:: استطلاع ::
• افضل شخصية سياسية عراقية لعام ٢٠١٤ ؟


 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٢٧ / صفر المظفر / ١٤٣٦ هـ.ق
٣٠ / آذر / ١٣٩٣ هـ.ش
٢١ / ديسمبر / ٢٠١٤ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٤٢٨
عدد زيارات اليوم: ٢٥,٥٦٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٠٢,٨٧٨
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات: ١٠٤,٨٧٧,٥٧٦
عدد جميع الطلبات: ١٠٦,٥١٠,٣٥٩

الأقسام: ٣٣
الأخبار: ٢١,٩٣٧
الملفات: ٤,٧٦٦
التعليقات: ١,٥٨٨
 
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار رئيس مصرف الاقتصاد: رفع البند السابع عن العراق سيمنح المصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٢٢ / يناير / ٢٠١٢ م ١٠:٥٠ ص المشاهدات المشاهدات: ٢٦٤٧ التعليقات التعليقات: ٠
أكد رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد حسام عبيد على أهمية إخراج العراق عن طائلة البند السابع كونه سيمنح للمصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية.

وقال عبيد في تصريح لمراسل(الوكالة الاخبارية للانباء)اليوم السبت: أن العراق لازال مكبلاً بالبند السابع من قبل الأمم المتحدة مما أثر على عمل المصارف العراقية كونه أعطى سمعة سيئة في عملها الخارجي والدولي، مما أدى الى رفض المصارف العالمية للتعامل مع المصارف العراقية.
وأشار عبيد الى: أن إخراج من الفصل السابع ضروري جداً كونه يمنح حرية التعامل مع المصارف العالمية ولاسيما الدول الممثلة بمجلس الأمن الدولي، داعياً الى التحرك نحو رفعه من اجل النهوض بالاقتصاد العراقي وتطوير عمل المصارف العراقية.
واستدرك في قوله: عندما يرفع البند السابع عن العراق سيخدم المصارف الحكومية بالدرجة الأساس كون أغلب المصارف الأهلية ليس لديها الإمكانيات الكافية لتصل الى التعامل مع المصارف العالمية.
وأضاف رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد: أن الأمم المتحدة أنشأت في فترة الحصار المفروض على العراق مصرف العراق للتجارة لغرض مساعدة الاقتصاد العراقي وتنشيط الحركة المصرفية في العراق، معرباً عن أسفه الشديد بأن الإدارات المصرفية السابقة لم تقدم أي خدمة للمصارف الخاصة من خلال مصرف العراق للتجارة بل أنها حاربت المصارف الأهلية ولم تفسح لها المجال للإنطلاق نحو المصارف العالمية، متأملاً من الإدارة المالية الحالية بأن تأخذ سلبيات الإدارة السابقة وتعكسها من أجل خدمة المصارف العراقية التي تقدم خدمة عامة للبلد.
يذكر أن العراق عندما فرض عليه الحصار الاقتصادي في التسعينات من القرن الماضي وضع تحت طائلة البند السابع من قبل الأمم المتحدة مما جعله مقيداً بتصرفاته المالية ومع التعاملات الخارجية.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
المقالات نكرات في العملية السياسية.. سعد المطلبي نموذجا

المقالات مؤتمر المومياء الحية الميتة

المقالات لماذا أراد المالكي تكرار تجربة صدام ؟

المقالات النائبة التي تريد ان تحكمنا

المقالات ان هي ارادت ذلك

المقالات العبادي في مدينة الزرق ورق

المقالات لماذا اربيل وليس البصرة يا ابناء عمومتنا ؟

المقالات المطلبي، والنار التي خلفت رمادا!

المقالات أما أن يُحاكم المالكي، أو أنّ العبادي كذّابٌ أشر

المقالات ما الذي تحقق لاتحاد القوى في مؤتمر اربيل ؟

المقالات البلد ارث للمفسدين فقط

المقالات من الذي اسقط المالكي ؟؟؟ عداء المرجعية ام دماء الشهداء؟؟؟؟

المقالات المطلبي وقبائل الخروف الاسود!

المقالات مجلس النواب وتحديات المرحلة الحالية

المقالات مجلس النواب ..... المهام والتحديات ؟!!

المقالات لا تقتربوا من رواتب المتقاعدين والموظفين

المقالات هل يقرأ العبادي ما نكتبه؟

المقالات لماذا الحسين لا يطعم الفقراء؟؟

المقالات المركزية.. اللامركزية والفيدرالية.. الوحدة والانقسام

المقالات الجذر التاريخي لفساد المؤسسات الأمنية

المقالات عبد المهدي يتعرض لمؤامرة عالمية

المقالات اجندات تحت الطلب

المقالات أرقام الموت وخرائط الفساد!

المقالات البرلمان العراقي وضرورات الإصلاح

المقالات من الزهد بالوزارة الى شرائها

المقالات وأنت في الإمارات

المقالات على المكشوف

المقالات حيدر العبادي لم يبقى ألا أنت لتتصل بي

المقالات نجحت الخطة الأمنية والخدمية ولكن ؟

المقالات قضية التسليح والإلحاح الأمريكي الغريب

المقالات الفضائيون في البرلمان

المقالات شركاء الملائكة والسير على الموت ؟!!

المقالات المكنسة شعار المرحلة

المقالات الغاء اصفار الدينار خطوة في الاتجاه الصحيح

المقالات لأربعينية درس في مختبر الوطنية

المقالات الإعلام العربي الأعور وأربعينية الحسين

المقالات غيدان يفضح المالكي

المقالات إستراتيجية اوباما المعيبة في حرب داعش

المقالات إكرام الميت,, إعدامه !

المقالات المرجعية الدينية والدور الريادي في مستقبل العراق الجديد.....

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني