الأخبار انطلاق عمليات ارادة النصر الخامسة (التاريخ: ١٦ / سبتمبر / ٢٠١٩ م ٠١:٢٠ م) الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٣٠ / جمادى الأولى / ١٤٤١ هـ.ق
٦ / بهمن / ١٣٩٨ هـ.ش
٢٦ / يناير / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٧
عدد زيارات اليوم: ٤,٥٤٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,١٢٩
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٣,٧٦٧,٨٣٩
عدد جميع الطلبات: ١٤٤,٧٩٧,٣٥٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩٢
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٣٠١
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الشيخ جلال الدين الصغير التاريخ التاريخ: ٢٥ / يونيو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ١٩٣٧ التعليقات التعليقات: ٠

مسرحية ولاية العهد ... المسرحية سيكون لها صدى واسع على المستوى العربي والعالمي وقطع التذاكر يكون في البيت الابيض وابطال المسرحية سعوديون والمشاهدون المتفلسفون من الاعلاميين الذين سيغدقون علينا بتحليلاتهم للموقف العربي

المشهد الاول عملية احتواء ابن نايف بصفقة ١٠٠ مليار دولار والاعتكاف التام ولكن هل سيسلم على روحه ؟ استلم ابن سلمان ولاية العهد ، ولاننا في العراق لدينا خبرة من اعمال الطواغيت التي يمكن ان نختزلها بسيرة طاغية العراق مع العراقيين ، لهذا سيكون المشهد الثاني اختلاق ازمة من قبل ابن سلمان وبعد ان ينشغل بها الراي السعودي يقوم بحلها لتنهال عليه التبريكات والاعجابات ، ومن هذه الازمات افتعال الانفجارات مثل ما افتعلها طاغية العراق في العراق بتفجير سيارة برازيلي بيضاء في الصالحية واكتشاف مؤامرة راجي التكريتي الملفقة ولهذا سيكون المشهد الثاني بعد التفجير بالقرب من الحرم المكي اعتقال بعض افراد عائلة ال سعود الممتعظين من تصرفات ابن سلمان .

ومشهد اخر سيكون زيادة رواتب وتحرر المراة وسيصفق له الشعب وبعد فترة وجيزة تبدا الضرائب واختلاق الازمات ، الحرب مع دول الجوار كما اقدم عليه طاغية العراق مع ايران والكويت وحتى التخطيط لمؤامرة في سوريا ايام حافظ الاسد عندما فكرة بالانقلاب عليه من قبل عملائه في سوريا ولما انكشفت المؤامرة اصدر قانون بمنع استخدام منبه السيارات في الشوارع فانشغل العراقيون بهذا القرار ريثما التغطية على فعلته الشنعاء في سوريا ، هكذا سيتصرف ابن سلمان حالما تتضح الصورة للسعوديين عن حجم مؤامرة ابن سلمان ضد اليمن وقطر سيكون هنالك قرار مثلا يسمح للمراة قيادة السيارة فينشغل بها مشايخ الوهابية والذين سيصفقون اغلبهم لهذا القرار بعدما كانوا يكفرون من يقول بذلك .  

تبقى ايران الواجهة العريضة التي سيعلق عليها ابن سلمان كل مؤامراته واخفاقاته واتهاماته ولكن هل تعتقدون ان ايران لم تعد مشهد مسرحي لهذا المشهد ؟ بلا انه حاضر .

انتظروا التغييرات الوزارية في حكومة ال سعود سيعزل الكفوئيين ليحل محلهم قادة عسكريين اقسموا بالولاء له كان يعد لهم منذ ٢٠١٥ ليكونوا الحلقة الاولى لحمايته ضمن خمس حلقات كما هو الحال عند طاغية العراق .

سيكون للاعلام المرتزق دوره في تمجيد شخصه ونشر صوره في كل مكان ونفس مؤامرة طاغية العراق على البكر سيكون لابن سلمان على ابيه بل ان ابيه في طريقه الى الموت سواء بقدر الله او بقدر ابنه فالموت لا بد منه .  

سوف لا تكون الساحة العراقية شغلهم الشاغل ولا السورية ولا اليمنية بل الايرانية وحزب الله والحشد الشعبي لان هذه قوى لا تؤمن بان للصهاينة دولة .

وستكون هنالك عدة مشاهد لتصرفات نفاقية لابن سلمان منها مجالسة الفقراء والعفو عن المسيئين واطلاق سرح المجرمين فقط دون السياسيين واخيرا اختم لكم هذا المقال بقصة لجحا  

جاء رجل يشتكي لجحا عن سوء حاله حيث انه يملك غرفة واحدة ويسكن هو وزوجته وامه وعياله بها فقال له جحا اشتري حمار واربطه بالغرفة ففعل الرجل وجاء له بعد يوم فقال له لقد ازداد الحال سوءا ، فقال له جحا اشتري دجاجة وضعها في الغرفة ، ففعل الرجل وجاء له في اليوم التالي وقال له لقد ازداد الحال سوءا ياجحا ، فقال جحا طيب اشتري خروف وسيكون الحال افضل وبالفعل عمل بنصيحته وجاء في اليوم الثاني متذمرا من الوضع الذي اصبح لا يطاق فقال له جحا طيب بع الحمار وتعال لي غدا ، وبالفعل باع الحمار وجاءه في اليوم الثاني فساله جحا كيف الحال؟ قال له احسن من الامس فقال له جحا بع الدجاجة وتعال لي غدا وبالفعل باع الدجاجة وجاءه في اليوم التالي فساله جحا كيف الحال؟ فقال انه احسن بكثير ، فقال له جحا بع الخروف وتعال لي غدا ، وبالفعل باع الخروف وجاءه غدا فساله جحا كيف الحال؟ فقال الرجل عال العال .

هكذا سيكون حال الشعب السعودي مع ابن سلمان الذي سياخذ دور جحا

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني