الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٤ / ذو الحجّة / ١٤٤٠ هـ.ق
٣ / شهریور / ١٣٩٨ هـ.ش
٢٥ / أغسطس / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٤٨
عدد زيارات اليوم: ٤,٢١٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٠,٤٥٩
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٠,٩١٧,٧٩٧
عدد جميع الطلبات: ١٤٢,٠٢٠,٠٦٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات الحفاظ على النصر، والانتصار على النفس اصعب من الانتصار على العدو

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: ١١ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٨٦٦ التعليقات التعليقات: ٠

لا يشوش على النصر بقاء العديد من المناطق الاخرى المطلوب تحريرها.. ولا العمليات الارهابية المتوقعة، ناهيك عن ملفات سياسية واقتصادية وخدمية واجتماعية وادارية وفي العلاقات الوطنية والخارجية، تمثل جميعها تحديات كبرى امام الحكومة والقوى السياسية والشعب، وهو ما يتطلب التصدي لها بذات جدية معارك نينوى. فالحرب موازين قوى وشروط نجاح، فعندما يميل ميزان القوة لصالح الانتصار، وتسقط عاصمة العدو ونستعيد زمام المبادرة والثقة بالنفس ونوفر شروط النجاح، فان الطريق يسمح بانتصارات ناجزة وحاسمة، إن احسنا ادارة المعركة، ليس على الصعيد الامني فقط، بل على الصعد الاخرى ايضاً. فالنصر في ستالينغراد والذي اعتبر نقطة فاصلة في الحرب العالمية الثانية تحقق في شباط ١٩٤٣، بينما حسمت الحرب في ايلول ١٩٤٥.
خطأن يمكن ان نقع فيهما.. ١) ان نصاب بالغرور وننسى ايام الهزائم والانتكاسات، او ننسى ان تعزيز شروط النجاح تتطلب استكمالها وتعزيزها والاطمئنان الى استمراريتها. فلا نسارع بتصوير ان الطريق بات معبداً بالزهور، وان كل شيء بات سهلاً. بل قد نكون بدأنا الان مرحلة اصعب، فالانتصار على النفس اصعب من الانتصار على العدو. لذلك نؤكد على اهمية حسن ادارة المعركة.. و٢) التقليل من شأن الانتصار باثارة موضوعات جانبية والبحث عن السفسفات والاثارات اللئيمة التي هدفها ليس المحاسبة المسؤولة، بل اثارة الفتنة. فإن اصابنا الغرور فسننسى ان الوحدة الوطنية كانت احدى عوامل النجاح في الموصل.. وإن اصابنا الغرور فسيعتقد كل منا انه هو، وهو وحده من حقق النصر، فننسى ان التعاون بين الجميع، واحترام التراتبيات والمسؤوليات، وجمع المتضادات في وحدة اهداف ونشاط وعمل، وعدم الانشغال عن الهدف الاساس باهداف ثانوية كانت من ابرز عوامل النجاح. وان اصابنا الغرور فسنبدأ بارتكاب الاخطاء معتقدين ان الانجاز الكبير الذي تحقق سيمنحنا حصانات في ارتكاب اخطاء فردية وجماعية دون مبالاة لا لمصالح الشعب، ولا توفير المستلزمات لانجاز المهام الامنية ولتعزيزها بخطوات واضحة جريئة وشجاعة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والخدمية والادارية والعمرانية وفي العلاقات الداخلية والخارجية، والتي كانت شرطاً من شروط النجاح. اما التقليل من شأن الانتصار فسيعني التضحية بدماء الشهداء وبكل الخسائر والتضحيات والمعاناة التي لولاها ما تحقق هذا النصر الكبير. سيعني التقليل من شأن فتوى المرجعية والتعبئة الشعبية الكبيرة التي تحققت، ومن الالتفاف الاقليمي والدولي حول العراق، ومن عزلة الارهاب وانجاز ملفات كانت تبدو مستحيلة قبل فترة قليلة من الوقت. فلقد قيل ان معركة الموصل تهدد حياة ملايين السكان.. وقيل ان اعداد النازحين ستكون بحجم يصعب احتوائه.. بل قالت دول وقيادات عالمية كبرى ان المعركة ستتطلب وقتاً اطول بكثير من المتحقق فعلاً.. صحيح ان تصريحات كثيرة صدرت بان تحرير الموصل سيتم قبل نهاية عام ٢٠١٦، لكن هذا امر جزئي يجب عدم الوقوف عنده. بل الوقوف عند السياسات والسياقات الحقيقية التي قادت للنصر، وليس التقديرات الميدانية التي قد تصيب وتخطىء حسب الظروف، فلا تكون بالدقة الحرفية التي تم الكلام بها.
اننا اليوم في حالة معنوية جيدة، والفرحة والتعبئة الشعبية في افضل مستوياتها.. وعدونا مرتبك ومتراجع ويفقد الارض، واعداد كبيرة من قياديه ومقاتليه يتساقطون بين قتيل واسير وهارب، وعدد كبير من منظوماته تتفكك، لذلك يجب عدم السماح له بالتقاط انفاسه واعادة تنظيم نفسه.. وعلينا استثمار زخم الانتصار لتسهيل النصر في الجبهات المتبقية. فهذا رأسمال عظيم يجب عدم بعثرته او التفريط به او التشويش عليه بامور اخرى مفتعلة او حقيقية لكنها تطرح خارج ظروفها.. وان وجود مشاكل وعراقيل وتحديات وتقصيرات لا يشكل عذراً لاضاعة هذا الرأسمال.. على العكس لابد من استثماره للمساعدة في حل الاشكالات وتجاوز التحديات ومعالجة التقصيرات، ليس على الصعيد العسكري فحسب، بل في المجالات الاخرى ايضاً، الضرورية للحفاظ على زخم النصر وترصينه وحمايته والاستفادة منه.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني