الأخبار مميز تطورات ثورة الكرد (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥١ م) الأخبار مميز أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٢٩ م) الأخبار مميز أمانة مجلس الوزراء توضح تفاصيل مشروع إنشاء ٧ آلاف مدرسة عبر شركات صنيية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:٣٣ م) الأخبار مميز انهيار محطة لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٩ م) الأخبار الأمم المتحدة تحذر من "الخطر القادم" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٦ م) الأخبار مميز أمنية السليمانية تمنع التظاهر "غير المرخص" وتدعو السياسيين لإيجاد "حل" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١١ م) الأخبار نص تقرير لجنة التحقق الخاصة بشركة الخطوط الجوية العراقية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٥٠ م) الأخبار المفوضية تطالب القضاء برد الطعن ابو مازن الخاص بمنعه من خوض الانتخابات (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٧ م) الأخبار سلطات اقليم كردستان العراق تستبق وصول التظاهرات لأربيل ودهوك بتهديد الناشطين ونشر الأمن بالمقاهي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٠ م) الأخبار النصر ينفي نيته استجواب الكاظمي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٠٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٠ / ذو الحجّة / ١٤٤٢ هـ.ق
٨ / مرداد / ١٤٠٠ هـ.ش
٣٠ / يوليو / ٢٠٢١ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٦
عدد زيارات اليوم: ٩,٤٤٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٢٨٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٥٥,٨٢٣,٩٥٩
عدد جميع الطلبات: ١٥٥,٧٠٤,٤٨٠

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٧
الأخبار: ٣٤,٤٤٨
الملفات: ٩,٩٣٧
التعليقات: ٢,٣١٠
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات علاقة إبليس بين كتيبة اتلاكاتل وداعش

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: اسعد عبدالله عبدعلي التاريخ التاريخ: ١٧ / يونيو / ٢٠١٥ م المشاهدات المشاهدات: ١٠٠٣ التعليقات التعليقات: ٠
كتيبة اتلاكاتل السلفادورية, هي كتيبة رفيعة المستوى, أنشأتها ودربتها وسلحتها الولايات المتحدة, تشكلت تلك الكتيبة عام ١٩٨١, عندما أرسلت مدرسة القوات الخاصة الأمريكية, خمسة عشر خبيرا فقط, لمقاومة التمرد في السلفادور , استفتحت الكتيبة عملها بالقتل الجماعي, وصف مدرب أمريكي جنود الكتيبة قائلا: ( متوحشون تماما.....كنا نجد صعوبة بالغة في أقناعهم, بالحصول على مساجين, بدل من أذان وأعضاء جثث القتلى ) .

في ديسمبر ١٩٨١, شاركت الكتيبة في حفل قتل جماعي, لأكثر من ألف من المدنين, زخر الحفل بعمليات اغتصاب وحرق, بعد ذلك شاركت في قصف القرى بالقنابل, وقتل مئات المدنين باطلاقات الرصاص, وبوسائل أخرى, فكانت النساء والأطفال والشيوخ القسم الأكبر من الضحايا.

احد الجنود الهاربين , حكى :(( كان على المتطوعين قتل الكلاب والنسور بلا رؤوس , وكان عليهم أن يشاهدوا تعذيب وقتل, لمن يشتبه بانشقاقهم, بقلع أظافرهم وتقطيع أوصالهم, ثم العبث واللعب بتلك الأوصال, ولا تكتفي فرق الموت بقتل المواطنين بالسلفادور, بل تفصل رؤوسهم وتضعها على خوازيق, تم ذبح عشرات الآلاف,وبسبب هذه الكتيبة, حصل نزوح لأكثر من مليون لاجئ.

صورة مرعبة لما فعلته أمريكا بالسلفادور, تحت عنوان مقاتلة المتمردين, فأنتجت كتائب للقتل والدمار, تشابه داعش بكل شيء.

نتساءل أولا: في العراق يتواجد ثلاث ألاف مدرب ومستشار عسكري أمريكي, ترى ماذا يفعلون, وهل تواجدهم كان عنصر إيجاب للعراق, ولماذا الإصرار الحكومي بالاستعانة بالأمريكان؟!

العقل يدفعنا إلى رسم خط ارتباط وثيق, بين الكتيبة السلفادورية وداعش, فالأسلوب هو نفسه, في عمليات القتل والذبح والحرق والتدمير, ثانيا في الحالتين يتواجد الخبراء الأمريكان, إذن النتيجة واحدة ولا تقبل الاختلاف, إن أمريكا هي من تصنع العنف, عبر تدريب عصابات للقتل, تحت عناوين مختلفة, وما داعش إلا كتيبة أمريكية جديدة, أوجدتها أمريكا لتحقيق غايات خاصة, مرتبطة بالمصالح والمنهج الأمريكي.

أتذكر صورة تعود لعام ٢٠٠٥, لرجال القاعدة وهم يقومون بذبح شاب شيعي, تحت إشراف عسكري أمريكي, في شارع فرعي, تلك الصورة أثبتت وجود علاقة بين أمريكا والقاعدة, من ناحية أهداف القتل, وطرق القتل, فالإرهاب الموجه نحو الشعب, من دون قيم ولا أخلاق, ومن قبل جهات لا وجود لها في العلن, سيكون اكبر عامل لنشر الرعب والخوف, وحصول ردة فعل متناسبة معه, وما جرى في الأعوام الخمس الأولى التي تلت ٢٠٠٣ إلا ردت فعل لما صنعته أمريكا من كتائب الجريمة تحت عنوان القاعدة.

أمريكا أثبتت طيلة الأعوام ال١٢ الأخيرة, أنها لا تفعل الصواب مع العراق, فهي كانت الشريك الأهم في التسليح والتدريب, والنتيجة جيش هزيل ضعيف التسليح والتدريب, سقط بأول اختبار إمام عصابات أمريكا ( الدواعش), فكيف نستمر بطلب خبراء ومدربين أمريكان, مع إن دورهم غامض وخبيث, والعقل يدفعنا إلى اللجوء إلى دول أخرى للتدريب والخبرة, بعد فشل أمريكا في تحقيق أي نجاح طيلة الفترة الماضي, وإلا اعتبر الأمر غباء يمارسه الساسة العراقيين.

التنويع في مصادرنا من ناحية التسليح والتدريب, يجعلنا بعيد عن وصاية كيان, بل نكون نحن الأقوى, وهذا الأمر تغفله الحكومات المتعاقبة.

استمرار تواجد الخبراء والمدربين الأمريكان, يعني استمرار نشاط داعش, وما قد يظهر بعد داعش, والحل بترحيل كل الخبراء والمدربين الأمريكان, بشكل غير مباشر, عن تشريعات تحد من فعاليتهم, بالإضافة لإشراك خبراء ومدربين من دول أخرى, وتشديد الرقابة على تحركاتهم, عندها تنتفي الحاجة لوجودهم, فتسحبهم أمريكا نفسها, حل سهل وممكن جدا أيها الساسة الجهابذة.

أيها الساسة فان لم تعملوا بالنصيحة, فإما إنكم شركاء في الدمار, أو إن أمركم بيد غيركم.

والسلام.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات دواء دولة الفقيه

المقالات مؤتمر حشد العتبات

المقالات أنهُ يوم سليماني ..

المقالات الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار

المقالات ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟

المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني