الأخبار وصول التمويل الخاص برواتب المحاضرين والإداريين في هذه المحافظة (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠١:١٢ م) الأخبار امرأة تفر مع "صديقها" وتترك طفلها في أحد مصايف كردستان (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٢:٥٤ م) الأخبار دولة القانون يعلق على اجتماع القوى السياسية: لا جدوى من الحوار (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٢:٥١ م) الأخبار اليوم.. العامري يلتقي الصدر في الحنانة (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١١:٢٤ ص) الأخبار الحكيم في زيارة الى السعودية (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٠:٤٠ ص) الأخبار الرافدين يطلق وجبة سلف جديدة تشمل ثلاث فئات (التاريخ: ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠٩:٢١ ص) الأخبار بارزاني: الديمقراطي لم ولن يتنازل عن حقوق كردستان (التاريخ: ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٠:٣٠ ص) الأخبار اندلاع حريق داخل مستشفى الطوارئ في مدينة أربيل (التاريخ: ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٠:١٧ ص) الأخبار الخارجية الإيرانية: طهران تتجنب التدخل في الشأن العراقي (التاريخ: ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١١:٠٤ ص) الأخبار مسرور بارزاني عن لقاءه العامري: جاء في الوقت المناسب (التاريخ: ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠٩:٤٦ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٠ / محرّم الحرام / ١٤٤٤ هـ.ق
٢٧ / مرداد / ١٤٠١ هـ.ش
١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٨٧
عدد زيارات اليوم: ٢٤,٣٣٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٣,٣٣٣
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٥,٦٣١,٨٢٩
عدد جميع الطلبات: ١٦٤,٠٢٠,٩٧٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,١٨٩
الأخبار: ٣٦,١١٢
الملفات: ١١,٩٢٩
الأشخاص: ١,٠٣٢
التعليقات: ٢,٣٥٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ما بين الوطن والعقيدة، لمن الاولوية؟!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: منار العامري التاريخ التاريخ: ٣٠ / مايو / ٢٠٢٢ م المشاهدات المشاهدات: ٢٩١ التعليقات التعليقات: ٠

الوطن لغةً: هو مكان إقامة الإنسان واستقراره، حيث ينتمي إليه سواء أكان مسقط رأسه أم لم يكن. فقهياً: هو المقر الدائم للمرء الذي تجب فيه الصلاة تماماً. جميلٌ ان يحب الانسان وطنه ولكن لابد له ان ينتبه الى امرٍ في غاية الاهمية، وهو ان لا يجعل المولاة والمعاداة في سبيله، فنحن نعلم ان الولاء للاسلام اولاً وآخراً ولا ينافسه ولاءٌ آخر حتى لو كان ولاءً للوطن، فهل يصح ان نقدم حب الوطن على حب الله تعالى؟ كثيراً ما نرى تعصباً وجاهليةً في حب الاوطان، فنجد ان اهل الوطن الواحد يعادون اهل الوطن الآخر لمجرد انهم لايعيشيون داخل تلك الحدود، الحدود التي خطتها أيادٍ خبيثة لغرض تفرقة المسلمين. الله تعالى آخى بين المسلمين في يوم المؤاخاة المعروف من غير ان يشترط عليهم ان يذكروا اوطانهم، فهل نفهم من ذلك شيئاً غير انه سبحانه قدم الانتماء للاسلام على كل الانتماءات؟ لو حدث ان تخاصم شخصان أمامنا وكان الظالم اخاً لنا في الوطن بينما المظلوم اخٌ لنا في الاسلام، فكيف يجب ان يكون موقفنا؟ بديهياً يجب علينا ان ننصر المظلوم ولا نركن الى عنصرية الوطن فالحق مقدمٌ على كل شيء. القاعدة الذهبية التي ارسى قواعدها اهل البيت عليهم السلام لنا، عندما نقرأ الزيارة نقول: (اني سلمٌ لمن سالمكم، وحربٌ لمن حاربكم، ووليٌ لمن والاكم، وعدوٌ لمن عاداكم) لذا فكل ولاء وعداء يجب ان نعرضه على هذه القاعدة اولاً، لنعرف اين نحن وكيف سيكون موقفنا. إن استكانة المسلمين ما حلّت الا بعد ان خُدعوا وقدموا ولائهم للوطن المحدود على ولائهم للعقيدة اللامحدودة، فأصبح اهل كل وطن يتفاخرون على اخوانهم في الاوطان الاخرى، ويحتقرونهم ويتجاهلون همومهم واوجاعهم وبلاءاتهم، بينما يقول الحديث النبوي الشريف: (من أصبح لا يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم) بينما نرى أن أحدنا إن ابدى تعاطفاً مع اخوانه المسلمين في البلدان الاخرى يسمى خائناً وذيلاً..!!  والحال ان الله تعالى نصّ في كتابه الكريم في سورة الحجرات قائلاً: (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم)  وصل الامر بتقديس الاوطان ان جُعلت مقدمة على الدين عند كثير من عديمي البصيرة، فعندما يصل الولاء للاوطان الى هذا الحد فأين ولاؤنا لله تعالى؟ ترُى هل سنشهد ديناً جديداً يجعل من الوطن وثناً يُعبد من دون الله؟ لو كان الولاء للارض لما ترك النبي مكة، ولو كان الولاء للعشيرة لما قاتل قريشاً، ولو كان للعائلة لما خاصم ابي لهب، لكنها العقيدة، والعقيدة مقدمة على كل انتماء. الولائج والبطائن اذا سيطرت على الانسان اهلكته، وكان سقوطه من الغربال امر حتمي، وحب الوطن احد هذه الولائج فما لم يكن خاضعاً للقاعدة الذهبية (قاعدة سلم لمن سالمكم) فلا خير فيه والاولى إسقاطه من نفوسنا قبل ان يُسقطنا من الغربال، فكيف سننصر صاحب العصر والزمان اذا كانت ولاءاتنا العنصرية متعشعشةً في نفوسنا؟ حتماً سنحاربه عندما نراه يهتم ببلدان نراها عدوةً لنا..! إن وطن المسلم الموالي الشيعي هو كل ارض توالي علياً وتبرأ من عدوه ولا يهمه اسم ذلك الوطن او شكله، المهم هو من يوالي علياً ويحبه. وطني لا تحده حدود

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات البلد تفرهد ويردون يفرهدونه بالزايد "والله بالمرصاد"

المقالات ما بين الوطن والعقيدة، لمن الاولوية؟!

المقالات صنمية الطغيان الحاكم في العراق /٣/ إختيار وإعلان موقف

المقالات الثورة والتمرد..

المقالات قراءتنا لمسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس

المقالات قانون التطبيع بين المادة٢٠١ والمادة ٤..!

المقالات قانون تجريم التطبيع .. يدعو الى التطبيع ؟!!

المقالات الغرب والضغط الوهمي..هجوم من أجل الدفاع

المقالات ما بين صبر الانبياء وصبر الآل، ايهما اعظم؟ّ!

المقالات الكذب الامريكي فيه فائدة..!

المقالات الامام الصادق (ع) علمه صادق

المقالات تجريم ( الكلاوات )

المقالات حُسم أمر التطبيع

المقالات الرضا بقضاء الله

المقالات "المهديّ" عنوان طموح البشرية..

المقالات دور المرأة المنتظرة في التوعية المهدوية

المقالات دعاة التطبيع..!

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات بدو الصحراء والتقارب العراقي الإيراني

المقالات فاسدون..ومرتشون

المقالات الويل لمن باع دينه لدنيا غيره..!

المقالات سلام فرمنده..تحية ايها القائد..

المقالات سنة الغيبة بين الأنبياء (١٦) غيبة النبي عزير (ع)…

المقالات نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!

المقالات وقفة عند تصريحات الشيخ قيس الخزعلي

المقالات في أميركا: دائرة الهجرة والجمارك تتجسس على كل شخص..!

المقالات قراءة في تقرير مخابراتي

المقالات ريشة وقلم ..النواب القدوة والنواب النقمة ..

المقالات البطالة وتأثيرها على الشباب؟!

المقالات دور المرأة في المجتمع..اذ اعددتها..!

المقالات حكومة سبيعية، وولادة مشوهة..!

المقالات حرب الفايروسات العالمية

المقالات إخلاء مواد كيمياوية خطرة من منفذ ميناء أم قصر الاوسط

المقالات أضرحة البقيع..تكرار الهدم..!

المقالات السعودية وإيران.. خيارات المواجهة والتقارب

المقالات قانون (غير دستوري) أكبر من الموازنة

المقالات مبادرات في مرمى الاهداف

المقالات الإطار التنسيقي يبادر والتحالف الثلاثي يبتعد’’

المقالات هل حوَّلت إيرانُ سلاحَ الجو الأميركي إلى عبءٍ مَركوم؟!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني