:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
١٧ / شوال المكرّم / ١٤٣٦ هـ.ق
١٢ / مرداد / ١٣٩٤ هـ.ش
٣ / أغسطس / ٢٠١٥ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٨
عدد زيارات اليوم: ١,٦٣١
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٣,٠٦١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٢,٦٠٣,١٦٠
عدد جميع الطلبات: ١١٤,٠٦٤,٩٣٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,١٦٢
الأخبار: ٢٥,٤٦٧
الملفات: ٥,٩٢٩
التعليقات: ١,٩٧١
 
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار رئيس مصرف الاقتصاد: رفع البند السابع عن العراق سيمنح المصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٢٢ / يناير / ٢٠١٢ م ٠٩:٥٠ ص المشاهدات المشاهدات: ٢٧٣٨ التعليقات التعليقات: ٠
أكد رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد حسام عبيد على أهمية إخراج العراق عن طائلة البند السابع كونه سيمنح للمصارف العراقية حرية التعامل مع المصارف العالمية.

وقال عبيد في تصريح لمراسل(الوكالة الاخبارية للانباء)اليوم السبت: أن العراق لازال مكبلاً بالبند السابع من قبل الأمم المتحدة مما أثر على عمل المصارف العراقية كونه أعطى سمعة سيئة في عملها الخارجي والدولي، مما أدى الى رفض المصارف العالمية للتعامل مع المصارف العراقية.
وأشار عبيد الى: أن إخراج من الفصل السابع ضروري جداً كونه يمنح حرية التعامل مع المصارف العالمية ولاسيما الدول الممثلة بمجلس الأمن الدولي، داعياً الى التحرك نحو رفعه من اجل النهوض بالاقتصاد العراقي وتطوير عمل المصارف العراقية.
واستدرك في قوله: عندما يرفع البند السابع عن العراق سيخدم المصارف الحكومية بالدرجة الأساس كون أغلب المصارف الأهلية ليس لديها الإمكانيات الكافية لتصل الى التعامل مع المصارف العالمية.
وأضاف رئيس مجلس إدارة مصرف الاقتصاد: أن الأمم المتحدة أنشأت في فترة الحصار المفروض على العراق مصرف العراق للتجارة لغرض مساعدة الاقتصاد العراقي وتنشيط الحركة المصرفية في العراق، معرباً عن أسفه الشديد بأن الإدارات المصرفية السابقة لم تقدم أي خدمة للمصارف الخاصة من خلال مصرف العراق للتجارة بل أنها حاربت المصارف الأهلية ولم تفسح لها المجال للإنطلاق نحو المصارف العالمية، متأملاً من الإدارة المالية الحالية بأن تأخذ سلبيات الإدارة السابقة وتعكسها من أجل خدمة المصارف العراقية التي تقدم خدمة عامة للبلد.
يذكر أن العراق عندما فرض عليه الحصار الاقتصادي في التسعينات من القرن الماضي وضع تحت طائلة البند السابع من قبل الأمم المتحدة مما جعله مقيداً بتصرفاته المالية ومع التعاملات الخارجية.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الديمقراطية وتحديات المرحلة .... العراق انموذجاً ؟!

المقالات زيارة ظريف للعراق ولقاءه بالأقوياء

المقالات نواب الرئيس نباشي القبور!

المقالات العحيبة الثامنة ...وزير العدل مهندسا !!

المقالات الجهل بالارقام وتسريب المعلومات الكاذبة، باب للفتنة والفشل

المقالات ليهاجر العراقيون كي يستقر البلد!

المقالات لا تسيئوا للحشد

المقالات أمريكا وعراقيون في خدمة مجانية لداعش

المقالات إلى وزارة المالية وليس لشخص السيد الوزير

المقالات ستراتيجية داعش القادمة ؟!!

المقالات الإتفاق النووي الإيراني-الدول الكُبرى وإنعكاساتهِ المستقبلية

المقالات خطف واستغلال داعشي, لأطفال الموصل

المقالات تحولات جذرية.. تطرف "داعش" مصدر قوتها،وطريق حتفها

المقالات أحلامي وتفسير عمار الحكيم

المقالات بعد كارثة بني سعد ديالى الى اين ؟

المقالات طرداء المرجعية.. لماذا يخشون الحكيم؟

المقالات نواب الرئيس نباشي القبور!

المقالات العنصريه والتحزبية

المقالات هل انتهى شهر العسل بين العبادي والقوى السياسية ؟!

المقالات الحكيم وخطاب الزعامة..!

المقالات الحكيم تجاوز خطاب الاعتدال ؟!!

المقالات أيهما أفضل المصالحة ام التسوية ؟!!

المقالات العراقيون هم الاتعس !.

المقالات صورة.. صورة.. صورة

المقالات سيدات الخضراء بين جاد ونجاد والجهاد

المقالات الخواء الفكري, ومهزلة كتاب النسخ واللصق

المقالات البروفيسور كمال مجيد بين انهيار الدولة وعقدة السيستاني

المقالات حكاية مظاهرة من البصرة...

المقالات إنه زمانك عمار الحكيم!

المقالات الحكيم قائد وزعيم

المقالات أقتلوا عادل او أطراحوه أرضا..!

المقالات الحكيم يؤنب ... المالكي

المقالات إتفاق ليلة القدر وعزاء العرب

المقالات احذروا قول.. لماذا ؟

المقالات الإنتصار التأريخي لإيران ...بداية مرحلة سياسية جديدة

المقالات سلاما يا شعب إيران

المقالات منعطف تاريخي

المقالات عيد المسؤولين

المقالات الاتفاق النووي كان بمثابة لطمة مباغتة وجُهت لآل السعود

المقالات إيران نووية .. حُلم حققه الدهاء الإيراني

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني