الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٩ / شوال المكرّم / ١٤٣٩ هـ.ق
٣ / تیر / ١٣٩٧ هـ.ش
٢٤ / يونيو / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٨٨
عدد زيارات اليوم: ٥,٨٤٠
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٧,٠٢١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٤,٦٤٠,٣٨١
عدد جميع الطلبات: ١٣٥,٨٦٦,٧٨٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: ٢٢ / مايو / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٦٩ التعليقات التعليقات: ٠

كل عام يقبل علينا الشهر الفضيل ...شهر رمضان الكريم...شهر المغفرة والرحمه...والخيرات...كل الخيرات...ايام معدوده كل عام هجري..ومن باب حسن الظن بالبعض او عدمه...ومقولة الشيء بالشيء ..يذكر...كانت هذه السطور (المحلاة)...في تلك الايام ..... وهي أيامٌ يستغلها صانعوا الحلوى في عرض عيّناتٍ من شباك صيدهم، التي يتصيدون بها شرائح كبيرة من الصائمين في رمضان .. إنها شباك (الزلابية)...و(البقلاوه).. الحلويات الأكثر إرتباطا بشهر برمضان على موائد العراقيين !.. فباعة الحلوى بأصنافها يبدؤون البحث ومنذ الآن، عن أكثر نواصي الشوارع إكتظاظا بالمارّة، لينصبوا عليها عُدّتهم وعتادهم وشباك صيدهم للإجهاز على الصائمين في شهر رمضان !.. وهم بذلك يُعتبرون أولى طلائع شهر رمضان بإمتياز، لأنهم يسبقون حتى هلال الشهر !.. قديقول قائل إنني من الذين يهتمون بالموائد في هذا الشهر الفضيل ، أكثر من إهتمامي بالذكر والعبادة، لذلك خضت في موضوع الزلابية بدل الخوض في موضوع فوائدالصوم الرّوحية مثلا، والدروس التي نتلقاها في مدرسته كالصّبر على الشهوات!.. والحق أن موضوع الزلابية والبقلاوه (مطاطي) كغيره من المواضيع، يُرى من ألف زاوية، ويُفهم بأكثر من معنى !.. وأستميح بعض الأصدقاء هنا عذرا ، لأنني إستعرت منهم مصطلح (مطاطي) بعدما علق بذهني وأثر في نفسي، فهو يعبّر بإمتياز عن المرونة في الرّأي وتقبّل الرأي المخالف، لذلك يستحق أن أتغنى به !.. أما واقع الحديث عن الحلوى بإسهاب، فمردّه إلى أن هناك زوجة حامل، مرّت بصانع زلابية وبقلاوه..من اقاربها يبيع (عيّنات) من منتوجه ترويجا وتمهيدا لشهرالصيام !.. فاشتهت نفسها الزلابية وقطع من البقلاوه...، فبعثت ابنها واوصته فيها الآتي : (إسمع .. أريد بقلاوة وزلابيه حالا، وهي تكاد تنفد عند البائع في آخر شارعنا) !.. زوجة حامل .. تشتهي زلابية وبقلاوه.. وتكاد تنفد ؟!.. إنها حالة طارئة بحسب تصويري لفخ الزلابية وامثالها، وبحسب وصيتها لابنها وبحسب لهجة (المرأة) بمفهوم القوة وليس بمفهوم الضعف ـ، تستوجب التحرك الفوري، وإلا !.. وإلا ماذا ؟!.. ستكسر الأطباق في البيت ؟!.. قوتها قوة لكن ليس إلى ذلك الحد،والضعف ضعف لكنه ليس لحد الاستسلام ـ والعياذ بالله ـ واللبيب من الاشاره يفهم.... الأقدمون الحكماء قالوا إن المرأة الحامل حين تتوحم على شيء ولا تحصل عليه،يولد طفلها وبيده ماتوحّمت عليه !.. فتخيّلت طفلي يولد وهو حامل بيده قطعة زلابية او بقلاوه...او الاثنين معا....تذكرت في هذه اللحظه...نقاشات وجدل سياسيينا حول خلافاتهم ...وتخيلت كيف لو ان كل واحد منهم رفع يده بقطعة زلابيه او بقلاوه...علامة الايجاب بقبول المقترح حول الموضوع المسجى على (سماط) البحث البرلمانى ...... فماذا سيحدث؟؟؟ الدكتور يوسف السعيدي

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني