التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين .. اللهم انا نشهدكَ بأننا والينا محمدا وعلي وفاطمه والحسن والحسين والائمة المعصومين من ذرية الحسين .. وارواحنا فداء لحجتك المنتظر ..
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
سلوي فيصل شركة البيوت لتخزين العفش بالرياض
بقلم : سلوي فيصل
قريبا قريبا

العودة   منتديات فدك الثقافية > واحة المنتديات الأسلآمية > منتدى الإمام المهدي "عليه السلام"

منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" كل مايختص بحياة صاحب العصر والزمان وعلامات الظهور

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2011, 10:49 AM   #1
علي الصريوي
مشرف واحة المنتديات الثقافية والادبية
 
الصورة الرمزية علي الصريوي
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: العراق
العمر: 40
المشاركات: 896
معدل تقييم المستوى: 12
علي الصريوي is on a distinguished road

المستوى : 26 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 643

النشاط 298 / 21058
المؤشر 73%

افتراضي غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى
حوار مع سماحة الشيخ محمد السند (حفظه الله)
سماحة العلامة الاستاذ الشيخ محمد السند حفظكم الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بودنا اجراء هذا الحوار معكم والذي يتضمن الحديث عن افق القضية المهدوية وابعادها.
*الشيخ محمد السند:
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، ارحب بكم واشكر جهودكم.
- المحاور : .. هل للمهدي المنتظر عليه السلام،نفوذ في حاكمية الامة في زمن الغيبة الكبرى ؟
*الشيخ محمد السند :
تقول مسيرة الانبياء والاوصياء عليهم السلام ان حكوماتهم ما زالت نافذة .. كسنن ابراهيم وحكومته (مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )، (وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ). حيث ما زالت سنن ابراهيم التي سنها للبشرية تتحكم في قطاع واسع من البشرية،أي ان ابراهيم عليه السلام ما زال يدير و يدبر ، و هو الحاكم المتنفذ .
أي بعبارة اخرى مازال الانبياء, وسيدهم نبي الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم حاكمين و متنفذين ومطاعة اوامرهم .
ان لغة الحكومة و الادارة والتدبير للمجتمعات البشرية ،لا تنحصر في الحكومات السياسية المعلنة _الصغيرة والكبيرة منها_،بل ان اقصرها عمرا هي الحكومة الرسمية المعلنة ، أما اوسعها فالحكومة العقائدية ،الحضارية ،الثقافية ، و حكومة النبي صلى الله عليه وآله وسلم.. فالإمام الصادق عليه السلام ما زال يتحكم في اتباعه ؛ لأنه اختط لهم منهجا ، ومسيرة ثقافية ،في مجالات عديدة تمدنية .
إن من بين أنواع الحكومة هي الحكومة الخفية . والحكومات الرسمية المعلنة ليست هي مصدر قوة هذه الحكومة، فمصدر قوة الحكومة في الادبيات السياسية الموجودة وهي قوى خفية فيها، تسمى المخابرات C.I.A أو عليهم السلام.J.B أو اسكوتلنديار (أو ما هو أخفى من هذه المؤسسات اكثر واكثر ، وكلما ازدادت الحكومة خفاء كلما ازدادت قوتها)، فهذا الخفاء هو مصدر قوة.
وان أية دولة بلا جهاز حاكم خفي . هي دولة معرضة للتهديد الاقتصادي والأمني، الثقافي، المالي وغيرها.
وان في كل الحقول البشرية عنصراً من عناصر الشريانية في الادارة هو الخفاء.
وهذا ما ينادي به الشيعة، من ألف و مئتي سنة في غيبة امامهم .
فالخفاء إذا ليس عنصر خرافة و اسطورة أو ما شابه ذلك..
- المحاور : هل أن عملية الاتصال به عليه السلام و توجيهه للامة تدخل ضمن دائرة الخفاء أو التغييب ؟
*الشيخ محمد السند :
جاء عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام (حتى اذا غاب المتغيب من ولدي عن عيون الناس ، وماج الناس بفقده ..) إلى ان يقول : (حتى اذا بقيت الأمة حيارى وتدلهت وكثرت في قولها ان الحجة هالك، والامامة باطلة ، فورب علي أن حجتها -يعني الإمام - قائمة ، ماشية في طرقها،داخلة في دورها و قصورها جوالة في شرق الأرض وغربها) اذا ليس الإمام مغيباً بمعنى أنه معدوم الوجود ، بل بمعنى خفي الهوية، وعبارة ( داخلة في دورها وقصورها ) تعني تحكم في كل البقاع والأماكن ،في شرق الأرض و غربها ، فان أمير المؤمنين عليه السلام يقول، إنه عليه السلامعنده سيطرة نفوذ في شرق الأرض وغربها مع خفاء هويته ، و عنصر القوة هو خفاء الهوية، وذلك إلى ان تظهر هويته ، وقد جاء في الروايات ان عندما يظهر الحجة عليه السلام يقول الناس اننا كنا نراه ، لكن لم نكن نعرفه _ليس فقط بشخصه_ بل حتى في الجهاز البشري الذي يديره بشكل خفي عليه السلام.
- المحاور : هل يمارس الإمام عليه السلام هذا الدور من خلال نوابه أو من خلال ايحاءات إلى قلوب البشرية ؟
*الشيخ السند : القرآن يطرح، أساليب للقدرة و التحكم في القدرات البشرية، ولأجل قيام الخليفة و الإمام عليه السلام بسنة الهية دائمة في درء الفساد البشري ، الصحي ، والأمني ، والأخلاقي.
جاء في سورة الكهف .. (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا) ، فالقرآن يخاطب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ومن خلاله المسلمين بأسلوب الرموز والخفايا..
وأحد هذه الأساليب هي قصة أصحاب الرقيم ، أصحاب الكهف .. ودعوتهم و منهاجهم وهو تحريك فطري من الله للذين اهتدوا إلى التوحيد ونبذوا الشرك.
وهذا المنهج متبع في خطاب الدول و القوى والقدرات ، ويسمى الايحاءات و الخواطر .. الجلاء السمعي و الجلاء البصري و الجلاء الفكري و التخاطر و غيره ، وهو مطروح حتى في ثقافة المسلمين.
ثم يطرح القرآن الكريم قصة الخضر ،ويستعرضها في وسط السورة {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا } ولا يعني هذا الاستعراض الا الدعوة الى الاسلام وهي احد الاجابات عن هوية دور الخضر.
وكل ذلك كان في الخفاء ، حيث يقول القرآن عن النبي موسى عليه السلام(فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا) .
أي هو عبد مأمور ، مخفي ، وهو تحفة للمهدي عليه السلام، وأنيس له كما في الروايات لدينا، وهو من ضمن شبكة المهدي عليه السلام والمهدوية ، وله لولبية خاصة في هذه الشبكة الخفية وسيظهر معه عليه السلام . (فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا) .
ثم يستعرض لنا القرآن الكريم ثلاث قضايا مارسها الخضر عليه السلام ، وهي ردع الظلم الاقتصادي ، الذي يؤثر في اقتصاد عامة البشركما في القصة الأولى وهي قضية السفينة وهي ليست سفينة باعتبارها سفينة ، بل المقصود منها الامن الاقتصادي البشري .
القصة الثانية قصة الصبي ، الذي لو قدر له أن يعيش لقطع نسل بيت نبي، فيعني ذلك أن الخضر يقوم بحركات مفصلية مصيرية خطيرة ،في الهداية البشرية وتمدنها.
القصة الثالثة هي قصة أصحاب الجدار وكنز هما ، و بعبارة أخرى كفالة الأيتام ، و كفالة الفقراء ، والطبقات المحرومة . وهي رمز ، لا اسطورة .. بل هي كناية وباب ليفتح ويفهم .
اذن الخضر يدير الأمن الاقتصادي، والثقافي والعقائدي ،و الاجتماعي والضمان الاجتماعي والكفالة الاجتماعية للبشر أيضاً، ويقول : (وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا ) .
ونحن نقرأ في دعاء رجب؟ (اللهم اني اسالك بمعاني جميع ما يدعوك به ولاة امرك.... ( إلى ان يقول) .. يا ديموم يا قيوم وعالم كل معلوم صل على محمد وآله, وعلى عبادك المنتجبين, وبشرك المحتجبين), أي ان هناك شبكة مخفية محتجبة.
أن سورة الكهف تقول ان هناك رجالاً الهيين ليسوا بانبياء ورسل, فلم تعرّف الآية الكريمة الخضر بانه نبي, ولم تقل فوجدا رسولاً, أو نبياً, بل قالت (فوجدا عبدا).
فهو أولاً ولي من أولياء الله العظام, لديه علم لدني أي انه (يزق) العلم بتوسط الغيب وبقناة غيبية. كما ذكر ذلك القرآن الكريم قصة طالوت (إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا) ولم يقل بعث لنا نبياً, بل قال بعث لنا (ملكا), يعني اماما, (وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ), اي علم لدني, فالعلم اللدني هو نوع من الامامة والحجية فهو يقوم بدور خفي.
النموذج الإلهي الثالث والاخير الذي طرحه القرآن الكريم في سورة الكهف هو (ذو القرنين), وذو القرنين اسلوبه هو اسلوب الحكومة الرسمية المؤيدة والمسددة بتأييد إلهي, وهذا ما سيكون عند ظهور الحجة عليه السلام.
يقول القرآن الكريم: (وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا), فلم يقل القرآن الكريم ان ذا القرنين نبي أو رسول، بل قال انه امام من الائمة الإلهيين, ثم قال إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا) أي فتحت له الاسباب .
وهذا الاسلوب، هو اسلوب الحكومة الرسمية المؤيدة والمسددة بالاسباب الالهية, او هو دور الإمام والمعصوم.
ان هناك حداً اعلى لدور الخليفة وهو الإمام عليه السلام كدور ذي القرنين وطالوت والخضر. أما الدور الادنى فهو درء الفساد العام، الخلقي،الزراعي,الصحي, الامني،العسكري ،الثقافي,السياسي, لكي لا يستشري الفساد في البشرية, ودرء طحن الحروب للبشرية, فتستأصل وتنقرض.
أما أعلى دور له عليه السلام فهو نظير دور ذي القرنين, وهو تفجر كنوز الطبيعة والكمالات الطبيعية، ولكن هذا لا يعني ان فقد الدور الاتم يفقده الدور الاقل, وبعبارة أخرى فإنه ادنى درجات دور المعصوم وهو دور عظيم.
إنّ دور الحجج الالهية والخلفاء الالهيين والامام يكون درء للفساد البشري ودرء في مطلق المجالات ومطلق الحقول أما الدور الاقصى له فهو أنه يفجر كنوز الارض ويفجر الكمالات البشرية والمدنية البشرية كما طالعتنا بذلك سورة الكهف.
في رواية عن آل البيت عليهم السلام يقول فيها : (واعلموا ان الارض لا تخلو من حجة لله عز وجل ولكن الله سيعمي خلقه عنها).
ونحن الشيعة نعتقد ان احد اوصاف الحجة البارزة (يا قائم آل محمد), أي ان المهدي عليه السلام في غيبته يقوم بالامور وبالوظائف وبما عليه وليس هو بقاعد (وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا) فهو يقوم بالامور,وهذه من الاعجازات الالهية, قبل ولادة الحجة عليه السلام وبعد ولادته، ونحن الى الآن نلهج بهذا اللقب-القائم-, وهو من ابرز القاب الحجة عليه السلام للدلالة على انه ولي الامر،فليس فقط هو ولي المؤمنين او ولي المسلمين بل هو ولي البشرية اجمع وجمعاء. ولولاه لساخت الارض و(تآكلت) البشرية,والا هذه الشهوات والنزوات الموجودة عند رؤساء الدول النووية والتي يمكن بضغطة زر أن يفنوا البشرية فمن الذي يهدئهم؟ انه _أي الإمام عليه السلام_ يفشي العقلنة وروحية الآداب والاخلاق في البشر.
تشير الرواية فتقول (ولكن الله سيعمي خلقها عنها بظلمهم وجورهم واسرافهم على انفسهم) ( ولو خلت الارض ساعة من حجج لله لساخت باهلها لكن الحجة يعرف الناس ولا يعرفونه كما كان يوسف يعرف الناس وهم له منكرون) وهو يتحكم في ملك مصر_ وكان بينه وبين ابيه مسيرة ثمانية عشر يوماً, مع ذلك كان خفي عليهم وان الله يفعل بحجته المهدي عليه السلامما فعل بيوسف, (وان يكون صاحبكم المظلوم المجحود حقه صاحب هذا الامر) يعني هو الذي يحتكم في امور البشرية, يتردد بينهم في اسواقهم, ويمشي في اسواقهم, ويطأ فرشهم ولا يعرفونه إلا أن يأذن الله له ان يعرفهم كما اذن ليوسف).
_ المحاور: نحن نعيش الآن تعدد واختلاف في الثقافات والرؤى والجنسيات والمذاهب والمدارس بشكل اكبر مما كان عليه الأمر في زمن ذي القرنين، فكيف يستطيع الإمام المهدي عليه السلام وكما يقول الإمام الباقر عليه السلام انه ( يضع الله يده على رؤوس العباد فيجمع بها عقولهم وتكمل بها احلامهم) ما هي الطريقة العملية التي يستطيع عليه السلام ان يجمع كل هذه الشعوب تحت راية واحدة وتحت دولة واحدة؟
*الشيخ السند: نحن نرى في الظواهر البشرية ظواهراً مدبّرة على صعيد اشكال الدول والثقافة القانونية ،والسياسية والفكرية،فكما يتدبره الباحثون الاجتماعيون والباحثون العقائديون والباحثون في المجالات المتخلفة, كما يقولون ان كلها نزوع، ونزوح بشري نحو فكرة المهدوية.
كما في فكرة الامم المتحدة أو اية فكرة تماثلها هي فكرة الحكومة الواحدة والقانون الواحد وتشطيب العرقيات والقوميات فكرة وحدة بشرية واحدة ذات عدالة واحدة ذات استواء بالحقوق، ذات تعارف واحد، وفي الواقع ان هذه هي احد البنود المهمة في فكرة الإمام المهدي عليه السلام التي يطرحها المسلمون عامة.
بمعنى ان عقيدة الإمام المهدي عليه السلام أو فكرة المهدي عليه السلام أو المهدوية قاسم مشترك لعقيدة المسلمين وهي نعمة البنية والاساس لهذه الوحدة, بل هذه الآن تتجلى وحدة فكرية ثقافية بشرية ،لأن البشرية تحتاج إلى حكومة موحدة والى انسان يربي النظام.
حتى فكرة العولمة نراها كلها تنسجم مع وحدوية الدولة البشرية والنظام المدني والتجاري الاقتصادي والثقافي الزراعي الامني مع النظام العالمي الموحد, فنرى البشرية ترتقي وتصعد السلم المهدوي من حيث لا تشعر.
إنّ عقيدتنا المهدوية أو عقيدة الإمام المهدي عليه السلام تتجلى في الفكر البشري عموماً,ونحن الآن في حالة نزوح نحو اصل الفكرة المهدوية وعقيدة المهدي عليه السلام بتمام بنودها.
وان البشرية نراها في حالة اعتقاد, ونزوح لنفس بنود عقيدة الإمام المهدي عليه السلام وفكرته.

__________________

علي الصريوي
علي الصريوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 02:35 PM   #2
عاشق الحسين
مشرف واحة منتديات الهاتف النقال
 
الصورة الرمزية عاشق الحسين
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
العمر: 36
المشاركات: 3,070
معدل تقييم المستوى: 15
عاشق الحسين is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 43 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 106 / 1060

النشاط 1023 / 34186
المؤشر 40%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
الله يعطيك العافية اخي علي موفقين
__________________
عاشق الحسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 10:46 AM   #3
قدوتي زينب
مشرفة منتديات الشعر الشعبي وبوح الخواطر والقصص والروايات
 
الصورة الرمزية قدوتي زينب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: في قلب سيدتي
المشاركات: 636
معدل تقييم المستوى: 11
قدوتي زينب is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 23 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 550

النشاط 212 / 17220
المؤشر 3%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكور اخي علي الصريوي على الطرح
__________________
قدوتي زينب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 11:23 AM   #4
حنين الروح
مشرفة واحة منتديات الصور العامة
 
الصورة الرمزية حنين الروح
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,407
معدل تقييم المستوى: 14
حنين الروح is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 39 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 96 / 966

النشاط 802 / 31202
المؤشر 66%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
بارك الله فيك على الطرح الرائع والقيم
جزاك الله خيـراً
__________________
حنين الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 05:47 PM   #5
معصومة
مشرفة منتدى عالم الاسرة والطفل والمطبخ
 
الصورة الرمزية معصومة
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 3,086
معدل تقييم المستوى: 15
معصومة is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 43 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 106 / 1062

النشاط 1028 / 34829
المؤشر 48%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
أحسنت وبارك الله فيك
سلمت يداك على الموضوع القيم
في ميزان حسناتك
في انتظار جديدك
__________________
معصومة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2011, 06:23 PM   #6
منال العرب
 
الصورة الرمزية منال العرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 1,968
معدل تقييم المستوى: 12
منال العرب is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 36 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 89 / 893

النشاط 656 / 27606
المؤشر 74%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكوووووووووووووووووور
منال العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2011, 10:08 AM   #7
الم الرحيل
مشرفة منتدى لقاء مع عضو
 
الصورة الرمزية الم الرحيل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 4,270
معدل تقييم المستوى: 16
الم الرحيل is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 48 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 119 / 1196

النشاط 1423 / 40765
المؤشر 84%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
شكرااااااااااااااا لك اخي العزيز

وبارك الله بيك وجعل هذا العمل في ميزان حساتك

وان شاء الله دوم هذا الابداع والتميز

هذا وتقبل اطيب تحية ورقهااااااااا
الم الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2011, 11:53 PM   #8
خالد الاسدي
 
الصورة الرمزية خالد الاسدي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العـــــراق
العمر: 60
المشاركات: 5,480
معدل تقييم المستوى: 17
خالد الاسدي is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 53 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 130 / 1306

النشاط 1826 / 43207
المؤشر 26%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
مأجور اخي على هذا المجهود الرائع والمميزجَعَـلَهْ الله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه
وشَفِيعْ لَكِ يَومَ الحِسَــآإبْ
وفـقـكم الله لمـا يحـــب و يــرضـى
__________________
السلام عليك يا أبا عبدالله الحُسينْ



لعن الله امة قتلتك يا سيدي و لعن الله امة سمعت بذلك فرضيت

خالد الاسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2011, 11:37 PM   #9
رضوي
 
الصورة الرمزية رضوي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: المانيا
المشاركات: 986
معدل تقييم المستوى: 11
رضوي is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 27 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 670

النشاط 328 / 21119
المؤشر 83%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
اللهم عجل لوليك الفرج
__________________
رضوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2011, 11:59 AM   #10
أم نور
 
الصورة الرمزية أم نور
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,492
معدل تقييم المستوى: 13
أم نور is on a distinguished road

المستوى : 32 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 799

النشاط 497 / 27417
المؤشر 96%

افتراضي رد: غيبة الإمام المهدي عليه السلام و دوره في عصر الغيبة الكبرى

بسم الله الرحمن الرحيم
تسلم اخي على الموضوع الرائع
__________________
أم نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نهج الإمام المهدي عليه السلام في تشكيل الحكومة سبل النجاة منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" 14 04-28-2011 04:49 PM
العلامات الكبرى لظهور الإمام المهدي (عج) سبل النجاة منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" 11 03-27-2011 04:03 PM
في أدلة انقطاع النيابة الخاصّة في الغيبة الكبرى الطريبيلي منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" 6 11-19-2010 07:52 PM
الإمام الجواد عليه السلام و دوره في تفسير القرآن حنين الروح منتدى القرآن الكريم 7 11-14-2010 06:05 PM
أدعية لتعجيل فرج الإمام المهدي ( عليه السلام ) ابو بسام قصار منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" 4 01-22-2010 06:58 PM


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه في منتديات فدكـ الثقافية تعبر عن رأي أصحابها ولاتعبر عن رأي الإدارة

تطوير واستضافة: شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني

الساعة الآن: 03:42 PM.


Design By

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ: شبكة فدك الثقافية