"داعش" الارهابي يعتزم مهاجمة القوات العراقية بالتزامن مع انطلاق كلاسيكو الارض (التاريخ: 2014/10/25) تحرير كل مناطق جرف الصخر بشكل كامل ورفع العلم العراقي فيها (التاريخ: 2014/10/24) اكثر من "25" ارهابيا يسلمون انفسهم للقوات الامنية في ناحية جرف الصخر شمالي بابل (التاريخ: 2014/10/24) كتلة المواطن في مجلس بابل تشارك بالقتال في جرف الصخر الى جانب القوات الامنية (التاريخ: 2014/10/24) النصراوي يطالب الكهرباء بإعطاء البصرة استحقاقها من المشاريع اللازمة لاستقرار الطاقة فيها (التاريخ: 2014/10/24) خطيب جمعة طهران يحذر الرياض من مغبة اعدام الشيخ نمر (التاريخ: 2014/10/24) "25" داعشيا يسلمون أنفسهم للقوات الأمنية بجرف الصخر (التاريخ: 2014/10/24) أربعة ألاف مقاتل من الحشد الشعبي يصلون جرف الصخر لإسناد قوات الأمن بتطهير الناحية (التاريخ: 2014/10/24) الحكيم يؤكد أهمية الحديث بمنطق الدولة لا السلطة (التاريخ: 2014/10/24) السيد القبانجي: التحالف الدولي غير جاد بضرب داعش وعلى وزيري الامن تغيير القيادات التي اثبتت تقصيرها (التاريخ: 2014/10/24)
 :: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 732
عدد زيارات اليوم: 142,588
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 142,892
أكثر عدد زيارات: 287,081 (2014/08/07)
عدد الزيارات: 98,762,870
عدد جميع الطلبات: 100,359,566

الأقسام: 32
المقالات: 8,833
الأخبار: 20,986
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,690
مفاتيح البحث: 613
الأشخاص: 772
المصادر: 33
التعليقات: 1,584
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 داعش والخضراء ... شلايتية .....سرسرية

المقالة داعش والخضراء ... شلايتية .....سرسرية

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: ظاهر صالح الخرسان التاريخ التاريخ: 2014/01/15 المشاهدات المشاهدات: 1512 التعليقات التعليقات: 0

أصدرت الحكومة العثمانية مرسوما بتعيين موظف يقوم بمراقبة الأسعار في السوق والتأكد من عدم التلاعب بها من قبل حيتان المال "التجار" سُمي الــــشلايتي
وبدأ ياخذ الرشاوى ويغض البصر عن التلاعب الموجود في السوق ألحقته الحكومة الموقرة بموظف آخر اطلقت عليه (السرسري ) لكن سوء الحظ الاسود للأمة انتقلت العدوى إلى السرسري واخذ ينافس الشلايتي في أخذ الرشى والخيانة ..

لا احد ينسى او يغض البصر الا من يتغابى في ذلك! عندما طبّل البعض وصفق الكثير لتشكيل وزارة المصالحة الوطنية بأمر وإدارة من الحزب الحاكم ورجالاته وفتح الباب على مصراعيه امام البعث وأزلام النظام والتي سماها آخرا جعفر الصدر "الخيانة الوطنية" ويتفاخر رئيس الحكومة وحسين الشهرستاني و عامر الخزاعي أمام شاشات التلفاز بإنجازات هذه الوزارة من حيث رعايتها للبعثيين والقاعديين والإهتمام بمصالحهم وصرف رواتب متميزة لهم ورفع الاجتثاث عنهم وعن املاكهم وعقاراتهم،على حد تعبيره
حيث قررت الحكومة بجرة قلم إرجاع الأعضاء السابقين في حزب البعث الى وظائفهم وخاصة المناصب الأمنية والإدارية في مفاصل الدولة حتى تنامى الدور البعثي في الحكومة حتى صارت الأمة لا تميز ولا تعرف جماعة الخط الاول او الخط الثاني من البعثيين الجدد او المسترجعة حقوقهم، ولا زالت الأزمات وتلاحقها المغامرات نعيشها يوميا ومساومات وصفقات وعلاقات تتأزم وتُحل بسخرية وضحك علني على الذقون وإشغال الناس بنزاعات وتقاطعات سياسية شكلية منذ تعيين هذه الحكومة من الأشقاء والجيران الأعزاء كلش وليتهم اكتفوا بذلك وانما اجتمعت مصالحهم في جر البساط من تحت اقدام داعش القذرة في مملكة الجمهورية الإيرانية الروسية "سوريا" ليجدوا انفسهم في مأمن وعناية أخوية من مملكة آل سعود وغيرها في صحراء الانبار ولتبدأ قادسيتنا المجيدة الثالثة بدعم خارجي لخلط الاوراق ومن اجل عدم اراقة ماء الوجه الحكومي وسط فشل مخزي في الحراك السياسي والنهوض بالعملية السياسية العرجاء ،والحفاظ على هالة الزعامة الكارتونية للتحالف الحاكم الميت سريريا حيث ظهرت داعش الغبراء في الجغرافية السنية وفي تصعيد مفاجئ وتقابلها ازدواجية كرستها التراكمات السياسية من انظمة القهر والاستبداد التي دربت المواطن ان يتحول الى قرد يرقص ويهتف حتى لو انتهكت كرامته ومصيره مهدد بالزوال والتطبيل لأعلان الحرب وسحق الغزاة والأخذ بالثأر الأزلي ويستمر نزيف الدماء وصراخ زعماء الأزمات الباحثين عن الزعامة الوطنية والاوحدية التي تحدد ملامح المستقبل السياسي لكل زعيم كارتوني

