:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٢١ / ذو القعدة / ١٤٣٧ هـ.ق
٤ / شهریور / ١٣٩٥ هـ.ش
٢٥ / أغسطس / ٢٠١٦ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٩
عدد زيارات اليوم: ١٣,٩٧٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,٧١٣
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٨,٨٨٨,٥١٠
عدد جميع الطلبات: ١٢٠,١١٧,٥٣٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٣٩٥
الأخبار: ٢٨,٦٨٣
الملفات: ٧,٧٣٤
التعليقات: ٢,١٨٨
 
 ::: تواصل معنا :::
 التقارير

الأخبار الاول من رجب يوم الشهيد العراقي

القسم القسم: التقارير التاريخ التاريخ: ٢٢ / مايو / ٢٠١٢ م ١٠:٢٠ ص المشاهدات المشاهدات: ٦٦٩٧ التعليقات التعليقات: ٠

تمر علينا هذه الايام الذكرى الاليمة لفاجعة استشهاد السيد محمد باقر الحكيم (قدس سره ) والذي اودى بحياته عمل اجرامي بشع في النجف الاشرف في الاول من رجب ١٤٢٤ هجرية.

اذ تحيي الامة الاسلامية الذكرى التاسعة لرحيلِ شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (قدس ) واستذكار سيرته العطرة حيث يستذكر العراقيون و يستحضرون في هذا اليوم جميع الشهداء وفي مقدمتهم السيد الشهيد محمد باقر الحكيم(قدس) والذين قدموا أنفسهم قرابين لنيل الحرية من أيدي السلطة الديكتاتورية الصدامية ، لاسيما انه سليل عائلة العلم والعمل والشهادة و أمضى حياته في التفقه والعطاء خدمة لدينه ووطنه منذ صباه ولحين نيله الشهادة على يد الغدر والتكفير في جوار حرم جده أمير المؤمنين (ع) في هذا اليوم عندما فاضت روح السيد الحكيم قرب مرقد جده (ع) لينال الشهادة والكرامة.

وجاءت فكرة تسمية يوم الشهيد العراقي بعد استشهاد سماحة السيد محمد باقر الحكيم ولكونه شخصية علمية كبيرة ووطنية وكان يمثل تطورا مهما على الصعيد العراقي ، اجتمع مجلس الحكم حينها واتخذ قراراً باعتبار يوم استشهاد السيد الحكيم في التاريخ الهجري اي الاول من رجب يوماً للشهيد العراقي ليكون استذكاراً لكل شهداء العراق الذين ضحوا بأرواحهم على يد النظام البائد ، وشهداء الإرهاب وهو يوم وقفة اكبار وتمجيد لكل الشهداء .

واقيم خلال السنوات الماضية استذكارا مهيبا لذكرى استشهاده حيث تتوافد حشود الزائرين الى محافظة النجف الاشرف لزيارة مرقد الشهيد بالاضافة الى الاحتفاء المركزي الذي يحضره معظم السياسيين العراقيين ويستذكرون حياته العطرة ومشروعه السياسي والفكري والعقائدي والاقتصادي من اجل المواطن والارتقاء بواقع البلد.

ويجيب السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى على سؤال لاحد الصحف الاجنبية الشهيرة التي سالته عن استشهاد السيد الحكيم  وهل هو اكثر الاحداث وقعاً عليك فيجب سماحة السيد عمار الحكيم  بالقول " قد يكون كذلك ، لشعوري باهمية الدور الريادي الكبير لسماحته لاسيما في بناء العراق الجديد في اجواء تعددية تتطلب شخصية مؤثرة ونافذة من جهة ، ومنفتحة وقادرة على مخاطبة مختلف الاطراف من جهة أخرى ، خلال الاشهر الاربعة التي تلت قدومه الى العراق كان الشهيد قد ترك انطباعاً مؤثرا عندما استقبل خلالها المسيحيين وعلماء السنة وابناء العشائر والشخصيات العربية والكردية والتركمانية ومختلف الاقليات ، كما استقبل اساتذة الجامعات والصناعيين والمزارعين ، وكانت له رؤية وتصور دقيق لكل من الشرائح وفي مجمل القضايا التي كانت مورد البحث والنقاش وكان السادة الضيوف غالبا ما يتفاجئون بما كان يناقشهم في طبيعة عملهم ، كان يدفعهم للحياة والنهوض . ان الشعب عندما يعيش اسيراً في نظام شمولي لايسمح بفكر ، ولا بالرأي الآخر ، عند ذلك الشعب يعيش في حالة من الحذر والترهل ، وفي ازمة ثقة بالنفس وهو يحتاج لمن يعيد الثقه له ، وكان السيد الحكيم رجل يتمتع بهذه المواصفات،الشعب والوطن كان بحاجة للسيد الحكيم ودوره في هذه المرحلة ، كما ان غيابه كان يمثل صدمة كبيرة لي من حيث الفراغ الذي تركه لمعرفتي وقربي منه كانت صدمة عاطفية من حيث علاقتي الخاصة به".

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات منظمة حنين السرية...والعهر البعثي

المقالات قلوب واعية ...ونفوس متوثبة

المقالات انهم يقتلون العراقيين..

المقالات كلمات ومواقف خالدة للسيد موسى الصدر (قدس) (ألحاكم يجب أن يكون بعيداً عن الحزب والطائفة والفئة)

المقالات قصّة الملياردير الذي تاجر مع الله..

المقالات من أين يبدأ الدكتور حيدر العبادي لتحقيق سياسة ناجحة للنهوض الإقتصادي وجذب ألإستثمارات الخارجية وإنتشال البلد من مستقبل مجهول

المقالات ألفساد الذي أوقف آلاف الأطباء العراقيين من خدمة بلدهم

المقالات مجاميع بعثية ..في المشهد العراقي

المقالات زمر وحثالات ...بعثية

المقالات كل عام وأنت ارض الرافدين

المقالات بؤس الحاضر وسلبياته ...لا يعطي للماضي شهادة حسن السلوك

المقالات قمم يعربيه..جديدة قديمه..

المقالات مواد البطاقه التموينيه...بالتقسيط

المقالات بيني وبين قلمي

المقالات سطور ....كهربائية

المقالات من وحي القلم

المقالات بعض احزابنا العتيده...

المقالات داعش يتهيأ مبكرا للهزيمة في الموصل

المقالات لماذا يقتل بَعضُنَا البعض ؟؟؟

المقالات قاده الفشل السياسي والعسكري...

المقالات ويستمر النزيف الدموي العراقي...

المقالات سمعنا هتافات ضد ايران ولم نسمع هتافات ضد امريكا والسعودية لماذا ؟

المقالات أزيحوا الدعوة ودولة القانون

المقالات إلى مسعود...الشيعة لن يختبئوا تحت جناحيك

المقالات العبادي.. بين ضغط الاصلاحات والتلويح بسحب الثقة

المقالات صناع التاريخ.. ومختلسوه

المقالات الجِين الوراثي؛ مِن مُحسنٍ إلى عَمار

المقالات داعش واقع مفروض ام ارهاب طارى ؟!

المقالات برنامج المواطن إصلاح حسيني

المقالات قيادة البلاد.. لم تنتصر المؤسساتية على الفردية بعد

المقالات دوامة الارقام الفلكية

المقالات النهج المرجعي لمشروع الحكيم

المقالات احداث باريس.. "بيرل هاربر" الحرب العالمية الثالثة

المقالات خط البصرة/ سوريا/ الاردن/ مصر.. خطوة اقتصادية، لكنها سياسية ايضاً

المقالات ما بين باريس وحي العامل

المقالات كنز الكنوز وبستان الشرق

المقالات قبل فوات الأوآن ، اللهم اني قد بلغت ......!

المقالات العراق كوكب خارج المألوف!

المقالات البارزاني ونهاية الديكتاتور الديمقراطي ؟!!

المقالات " مساكين " العراق وترف الفرنساويين!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني