التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين .. اللهم انا نشهدكَ بأننا والينا محمدا وعلي وفاطمه والحسن والحسين والائمة المعصومين من ذرية الحسين .. وارواحنا فداء لحجتك المنتظر ..
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا

العودة   منتديات فدكـ الثقافية > واحة المنتديات الأسلآمية > منتدى القرآن الكريم

منتدى القرآن الكريم كل مايخص ويهتم بدراسة القرآن الكريم وتفسيره وعلومه

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2013, 07:41 PM   #11
عبد القهار
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 8
عبد القهار is on a distinguished road

المستوى : 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 225

النشاط 40 / 4865
المؤشر 3%

افتراضي الجاذبيّة

بسم الله الرحمن الرحيم
الجاذبيّة

س 13 : تقول أنّ السيّارات أراضٍ كأرضنا منتشرات في الفضاء دائرات حول الشمس ، وبسبب دورانِها تنتج الفصول الأربعة أي الصيف والشتاء والربيع والخريف ، فكيف تدور هذه الأجرام حول الشمس ولا تسقط [: تهرب أو تفلت] في الفضاء ؟

ج : إنّ الشمس لَها قوّة جاذبة تجذب هذه الأجرام فلا تدعها تسقط [: تهرب أو تفلت] ، قال الله تعالى في سورة فاطر{إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} ، فقوله تعالى {يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ} يعني يمسك السيّارات والأرض بقوّة جاذبيّة الشمس {أَن تَزُولَا} معناها : أن لا تزولا عن الشمس ويتفرّقا في الفضاء {وَلَئِن زَالَتَا} يوم القيامة {إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ} يعني : هل يقدر أحد على إمساكها غير الله ؟ وذلك لأنّ السيّارات إذا زالت عن جاذبيّة الشمس فإنّها تتمزّق وتكون نيازك ، ثمّ تنجذب إلى السيّارات الجديدة ، لأنّ شمسنا تتشقّق يوم القيامة وتكون سيّارات ، فلذلك قال تعالى {إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ} والمعنى : إنّ السيّارات إذا زالت عن الجاذبيّة وتشقّقت فإنّ الله تعالى يمسك تلك القطع بقوّة جاذبيّة أخرى .

وإنّما تزول السيّارات عن جاذبيّة الشمس يوم القيامة لأنّ الشمس تتشقّق وتنتثر أجزاؤها في الفضاء ، ومن المعلوم إذا تشقّقت فإنّ السيّارات تتمزّق معَها ، وذلك قوله تعالى في سورة الانفطار{وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ} أي تمزّقت وانتثرت أجزاؤها في الفضاء لأنّها تكون نيازك . وقال تعالى في سورة فصلت أو السجدة {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوكَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} فالسماء يريد بِها الطبقات الغازيّة ، وقوله {فَقَالَ لَهَا} أي للسماء {وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا} إلى قوّة الجاذبيّة {طَوْعًا أَوكَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} وذلك لأنّ الطبقات الغازيّة مجذوبات للأرض ، أي كلّ سيّار له طبقات غازيّة مجذوبات له أينما سار السيّار فالغازات معه .



س 14 : لماذا يقول الله تعالى {طَائِعِينَ} على الجمع بعد أن قال {قَالَتَا} على التثنية ؟

ج : كلّ لفظة "أرض" تأتي في القرآن غير مقرونة بذكر "السماوات" ولا يجمع بينهما واو عطف فإنّه تعالى يريد بِها السيّارات كلّها ، حيث كانت في بادئ الأمر أرضاً واحدة ثمّ تشقّقت ، كقوله تعالى {وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} ، وقال تعالى في سورة فاطر{قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ .. إلخ } ، فالأرض هنا يريد بها كلّها ، وقوله تعالى {مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ} معناه : أيّ جرمٍ خلقوا منها ؟ فهل خلقوا المرّيخ الذي هو جزءٌ منها أم خلقوا الزهرة أم زحل أم غير ذلك من السيّارات اللاتي هي أجزاء من تلك الأرض التي تقطّعت ؟ {أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ} الغازيّة فخلقوا معي طبقة الأوكسجين أم النتروجين أم ثاني أوكسيد الكبريت أم غير ذلك من الطبقات الغازيّة ؟

إذا علموا أنّ الله هو الذي خلق السيّارات وخلق الطبقات الغازيّة ، فكيف يعبدون الأصنام ولا يوحِّدون الله في العبادة ؟

والمعنى أنّهما امتثلتا ما أمرَهما الله وتجزّأنَ ثمّ قلنَ {أَتَيْنَا طَائِعِينَ} . لأنّ الأرض صارت تسع قطع والسماء صارت سبع طبقات ،فهنا صحّ أن يجيبا على الجمع ، والمعنى : ثمّ تجزّأنَ وأجَبْنَ {أَتَيْنَا طَائِعِينَ} ، والمعنى أنّ الله تعالى خاطبهما قبل أن يتجزّءا ، فلذلك قال : {قَالَتَا} . ولمّا كانت الأرض واحدة والسماء واحدة ذكرهما على التثنية {قَالَتَا} وكذلك يريد بذكر السماء قبل أن تتجزّأ .

فقوله تعالى {اِئْتِيَا طَوْعًا أَوكَرْهًا} دليلٌ على أنّ الله تعالى حكم عليهما بأمرَين : الأوّل انقيادهما للجاذبيّة وكان طوعاً منهما ، فالسماء انجذبت للأرض ، والأرض انجذبت للشمس ؛ والأمر الثاني تجزّؤهما وكان كرهاً لَهما ، فالسماء تجزّأتْ وصارت طبقات والأرض تشقّقت فصارت تسع سيّارات ، فهذا الأمر قبلتاه بالإكراه ولكنّهما امتثلتا أمرّ ربِّهما فلمْ يمتنِعا ولذلك قالتا{أَتَيْنَا طَائِعِينَ} .



س 15 : كيف تستطيع الشمس أن تجذبَ الأرضَ مع باقي السيّارات وقد نراها صغيرة ؟

ج : إنّ الشمس أكبر من الأرض بأضعاف ولكن لبعدها عنّا نراها صغيرة ، لأنّ الأرض مع باقي السيّارات والأقمار كلّا كانت شمساً واحدةً ، ولَمّا انتهت حياتها صارت أرضاً ، ثمّ تمزّقت فكان منها الأقمار والسيّارات ، وقد قدّر الفلكيّون أنّ الشمس أكبر من الأرض بِمليون مرّة .





منقول من كتاب الكون والقرآن
لـ( محمد علي حسن ) رحمه الله تعالى
عبد القهار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2013, 12:54 AM   #12
عبد القهار
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 8
عبد القهار is on a distinguished road

المستوى : 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 225

النشاط 40 / 4865
المؤشر 3%

افتراضي سبب الجاذبيّة و دليل الجاذبيّة

بسم الله الرحمن الرحيم
سبب الجاذبيّة

س 16 : فهل يمكنك أن تعرِّفنا سبب الجاذبيّة التي في الشمس ، فقد قبل للعالِم العصري (لورد كلفين) وهو من أشهر أتباع نيوتن : ما هو سرّ الجاذبيّة ؟ فأجاب : "لا يحقّ للعالِم أن يحاول كشف أسرارها فإنّنا نجهلُها تماماً ولا نعرفُ عنها شيئاً " ؟

ج : سأجيب عن ذلك وأبيِّن سرّ الجاذبيّة بعون الله تعالى ؛ ذلك مِما علّمني ربّي من الكتاب والحكمة وكان فضله عليّ كبيراً .

إعلم أنّ سبب الجاذبيّة هو الحرارة ، وسبب الحرارة هو الحركة (( وإليك هذه التجربة التي تثبت لك صحة ذلك : خذ خرزة كبيرة من الكهرب أو السندروس أومن غير ذلك ، وادلكْها دلكاً متوالِياً على قطعة قماش من الصوف ، تجد الخرزة قد تسخّنت بسبب الحركة المتوالية ، ثمّ ضعْها على قطعة صغيرة من القشّ ترى الخرزة تجذب القشّة ؛ فإنّ الخرزة اكتسبت قوّة جاذبة بسبب الحرارة التي اكتسبتها من الاحتكاك . فحركة الأجزاء التي في جوف الأرض تسبّب الحرارة والجاذبيّة ، وتسبّب دوران الأرض حول نفسِها أيضاً . )) فكلّ جرمٍ حارٍّ فيه جاذبيّة ، وكلّ بارد ليست فيه جاذبيّة ؛ فكلّ جرمَين أحدهما حارّ والآخر بارد يكون بينَهما تجاذب لأنّ الحارّ يجذب البارد ، وإذا اتّفق جرمان باردان فلا يكون بينهما تجاذب ، وكذلك إذا اتّفق جرمان متساويان في الحرارة فلا يكون بينهما تجاذب ، وإذا كان أحدهما حارّاً والآخر أقلّ منه حرارةً فإنّ الجرم الحارّ يجذب الذي أقلّ منه حرارةً .

ولَمّا كانت الشمس جرماً ملتهباً أخذت تجذب ما حول!ها من الأجرام اللاتي أقلّ منها حرارةً وهنّ الكواكب السيّارة . وكذلك الأرض لَمّا كان جوفها ملتهباً أخذت تجذب ما حولَها من الأجرام وهي النيازك والقمر . وكذلك باقي السيّارات فإنّها كالأرض في الحرارة ، فالكلّ جوفه حارّ ملتهب ووجهه بارد ، فلذلك أخذت تجذب ما حولّها من الأجرام الباردة وهي الأقمار والنيازك .

فالشمس إذاً جرمٌ جاذب لأنّها ملتهبة ، والسيّارات مجذوبات لَها حيث هنّ أقلّ منها حرارةً وأصغر حجماً . وهكذا باقي الأجرام السماويّة : كلّ ساخنٍ جاذب وكلّ باردٍ مجذوب .





دليل الجاذبيّة

والدليل على ما ذهبنا إليه التجارب التالية :

1. خذ قِدراً وضع فيه ماءًً وسخّنه لدرجة الغليان ثمّ صبّه في قدرٍ آخر فيه ماءٌ بارد ، ثمّ ضع يدك فيه ترَ الماء الساخن يرتفع فوق الماء البارد ن وسبب ذلك لأنّ الجاذبيّة تعمل في البارد أكثر من الساخن .

2. إغلِ الماء حتّى يتبخّر وانظر البخار كيف يرتفع إلى الأعلى ، ثمّ انظر المطر كيف ينزل إلى الأرض ، أفَلَيسَ البخار والمطر ذرّات مائيّة سابحة في الهواء ؟ فلماذا يرتفع الأوّل نحو الجو وينزل الثاني نحو الأرض؟ والجواب على ذلك هو سخونة الأوّل وبرودة الثاني ، والسبب في ذلك الجاذبيّة إذْ تعمل في البارد أكثر من الساخن .

3. أنظر لهب النار كيف يرتفع إلى الأعلى وكذلك الدخان يرتفع لأنّه ساخن ، لكنّه إذا برد تجمّد على الجدران ثمّ تساقط هباباً .

4. كلّنا يعلم أنّ الزئبق معدن أثقل من الحديد ، فإذا سخّنته إلى درجة 357 م تحوّل بعد الغليان إلى بخار وارتفع كذلك في الجو، فإذا برد عاد سائلاً ونزل إلى الأرض ثانيةً .

وما هذه إلاّ دلائل تأثير الجاذبيّة أكثر في الجرم البارد .



منقول من كتاب الكون والقرآن
لـ( محمد علي حسن ) رحمه الله تعالى
عبد القهار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2013, 04:34 PM   #13
عبد القهار
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 8
عبد القهار is on a distinguished road

المستوى : 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 225

النشاط 40 / 4865
المؤشر 3%

افتراضي القوّة الدافعة

بسم الله الرحمن الرحيم
لقوّة الدافعة

س 17 : إذا كانت الشمس جاذبة والسيّارات مجذوبة لّها فهلاّ جذبتهنّ إليها فيلتصقنَ بِها ، فما هو السبب الذي جعل بينهما هذه المسافة ؟

ج : إعلم أنّ كلّ جرمٍ ملتهب ثابت في مكانه ولكن يدور حول نفسه بسبب الحرارة التي في جوفه ، ودورته تكون من اليمين إلى الشمال ، وكلّ جرمٍ بارد لا يدور حول نفسه إذ لا حرارة فيه تجعله بتحرّك ولكنّه يدور حول الجرم الذي يجذبه ودورانه أيضاً يكون من اليمين إلى الشمال لأنّ الجرم الجاذب يدور كذلك ، ومثال ذلك القمر فإنّه لا يدور حول نفسه لأنّه جرم بارد ولكنّه يدور حول الأرض لأنّه مجذوب لَها .

فالشمس إذاً ثابتة في مكانِها ولكنّها تدور حول نفسِها، وبسبب هذا الدوران تكوّنت عندنا قوّة ثانية تسمّى "القوّة الدافعة". وهي : إنّ الجرم الجاذب كلّما زاد في دورانِه ابتعدت عنه الأجرام المجذوبة له ، وكلّما قلّت سرعة دورانه فإنّ المجذوب يقترب منه ، ولو فرضنا أنّ الجرم الجاذب يقف عن دورته فإنّ المجذوب يقترب منه حتّى يلتصق به ، على شرط أن لا يخلو من الحرارة لأنّ الأجرام لا تقف عن دورانِها حول نفسِها إلاّ إذا انتهت حرارتُها ، والخلاصة أنّ سبب ابتعاد السيّارات عن الشمس ناتج عن دوران الشمس حول نفسِها ، ومثال ذلك "الدولاب" الذي يركب فيه الأطفال بالأعياد فإنّك ترى الدولاب كلّما زادت سرعة دورانه فإنّ الحمّالات التي فيها الأطفال تبتعد عن عامود الدولاب وتنتشر في الفضاء وكلّما قلّت سرعتها فإنّ الحمّالات يقترب بعضها من البعض حتى يقترِبْنَ من العمود .فهذا أوّل سبب في ابتعاد السيّارات عن الشمس ، وأمّا السبب الثاني فإنّ الجرم المجذوب كلّما كان أبرد فإنّ الجاذبيّة تعمل فيه أكثر فيقترب حينئذٍ من الجاذب والعكس بالعكس .





( شكل رقم 2 )



الحمّالات تبتعد عند سرعة دوران الدولاب

يمثّل الشكل أعلاه صورة "لدولاب" الأطفال الذي يستعمل في الأعياد حيث ترى الدولاب كلّما زادت سرعة دورانه فإنّ الحمّالات التي فيها الأطفال تبتعد عن عامود الدولاب والعكس بالعكس .



منقول من كتاب الكون والقرآن
لـ( محمد علي حسن ) رحمه الله تعالى
عبد القهار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2013, 01:10 AM   #14
عبد القهار
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 8
عبد القهار is on a distinguished road

المستوى : 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 225

النشاط 40 / 4865
المؤشر 3%

افتراضي سير الأجرام

بسم الله الرحمن الرحيم
سير الأجرام

إنّ الجرم المجذوب لا يحاذي الجاذب في سيره تماماً ، بل تكون حركة الجاذب حول نفسه أسرع من حركة المجذوب حول الجاذب ؛ مثلاً إنّ الشمس جاذبة والأرض مجذوبة لَها ، فالشمس تكمل دورتَها حول نفسِها بمدّة 25 يوماً و5 ساعات بينما الأرض تكمل دورتها حول الشمس بمدّة 365 يوماً ، ويكون تقدير ذلك كنسبة 1 إلى 14 على التقريب ، أي أنّ الأرض تدور مرّة واحدة حول الشمس في السنة بينما الشمس تكمل أربع عشرة دورة حول نفسِها .

ثمّ إنّ القمر يكمل دورته حول الأرض في الشهر مرّة بينما الأرض تكمل دورتها حول نفسها بمدّة 24 ساعة ، ويكون تقدير ذلك 1 مقابل 30 ، أي دورة واحدة للقمر حول الأرض مقابل ثلاثين دورة لرض حول نفسها .

وهكذا تكون دورة الجرم الجاذب حول نفسه أكثر من دورة المجذوب حول الجاذب، ولا يمكن تقدير حركة الأجرام كلّها بسرعة معيّنة ، لأنّ منها الصغير والكبير والساخن والبارد ، وعلى هذا تختلف سرعة دوران الأجرام .

وإليك أصغر سيّار مجذوب للشمس وأقربهنّ وهو عطارد ويكمل دورته حول الشمس بمدّة 88 يوماً ، ويكون تقدير دورته مرّة واحدة مقابل ثلاث دورات للشمس على التقريب .



س 18 : إذا كانت القوّة الجاذبة تعمل في الجرم البارد أكثر من الساخن ؛ إذاً كيف تكون دورة القمر حول الأرض مرّة واحدة من ثلاثين دورة للأرض حول نفسها على أنّ القمر جرم بارد ، وإنّ عطارد يكمل دورة واحدة حول الشمس لكلّ ثلاث دورات لَها ، على أنّ عطارد جرم ساخن ، فينبغي أن يكون الأمر عكس ذلك ؟

ج : إنّ الجاذبية التي في الأرض لا تكون إلاّ جزءً من مائة جزء من الجاذبية التي في الشمس : لأنّها جرم ملتهب شديد الحرارة كبير الحجم ، وإنّ الأرض جرم صغير بالنسبة إلى الشمس ، ثمّ إنّ وجهها بارد إلاّ أنّ جوفها ساخن ، ثمّ إنّ نسبة القمر إلى الأرض لا تكون كنسبة عطارد إلى الشمس ، فعطارد صغير بالنسبة إلى الشمس ، لأنّ الفلكيين قدّروا حجم الشمس أكبر من الأرض بمليون مرّة ، فكيف بعطارد الذي هو أصغر من الأرض بثلثين ، أمّا القمر فهو كبير بالنسبة إلى الأرض حيث يقدّر حجمه واحد من خمسين من حجم الأرض ، فلذلك أصبح جذبه ثقيلاً على الأرض فإنّها لا يسعها جذبه حولَها مرّة واحدة إلاّ عن ثلاثين دورة لَها حول نفسها .



منقول من كتاب الكون والقرآن
لـ( محمد علي حسن ) رحمه الله تعالى
عبد القهار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2013, 12:14 AM   #15
خالد الاسدي
 
الصورة الرمزية خالد الاسدي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العـــــراق
العمر: 59
المشاركات: 5,480
معدل تقييم المستوى: 15
خالد الاسدي is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 53 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 261 / 1306

النشاط 1826 / 37446
المؤشر 26%

افتراضي رد: الكون والقرآن ( متسلسل )

بسم الله الرحمن الرحيم

بآرك آلله فيكِ ونفع بكـ

اسأل الله العظيم
أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على ما طرحتـ/يــ خير الثواب

__________________
السلام عليك يا أبا عبدالله الحُسينْ



لعن الله امة قتلتك يا سيدي و لعن الله امة سمعت بذلك فرضيت

خالد الاسدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإنسان بعد الموت ( متسلسل ) عبد القهار منتدى القرآن الكريم 12 05-12-2013 03:22 PM
تفسير بعض من آيات سورة البقرة ( متسلسل ) عبد القهار منتدى القرآن الكريم 34 02-19-2013 12:41 AM
سلسلة أفلام الكون الصور والعروج إلى النور نور* منتدى المواضيع المكررة والمخالفة 2 10-14-2011 08:39 PM
இ ذكرى ميلادالزهراءمعجزة الكون يتجدد عبرالأجيال في كل سنة இ سبل النجاة منتدى فاطمة الزهراء "عليها السلام" 16 09-17-2011 11:26 AM


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه في منتديات فدكـ الثقافية تعبر عن رأي أصحابها ولاتعبر عن رأي الإدارة

تطوير واستضافة: شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني

الساعة الآن: 12:08 PM.


Design By

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ: شبكة فدكـ الثقافية