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 أخبار مثبتة:
 المقالات:
المقالة تحالف دولي لتوازن دولي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبد الكاظم حسن الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/25 المشاهدات المشاهدات: 188 التعليقات التعليقات: 0

المقالة عراك على فطيسة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هادي جلو مرعي التاريخ التاريخ: 2014/10/25 المشاهدات المشاهدات: 195 التعليقات التعليقات: 0

المقالة هل سينتهي زمن الامومة والحمل....
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: د. رافد علاء الخزاعي التاريخ التاريخ: 2014/10/25 المشاهدات المشاهدات: 200 التعليقات التعليقات: 0

المقالة اين الجيش العراقي ؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: كمال الجوراني التاريخ التاريخ: 2014/10/25 المشاهدات المشاهدات: 173 التعليقات التعليقات: 0

المقالة أقروها "بخٍ بخٍ لك يا علي".. ثم جحدوها واغتصبوها
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: جميل ظاهري التاريخ التاريخ: 2014/10/21 المشاهدات المشاهدات: 501 التعليقات التعليقات: 0

المقالة العراق وبدائل التنمية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 903 التعليقات التعليقات: 0
اخيرا تنبه المسؤولون العراقيون الى مخاطر الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل القومي وادرارة الاقتصاد العراقي وذلك بعد حصول الازمة المالية العالمية وما خلفته من اثار وتداعيات خطيرة وما احدثته من هزات ارتدادية اربكت اقتصاديات العالم باسره.

المقالة طفولة العراق بين سندان الفساد ومقصلة الإرهاب
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 878 التعليقات التعليقات: 0
قبل سنتين تقريبا اطلق زعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم مبادرة لتنمية الطفولة العراقية المستباحة في محاولة منه لوضع اليد على الجرح ووقف نزفه المؤلم،الا ان مبادرة الحكيم بقيت طي النسيان وبين ادراج الاهمال والتمييع رغم ان من اطلقها لم يطالب بتسجيلها باسمه في حال تفعيلها كبراءة اختراع ،بل اعلنها مدوية للجميع ان من حقكم ان تنسبوها لكم وقولوا عنها ما تقولون ولكن امنحوا أطفالنا شيئا من الامل وبعضا من حقوقهم.

المقالة مضيع "صول" السلطة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هاشم العقابي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 855 التعليقات التعليقات: 0
ضياع الامتيازات من السياسي المنتفع قد تكشف لك عن معدنه. والأدق انها قد تكشف لك عن مستوى فهمه وإنسانيته أيضا. أظنكم سمعتم عن ذلك الـ "مضيع صول جعابه"، و "المضيع معلفه" و "المضيع المشيتين".

المقالة ميزانية 2015...ربما
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 901 التعليقات التعليقات: 0
حديثنا عن البطالة سيتناول الشق الأهم منها والذي تفاقم بشكل مرعب واستفحل كداء عضال يصعب علاجه،

المقالة وفرّي دموعك أيتها العراقية فأن البكاء يطول؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 900 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
حينما تمارس السلطة بمنطق الربوبية والأبدية، تمتلأ الساحة السياسية بالأصنام والعبيد، ولا يجوز للأحرار دخول حظيرة الكفر والإشراك بالحقوق المدنية، التي يشغلها جملة باكين على السلطة، متباكين على ذبائح أفعالهم، أهرامهم أوهام على رمال ومستنقعات التاريخ، مجبولين على فكر مقيد بأضغاث الاحلام، ينحني الخضعون والمتذللون ظهورهم كعبيد منافع (عالي المقام).


المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني