:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٢١ / رجب المرجّب / ١٤٣٧ هـ.ق
١٠ / اردیبهشت / ١٣٩٥ هـ.ش
٢٩ / أبريل / ٢٠١٦ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٩
عدد زيارات اليوم: ٦,٦٤٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٣,٠٧٨
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٧,٠٦٣,٠٢٥
عدد جميع الطلبات: ١١٨,٣٢٩,٧٧٠

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٣٧٣
الأخبار: ٢٧,٨٥٤
الملفات: ٧,٢٨٧
التعليقات: ٢,١٦٩
 
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار رئيس مصرف الاقتصاد: رفع البند السابع عن العراق سيمنح المصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٢٢ / يناير / ٢٠١٢ م ٠٩:٥٠ ص المشاهدات المشاهدات: ٢٧٧٥ التعليقات التعليقات: ٠
أكد رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد حسام عبيد على أهمية إخراج العراق عن طائلة البند السابع كونه سيمنح للمصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية.

وقال عبيد في تصريح لمراسل(الوكالة الاخبارية للانباء)اليوم السبت: أن العراق لازال مكبلاً بالبند السابع من قبل الأمم المتحدة مما أثر على عمل المصارف العراقية كونه أعطى سمعة سيئة في عملها الخارجي والدولي، مما أدى الى رفض المصارف العالمية للتعامل مع المصارف العراقية.
وأشار عبيد الى: أن إخراج من الفصل السابع ضروري جداً كونه يمنح حرية التعامل مع المصارف العالمية ولاسيما الدول الممثلة بمجلس الأمن الدولي، داعياً الى التحرك نحو رفعه من اجل النهوض بالاقتصاد العراقي وتطوير عمل المصارف العراقية.
واستدرك في قوله: عندما يرفع البند السابع عن العراق سيخدم المصارف الحكومية بالدرجة الأساس كون أغلب المصارف الأهلية ليس لديها الإمكانيات الكافية لتصل الى التعامل مع المصارف العالمية.
وأضاف رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد: أن الأمم المتحدة أنشأت في فترة الحصار المفروض على العراق مصرف العراق للتجارة لغرض مساعدة الاقتصاد العراقي وتنشيط الحركة المصرفية في العراق، معرباً عن أسفه الشديد بأن الإدارات المصرفية السابقة لم تقدم أي خدمة للمصارف الخاصة من خلال مصرف العراق للتجارة بل أنها حاربت المصارف الأهلية ولم تفسح لها المجال للإنطلاق نحو المصارف العالمية، متأملاً من الإدارة المالية الحالية بأن تأخذ سلبيات الإدارة السابقة وتعكسها من أجل خدمة المصارف العراقية التي تقدم خدمة عامة للبلد.
يذكر أن العراق عندما فرض عليه الحصار الاقتصادي في التسعينات من القرن الماضي وضع تحت طائلة البند السابع من قبل الأمم المتحدة مما جعله مقيداً بتصرفاته المالية ومع التعاملات الخارجية.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات أزيحوا الدعوة ودولة القانون

المقالات إلى مسعود...الشيعة لن يختبئوا تحت جناحيك

المقالات العبادي.. بين ضغط الاصلاحات والتلويح بسحب الثقة

المقالات صناع التاريخ.. ومختلسوه

المقالات الجِين الوراثي؛ مِن مُحسنٍ إلى عَمار

المقالات داعش واقع مفروض ام ارهاب طارى ؟!

المقالات برنامج المواطن إصلاح حسيني

المقالات قيادة البلاد.. لم تنتصر المؤسساتية على الفردية بعد

المقالات دوامة الارقام الفلكية

المقالات النهج المرجعي لمشروع الحكيم

المقالات احداث باريس.. "بيرل هاربر" الحرب العالمية الثالثة

المقالات خط البصرة/ سوريا/ الاردن/ مصر.. خطوة اقتصادية، لكنها سياسية ايضاً

المقالات ما بين باريس وحي العامل

المقالات كنز الكنوز وبستان الشرق

المقالات قبل فوات الأوآن ، اللهم اني قد بلغت ......!

المقالات العراق كوكب خارج المألوف!

المقالات البارزاني ونهاية الديكتاتور الديمقراطي ؟!!

المقالات " مساكين " العراق وترف الفرنساويين!

المقالات رجل من زمن بريمر

المقالات آل الصغير بالميدان

المقالات لولا ثورة الحسين (ع) لما كان هناك شيعة أو سنة، ولكنا اليوم جميعنا من الدواعش بل أسوء منهم بكثير

المقالات هل يعظم الله أجر السراق؟

المقالات إن ردّ عمّار الحكيم سيكون مثلهم!

المقالات ريكاردو.. النفط الصخري والنفط التقليدي

المقالات القراءة السياسية للنص

المقالات من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار

المقالات في ركضة طويريج: الحسين مدرسة متكاملة في كل شيء!

المقالات حرب الكفاءات لصالح من..؟

المقالات الامام محسن الحكيم (رض) .. مرجعية رائدة وزعامة دينية عالمية

المقالات استمرار الهجرة والتشرد

المقالات اين العراق من صراع القوى العظمى ؟!!

المقالات الديموغرافيا.. قد تكون اقوى من المال والسلطة

المقالات الحسين أنموذجا"

المقالات كربلاء أصبحت أكثر إثارة من المإثور

المقالات السقوط الأخلاقي

المقالات الحسين سفر خالد وهدف أصلاح

المقالات روح التذمر كبيرة.. هل فقدت الحكومة قاعدتها؟

المقالات فواتير المسؤول تدفع من دم المواطن...!

المقالات موازنة ٢٠١٦ شكراً وزارة المالية

المقالات سر توالي الإنتصارات في عاشوراء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني