:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٢٨ / رجب المرجّب / ١٤٣٨ هـ.ق
٥ / اردیبهشت / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٥ / أبريل / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٤٤
عدد زيارات اليوم: ٤,٦٧١
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢١,٨٦١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٢,١٧٥,٧٥٣
عدد جميع الطلبات: ١٢٣,٥١٥,٨٢٣

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٥٩٧
الأخبار: ٣٠,٩٧٣
الملفات: ٨,٣٠٤
التعليقات: ٢,٢٣٠
 
 ::: تواصل معنا :::
 الأخبار العالمية

الأخبار تداعيات مؤلمة لفتوى "جهاد النكاح" !!!

القسم القسم: الأخبار العالمية التاريخ التاريخ: ٢ / أبريل / ٢٠١٣ م ٠٧:٣٩ ص المشاهدات المشاهدات: ١٢٠١٦ التعليقات التعليقات: ١٢
السلفيين يفتون بـ
السلفيين يفتون بـ"جهاد النكاح" !!!
أسفرت فتوى منسوبة للسلفية الوهابية تحت اسم "جهاد النكاح" دعما للمسلحين الأجانب المنضوين في مجموعات سلفية تكفيرية لا تتورع عن قتل وذبح واراقة دماء المسلمين، عن تداعيات مؤلمة جداً بينها قيام لاجئة سورية بإحراق نفسها في مخيم في تركيا بعد تعرضها للاغتصاب هي وبناتها الثلاث من قبل أكثر من عشرين مسلحاً أفغانيا وسوريا ومن دول اخرى باسم "جهاد النكاح".

وجاء في موقع براقش نت : تواردت مساء (الجمعة) أنباء عن قيام لاجئة سورية بإحراق نفسها في مخيم السليمانية في تركيا بعد تعرضها للاغتصاب هي وبناتها الثلاث من قبل أكثر من عشرين رجلا باسم جهاد المناكحة بينهم مقاتلين أفغان وسوريين وغيرهم ..

ونشر على موقع سما بتاريخ ٢٦/٠٣/٢٠١٣ أن عائلات تونسية أبلغت عن اختفاء بناتها المراهقات وسط ترجيحات بسفرهن إلى سوريا من أجل "جهاد النكاح" أي التطوع لإشباع الحاجات الجنسية لرجال يقاتلون القوات النظامية في سوريا.

كما نشرت وكالة سما خبرا نقلا عن نائبة أردنية قالت ان برلمانيين أردنيين يطالبون الحكومة بوقف "الدعارة" بمخيم الزعتري للاجئين السوريين ونقل المخيم إلى الأراضي السورية".

أما صحيفة القدس العربي فقد نشرت أيضا بتاريخ ٢٧/٠٣/٢٠١٣ التالي: شنّ عدد من البرلمانيين الأردنيين هجوماً حاداً على الدور القطري في الأزمة السورية، وطالبوا حكومة بلادهم بوقف "الدعارة" في مخيم الزعتري للاجئين السوريين ونقل المخيم إلى داخل الأراضي السورية.

كما نشرت القدس العربي يوم ٢٩/٠٣/٢٠١٣ الخبر التالي على موقعها على الانترنت: "المجلس القومي للمرأة في مصر: المصريون يتزوجون اللاجئات السوريات بـ ٥٠٠ جنيه" .

ونشر على مواقع تونسية بتاريخ ٣٠/٣/ ٢٠١٣ التالي " تونسي يصطحب معه شقيقته القاصر إلى سوريا لتقوم بواجب "جهاد المناكحة ..!!".

"وتفيد المعلومات بوجود حوالي ٢٠ فتاة تونسية في سوريا حتى الآن يقمن بـ"جهاد المناكحة "، بحسب ما أوردته صحيفة القدس العربي في عددها الصادر يوم ٢٨ مارس ٢٠١٣.

ويقول خطيب الجامع الكبير بالروضة الحسين بن أحمد السراجي في مقال له بعنوان "جهاد المناكحة في سوريا" نشر على موقع حشد نت بتاريخ ٢٨/٠٣/٢٠١٣ : "تناقلت وسائل الإعلام أن الفتوى التي اشتهرت في تونس ومنها كانت (الفضيحة) هي لرواد التحريض والتكفير وشواذ الفتوى، وعلى رأسهم السعودي محمد العريفي".

وجاء في هذا المقال "آخر تقاليع التحريض والتعبئة والتجييش باتجاه تسويق الموت في سوريا جهاد المناكحة، أكثر من سنتين والقيادات العتيقة من أمراء النفط الخليجي تمول وتحرض وترعى الإجرام وإعلامه وشبكاته ومنظماته وما يسمى بعلمائه في سبيل الدفع بالشباب المسلم نحو الجهاد المقدس في سوريا (الكافرة) التي تحتل القدس وتسيطر على التراب وتقتل الفلسطينيين يومياً وتحاصر غزة !!".

التقييم التقييم:
  ٢ / ٤.٥
 التعليقات
الإسم: حمزه
النص: دينكم بائس ياوهابيه جهاد النكاح والمسيار وارضاع البعيرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
التاريخ: ١ / مايو / ٢٠١٣ م ٠٥:١١ م
إجابة التعليق

الإسم: حمزه
النص: دينكم بائس ياوهابيه جهاد النكاح والمسيار وارضاع البعيرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
التاريخ: ١ / مايو / ٢٠١٣ م ٠٥:١١ م
إجابة التعليق

الإسم: حمزه
النص: دينكم بائس ياوهابيه جهاد النكاح والمسيار وارضاع البعيرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
التاريخ: ١ / مايو / ٢٠١٣ م ٠٥:١٤ م
إجابة التعليق

الإسم: jasmine turchese
الدولة: italy
النص: من العار علينا انصدق فتاوي الدعارة باسم الدين يجب ان نقوم بحمالات توعوية للشباب والبنات لان الجهاد لا يحق عليهم في بلد مسلم كما هو محرم شرعا لان رب العباد حرم علينا القتل بدون حق هل سئل احدكم باي حق يقتلون الشعب العربي السوري وايضا يجب علينا فضح الذين يدعون ابنائنا لقضاء نحبهم باسم الجهاد الباطل شرا و دينيا وكذالك جهاد الدعارة والذي محرم وهتك للاعراض المجتمع العربي الاسلامي اطالب بمحاكمة كل من العريفي و القرضاوي من اجل ما اصدروه من فتاوي الكذب و انتشار الفساد بفتاويهم
التاريخ: ٢٠ / سبتمبر / ٢٠١٣ م ٠٨:٥٣ م
إجابة التعليق

الإسم: jasmine turchese
الدولة: italy
النص: من العار علينا انصدق فتاوي الدعارة باسم الدين يجب ان نقوم بحمالات توعوية للشباب والبنات لان الجهاد لا يحق عليهم في بلد مسلم كما هو محرم شرعا لان رب العباد حرم علينا القتل بدون حق هل سئل احدكم باي حق يقتلون الشعب العربي السوري وايضا يجب علينا فضح الذين يدعون ابنائنا لقضاء نحبهم باسم الجهاد الباطل شرعا و دينيا وكذالك جهاد الدعارة والذي محرم وهتك للاعراض المجتمع العربي الاسلامي اطالب بمحاكمة كل من العريفي و القرضاوي من اجل ما اصدروه من فتاوي الكذب و انتشار الفساد بفتاويهم
التاريخ: ٢٠ / سبتمبر / ٢٠١٣ م ٠٨:٥٤ م
إجابة التعليق

الإسم: محمود
الدولة: الجزائر
النص: دينك دينهم يا حمزة....
التاريخ: ٢٤ / سبتمبر / ٢٠١٣ م ٠٧:٢٤ م
إجابة التعليق

الإسم: محمود
الدولة: الجزائر
النص: دينك دينهم يا حمزة..
التاريخ: ٢٤ / سبتمبر / ٢٠١٣ م ٠٧:٤٦ م
إجابة التعليق

الإسم: وليد
الدولة: العراق
النص: بعد ما سمعت بفتاوي مايسمى بجهاد النكاح قررت ان اترك الدين الاسلامي والذهاب الى دين اخر اكثر انسانيه واخلاقيه لانه اصبحت الفتاوي الى من هب ودب اتمنى لك دينكم ومشايخكم المجاهدين بالرقيق الابيض
التاريخ: ٢١ / أكتوبر / ٢٠١٣ م ٠٨:١٩ م
إجابة التعليق

الإسم: وليد
الدولة: العراق
النص: بعد ما سمعت بفتاوي مايسمى بجهاد النكاح قررت ان اترك الدين الاسلامي والذهاب الى دين اخر اكثر انسانيه واخلاقيه لانه اصبحت الفتاوي الى من هب ودب اتمنى لك دينكم ومشايخكم المجاهدين بالرقيق الابيض
التاريخ: ٢١ / أكتوبر / ٢٠١٣ م ٠٨:١٩ م
إجابة التعليق

الإسم: صح
الدولة: العراق
النص: جهادكم حرثا لكم اتوه مما شئتم
التاريخ: ٢١ / أكتوبر / ٢٠١٣ م ٠٨:٢١ م
إجابة التعليق

الإسم: صح
الدولة: العراق
النص: جهادكم حرثا لكم اتوه مما شئتم
التاريخ: ٢١ / أكتوبر / ٢٠١٣ م ٠٨:٢١ م
إجابة التعليق

الإسم: المهندسه الشاهري
الدولة: العراف
النص: من اين تأتون بهذه الفتاوى يا وهابييه وانتم من يشهر بزواج المتعه الذي فيه شروط حفظ الشريعه والنسب لاجل مسمى.وكيف تحللون هذا النوع من المتزوجات اصلا اليس هذا زنا .هذا حسب اعترافات اذيالكم الذين وقعوا في فخ كيدكم لانهم لا يعلمون انكم تتصرفون كالحيوانات التي تدفعها الغريزه

التاريخ: ١٧ / ديسمبر / ٢٠١٣ م ٠٧:٢١ ص
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفساد في العراق...ثقافه

المقالات الرائحه النتنه...والوجه القبيح...للبعث العفلقي

المقالات حينما يصبح البعض..بوقا..للكذب والخداع..

المقالات سماحة الحكيم مازلت على نهج اجدادك

المقالات ما بعد مرحلة داعش … الحكيم يطوي سجل المحاصصة “الأسود” ويفتح صفحة الأغلبية الوطنية

المقالات لماذا يعتبر محمد علاوي مناقشة أفكار إبن تيمية إنقاذ لبلدنا من الطائفية المدمرة للعراق ؟

المقالات انهم يقتلون العراقيين..

المقالات في جوف الكعبة ..يا ابا الحسنين

المقالات وكأن السيسي لا يعلم مصدر الارهاب

المقالات (الدولة المدنية ) بين الرفض والقبول والمخاوف.

المقالات من هو الشهيد محمد باقر الصدر؟ ومن هم اعداؤه؟

المقالات العراق إلى … أين ؟ !!!

المقالات السيد السيستاني وكرامة الانسان

المقالات العشائر العراقية ركيزة مجتمعية مهمة

المقالات كي لا ننسى ! (ايام من حياتي)

المقالات الامام علي.. تبيان الحق الذي عن ولائه لن نحيد

المقالات أسوأ قرار في تاريخ أمريكا

المقالات عندما يكون الإعلامي.. "علاميا".

المقالات البقال والامين العام

المقالات العدوان الامريكي هل هو الاول ام سيكون الاخير؟

المقالات الدُعاء رابط يجمعنا بالخالق عز وجل.

المقالات تعدد الزوجات وأسبابها

المقالات ولازال هنالك من يشكك

المقالات لماذا يجب الوقوف إلى جانب السيد الصدر بشأن مفوضية ألإنتخابات؟

المقالات هويتنا بين الأزمة وضياع الملامح.

المقالات هل قرا العلماني فقه المغتربين للسيد السيستاني؟

المقالات حكاية من بلدية النجف (الجزء الاول)

المقالات هل سيتعافى العراق بعد داعش؟.

المقالات الهجوم الكيميائي في إدلب تكرار سيناريو في الغوطة الشرقية

المقالات جداريه المأساة العراقيه ...والحزن العراقي الموروث ..

المقالات قلناها سابقا ..حين ينفرد الحزب...بحكم البلاد

المقالات كركوك في قوس الازمة

المقالات الجهاد له رجاله

المقالات أرعبهم فاغتالوه

المقالات عشيرة ال جويبر عشرة الجهاد والشهداء

المقالات الجهل يحارب مشاريع الحكيم

المقالات العطاء اللامحدود ونيل الخلود..

المقالات شهدائنا في الضمائر والقلوب

المقالات المواطنة مشروع الحكيم

المقالات حكيمي على درب الشهادة

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني