤٣

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,١٨٩
الأخبار: ٣٦,٠٣٨
الملفات: ١١,٨٤٧
الأشخاص: ١,٠٣٢
التعليقات: ٢,٣٥٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ظافر العاني أفعى خبيثة..

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: وليد الطائي التاريخ التاريخ: ١١ / أبريل / ٢٠٢٢ م المشاهدات المشاهدات: ١٤٥ التعليقات التعليقات: ٠

 من أكثر السياسيين السنة الذين يعملون وفق رؤية تخريبية ممنهجة، وأكثرهم طائفيةً وحقدًا على التجربة الجديدة في العراق، المدعو ظافر العاني الذي كان من المخابرات الثقافية التي تعمل في آلة النظام البائد وتجمل وجهه الكالح في الفضائيات العربية التي كانت تعمل على تنفيذ أجندة النظام المجرم وترجمة خطابه السياسي الفاشي. نعم، كان هذا العاني ناطقاً غير معلن بإسم نظام بغداد المجرم، وينبري للدفاع عنه في اي محفل يتواجد فيه. لكن الغريب ما ان سقط ذلك النظام الفاشستي حتى اندس العاني في صفوف النظام الجديد، طبعا برعاية أمريكية واضحة جدا، ومعروفة حيث أصرت السفارة الأمريكية على إدخال هذه الشخصيات كممثلين عن المجتمع السني في بغداد . وقد أبلى هؤلاء بلاءً غير حسن في التخريب وتدمير العملية السياسية وتسفيه خطابها ومحاولة نقضها من الداخل، بل ان العاني هذا كان بطل التحريض والدس والطائفية ابان فترة الصراع الطائفي في البلد إلى الحد الذي كان يوصف بأنه أحد المحرضين الدمويين الذين كان لهم دور غير مشرف في الاقتتال الأهلي. بل اننا نتحدى العاني أو شخصية أخرى يمكن أن تدلنا على خطاب أو تصريح واحد لهذا العاني بشكل إيجابي أو فيه أشادة واحدة بأي جانب للدولة العراقية، بل ان الرجل كان ولم يزل كتلة من الأحقاد والعداء المدفوع بماض بعثي غير مشرف، فهو أفعى تقطر سما زعافاً ضد كل شيء في العراق الجديد . الى الحد الذي وقف فيه في ساحات الذل والهوان في التظاهرات التي مهدت لظهور داعش الإرهابي، وكان الاعلى صوتا في التحريض  والكراهية والحقد على الشركاء في العملية السياسية. وما ان انتهت تلك التظاهرات المشبوهة بسقوط الموصل والمحافظات الغربية حتى عاد ليواصل مسيرة العداء للحشد الشعبي وقوات المتطوعين، فبعد أن تم تدمير الجيش العراقي، وجدوا انفسهم امام قوات شعبية أكثر ولاءً وعقيدةً للعراق، فتحول العداء إلى الحشد بكل فصائله، فمشروعهم الانقلابي اجهضه الحشد غير المتوقع الظهور؛ وغير المعادلات برمتها، فكيف يمكن أن يصمتوا عن هذا كله؟. اليوم يواصل الرجل تخرصاته مستغلا منصات التواصل الاجتماعي لبث خطابه المعادي بكل ما أوتي من قوة، فهو يغرد وهو ما ابعد ما يكون عن التغريد؛ ضد الحشد والجيش ويصف شركائه في العملية السياسية بأنهم جاؤوا على ظهر الدبابة الأمريكية وان الآوان ليرحلوا، وهو منطق خبيث فيه إشارات طائفية خبيثة، تستهدف مكوناً واحداً، ويبدو أن هذه العقدة الطائفية لديه أصبحت عقيدة راسخة لا يفهم غيرها، وسيبقى الرجل معادياً لكل من في العملية السياسية بما في ذلك رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ولن يتراجع خطوة عن خطابه المعادي هذا، لاسيما أن هذا الخطاب نجح في اختراق صفوف المحافظات الجنوبية التي باتت تعيش انقلابا فكريا ضد نفسها بسبب سياسات الاهمال والمعاناة وفشل السياسيين الشيعة في إيقاف مثل هذا الخطاب التحريضي المدلس. والاً لماذا يسكت الشركاء عن هذه التجاوزات الخبيثة المتواصلة والتي تطعن بولائهم الوطني وعراقيتهم؟

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات البلد تفرهد ويردون يفرهدونه بالزايد "والله بالمرصاد"

المقالات ما بين الوطن والعقيدة، لمن الاولوية؟!

المقالات صنمية الطغيان الحاكم في العراق /٣/ إختيار وإعلان موقف

المقالات الثورة والتمرد..

المقالات قراءتنا لمسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس

المقالات قانون التطبيع بين المادة٢٠١ والمادة ٤..!

المقالات قانون تجريم التطبيع .. يدعو الى التطبيع ؟!!

المقالات الغرب والضغط الوهمي..هجوم من أجل الدفاع

المقالات ما بين صبر الانبياء وصبر الآل، ايهما اعظم؟ّ!

المقالات الكذب الامريكي فيه فائدة..!

المقالات الامام الصادق (ع) علمه صادق

المقالات تجريم ( الكلاوات )

المقالات حُسم أمر التطبيع

المقالات الرضا بقضاء الله

المقالات "المهديّ" عنوان طموح البشرية..

المقالات دور المرأة المنتظرة في التوعية المهدوية

المقالات دعاة التطبيع..!

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات بدو الصحراء والتقارب العراقي الإيراني

المقالات فاسدون..ومرتشون

المقالات الويل لمن باع دينه لدنيا غيره..!

المقالات سلام فرمنده..تحية ايها القائد..

المقالات سنة الغيبة بين الأنبياء (١٦) غيبة النبي عزير (ع)…

المقالات نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!

المقالات وقفة عند تصريحات الشيخ قيس الخزعلي

المقالات في أميركا: دائرة الهجرة والجمارك تتجسس على كل شخص..!

المقالات قراءة في تقرير مخابراتي

المقالات ريشة وقلم ..النواب القدوة والنواب النقمة ..

المقالات البطالة وتأثيرها على الشباب؟!

المقالات دور المرأة في المجتمع..اذ اعددتها..!

المقالات حكومة سبيعية، وولادة مشوهة..!

المقالات حرب الفايروسات العالمية

المقالات إخلاء مواد كيمياوية خطرة من منفذ ميناء أم قصر الاوسط

المقالات أضرحة البقيع..تكرار الهدم..!

المقالات السعودية وإيران.. خيارات المواجهة والتقارب

المقالات قانون (غير دستوري) أكبر من الموازنة

المقالات مبادرات في مرمى الاهداف

المقالات الإطار التنسيقي يبادر والتحالف الثلاثي يبتعد’’

المقالات هل حوَّلت إيرانُ سلاحَ الجو الأميركي إلى عبءٍ مَركوم؟!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني