عرض مشاركة واحدة
قديم 01-29-2011, 06:51 PM   #1
امجد الملكي
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية امجد الملكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 338
معدل تقييم المستوى: 11
امجد الملكي is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 17 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 404

النشاط 112 / 12686
المؤشر 17%

Icon29 قطر تودع البطولة الأسيوية بشرَف


نجح المنتخب الياباني في تخطي منتخبنا الوطني وتفوق عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت الجمعة ضمن الدرو ربع النهائي لبطولة الأمم الأسيوية المقامة في الدوحة حاليا.

وبذلك ودع العنابي البطولة بعدما فشل في الحفاظ علي تقدمع مرتين رغم طرد مايا يوشيدا في الدقيقة 60 ،حيث احرز المنتخب الياباني هدفين وهو يلعب بعشرة لاعبين.

تقدم للعنابي سباستيان سوريا في الدقيقة 13 ثم تعادلت اليابان في الدقيقة 28 عن طريق شينجي كاغاوا،وفي الشوط الثاني أحرز فابيو سيزار الهدف الثاني للعنابي في الدفيقة 62 ،وتعادلشينجي كاغاوا للمرة الثانية لفريق،ثم أحرز ماساهيكو إنوها هدف الفوز لليابان في الدقيقة 89 .

وودع العنابي البطولة مرفوع الرأس بعد عرض رائع ومباراة مثيرة تقدم خلالها مرتين وتعادل الكمبيوتر الياباني في المرتين قبل أن يخطف هدف الفوز في الوقت الضائع.

وأهدر المنتخب القطري مجددا فرصة العبور للمربع الذهبي حيث كانت مباراة اليوم هي الثانية للعنابي في دور الثمانية في تاريخ مشاركاته بالبطولات الأسيوية وكانت المرة الأولى في بطولة عام 2000 بلبنان.

بينما تقدم المنتخب الياباني خطوة رائعة على طريق استعادة اللقب القاري الذي أحرزه ثلاث مرات سابقة في أعوام 1992 و2000 و2004 .

وهذه هي البطولة الأسيوية الرابعة على التوالي التي ينجح فيها في عبور دور الثمانية كما أنها الخامسة ، في سبع مشاركات له بكأس آسيا ، التي يبلغ فيها المربع الذهبي للبطولة.

وبدأت المباراة بضغط هجومي من اليابان ومحاولات مكثفة من محاربي الساموراي لاختراق دفاع العنابي المتكتل ولكن الدفاع القطري نجح في امتصاص حماس البداية وتهدئة إيقاع اللعب قبل البدء في شن الهجوم على المرمى الياباني.

وكانت أول محاولة حقيقية من الساموراي الياباني في الدقيقة الثالثة
عندما حاول شنجي كاجاوا الاختراق من العمق وتصدى له مسعد علي الحمد وإن تغاضى الحكم عن احتساب ضربة حرة لليابان اثر لمسة يد من مسعد ثم سيطر كاجاوا على الكرة وحاول اختراق منطقة الجزاء القطرية ولكن المدافع حامد إسماعيل أخرجها إلى ركنية لم تستغل.


وشن المنتخب القطري محاولاته الهجومية في الدقائق التالية والتي أسفرت عن هدف التقدم في الدقيقة 13 عن طريق سيباستيان سوريا الذي سجل أول أهدافه في البطولة.

وجاء الهدف اثر تمريرة طولية وصلت إلى سوريا في الناحية اليمنى من الملعب ليسيطر عليها ويتقدم بها إلى داخل منطقة الجزاء حيث راوغ المدافع مايا يوشيدا الذي عاد سريعا لمنعه من الانفراد بحارس المرمى ولكن سوريا راوغه وأطلق الكرة بقوة لترتطم بيد الحارس وتكمل طريقها إلى داخل الشباك.

وأثار الهدف حفيظة المنتخب الياباني الذي عاد لشن الهجمات بحثا عن هدف التعادل ولكن المنتخب القطري نجح في الصمود أمام هذه المحاولات بعد الثقة الكبيرة التي اكتسبها من هدف التقدم وكاد يعززه بهدف آخر عن طريق سوريا من هجمة مرتدة سريعة للفريق قبل أن يبعد الدفاع الكرة في الوقت المناسب.

وباغت اللاعب الياباني يوتو ناجاتومو الفريق القطري بتسديدة قوية من زاوية صعبة في الدقيقة 25 ولكن الكرة مرت بجوار القائم.
وشهدت الدقيقة 28 هجمة منظمة خطيرة للمنتخب الياباني ترجمها شنجي كاجاوا إلى هدف التعادل الذي أعاد المباراة إلى نقطة البداية حيث وصلت الكرة ،من تمريرة بينية رائعة ، إلى شنجي أوكازاكي داخل منطقة الجزاء ليلعبها من فوق حارس المرمى قاسم برهان لحظة خروجه لمواجهة الهجمة ولكن كاجاوا أكمل الكرة برأسه إلى داخل مرمى العنابي الخالي من حارسه.

وبدأ المنتخب القطري الشوط الثاني بنشاط ملحوظ أسفر عن ضربة حرة للفريق في الدقيقة 47 وسدد لورنس كوايي الكرة قوية زاحفة ولكنها لم تلمس أي من اللاعبين المتكتلين داخل منطقة الجزاء وخرجت لضربة مرمى.

وأجرى المدرب الفرنسي برونو ميتسو المدير الفني للمنتخب القطري تغييرات تنشيطيا في الدقيقة 59 بنزول فابيو سيزار بدلا من محمد السيد في وسط الملعب.

بمرور الوقت تخلى المنتخب الياباني عن الحذر الدفاعي والأداء الخططي وبدأ في الضغط على المنتخب القطري وسدد ناجاتومو كرة قوية في الدقيقة 60 وأمسكها برهان بثبات.

وضاعف المدافع الياباني مايا يوشيدا من صعوبة المباراة على فريقه عندما طرد من الملعب في الدقيقة 61 اثر حصوله على الإنذار الثاني للخشونة مع يوسف أحمد.

واستغل فابيو سيزار الضربة الحرة التي احتسبت لفريقه بجوار منطقة الجزاء بسبب خشونة يوشيدا وسددها بمكر شديد من زاوية ضيقة للغاية إلى داخل المرمى مباشرة في الدقيقة 63 وسط حراسة حارس المرمى كاواشيما.
ومنح الهدف ثقة كبيرة للعنابي الذي واصل البحث عن هدف الاطمئنان في الدقائق التالية وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة فشل في استغلالها.

ولم ييأس المنتخب الياباني حيث بحث عن هدف التعادل رغم النقص العددي في صفوفه لينجح الفريق في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 70 عندما وصلت الكرة إلى كاجاوا خارج منطقة الجزاء فراوغ إبراهيم الغانم مدافع المنتخب القطري ولعبها بهدوء وثقة من فوق الحارس برهان الذي خرج لملاقاته ليكون هدف التعادل الثمين الذي أعاد الساموراي الياباني لأجواء اللقاء.


وبينما استعد الفريقان للخروج بنتيجة التعادل 2/2 واللجوء للوقت الإضافي ، نجح المنتخب الياباني في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 90 اثر هجمة منظمة وصلت خلالها الكرة لكاجاوا خارج حدود منطقة الجزاء فاخترق الدفاع القطري وحاول تسديد الكرة ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب قبل أن تتهيأ الكرة أمام إينوها غير المراقب ليسددها في الشباك دون عناء محققا الفوز الثمين للساموراي الياباني.


وفشلت محاولات العنابي لتحقيق الفوز في الوقت بدل الضائع للمباراة رغم الفرص العديدة التي صنعها لنفسه وهدد بها مرمى اليابان أكثر من مرة.

__________________
امجد الملكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس