:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٢٤ / رجب المرجّب / ١٤٣٧ هـ.ق
١٣ / اردیبهشت / ١٣٩٥ هـ.ش
٢ / مايو / ٢٠١٦ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٤
عدد زيارات اليوم: ٣,٣٥٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ٩,٨٤٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٧,٠٩٢,٩٧٤
عدد جميع الطلبات: ١١٨,٣٥٨,٩١٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٣٧٤
الأخبار: ٢٧,٩١٥
الملفات: ٧,٣٠٢
التعليقات: ٢,١٧٥
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات داعش والخضراء ... شلايتية .....سرسرية

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: ظاهر صالح الخرسان التاريخ التاريخ: ١٥ / يناير / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٧٥١ التعليقات التعليقات: ٠

أصدرت الحكومة العثمانية مرسوما بتعيين موظف يقوم بمراقبة الأسعار في السوق والتأكد من عدم التلاعب بها من قبل حيتان المال "التجار" سُمي الــــشلايتي
وبدأ ياخذ الرشاوى ويغض البصر عن التلاعب الموجود في السوق ألحقته الحكومة الموقرة بموظف آخر اطلقت عليه (السرسري ) لكن سوء الحظ الاسود للأمة انتقلت العدوى إلى السرسري واخذ ينافس الشلايتي في أخذ الرشى والخيانة ..

لا احد ينسى او يغض البصر الا من يتغابى في ذلك! عندما طبّل البعض وصفق الكثير لتشكيل وزارة المصالحة الوطنية بأمر وإدارة من الحزب الحاكم ورجالاته وفتح الباب على مصراعيه امام البعث وأزلام النظام والتي سماها آخرا جعفر الصدر "الخيانة الوطنية" ويتفاخر رئيس الحكومة وحسين الشهرستاني و عامر الخزاعي أمام شاشات التلفاز بإنجازات هذه الوزارة من حيث رعايتها للبعثيين والقاعديين والإهتمام بمصالحهم وصرف رواتب متميزة لهم ورفع الاجتثاث عنهم وعن املاكهم وعقاراتهم،على حد تعبيره
حيث قررت الحكومة بجرة قلم إرجاع الأعضاء السابقين في حزب البعث الى وظائفهم وخاصة المناصب الأمنية والإدارية في مفاصل الدولة حتى تنامى الدور البعثي في الحكومة حتى صارت الأمة لا تميز ولا تعرف جماعة الخط الاول او الخط الثاني من البعثيين الجدد او المسترجعة حقوقهم، ولا زالت الأزمات وتلاحقها المغامرات نعيشها يوميا ومساومات وصفقات وعلاقات تتأزم وتُحل بسخرية وضحك علني على الذقون وإشغال الناس بنزاعات وتقاطعات سياسية شكلية منذ تعيين هذه الحكومة من الأشقاء والجيران الأعزاء كلش وليتهم اكتفوا بذلك وانما اجتمعت مصالحهم في جر البساط من تحت اقدام داعش القذرة في مملكة الجمهورية الإيرانية الروسية "سوريا" ليجدوا انفسهم في مأمن وعناية أخوية من مملكة آل سعود وغيرها في صحراء الانبار ولتبدأ قادسيتنا المجيدة الثالثة بدعم خارجي لخلط الاوراق ومن اجل عدم اراقة ماء الوجه الحكومي وسط فشل مخزي في الحراك السياسي والنهوض بالعملية السياسية العرجاء ،والحفاظ على هالة الزعامة الكارتونية للتحالف الحاكم الميت سريريا حيث ظهرت داعش الغبراء في الجغرافية السنية وفي تصعيد مفاجئ وتقابلها ازدواجية كرستها التراكمات السياسية من انظمة القهر والاستبداد التي دربت المواطن ان يتحول الى قرد يرقص ويهتف حتى لو انتهكت كرامته ومصيره مهدد بالزوال والتطبيل لأعلان الحرب وسحق الغزاة والأخذ بالثأر الأزلي ويستمر نزيف الدماء وصراخ زعماء الأزمات الباحثين عن الزعامة الوطنية والاوحدية التي تحدد ملامح المستقبل السياسي لكل زعيم كارتوني

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات سمعنا هتافات ضد ايران ولم نسمع هتافات ضد امريكا والسعودية لماذا ؟

المقالات أزيحوا الدعوة ودولة القانون

المقالات إلى مسعود...الشيعة لن يختبئوا تحت جناحيك

المقالات العبادي.. بين ضغط الاصلاحات والتلويح بسحب الثقة

المقالات صناع التاريخ.. ومختلسوه

المقالات الجِين الوراثي؛ مِن مُحسنٍ إلى عَمار

المقالات داعش واقع مفروض ام ارهاب طارى ؟!

المقالات برنامج المواطن إصلاح حسيني

المقالات قيادة البلاد.. لم تنتصر المؤسساتية على الفردية بعد

المقالات دوامة الارقام الفلكية

المقالات النهج المرجعي لمشروع الحكيم

المقالات احداث باريس.. "بيرل هاربر" الحرب العالمية الثالثة

المقالات خط البصرة/ سوريا/ الاردن/ مصر.. خطوة اقتصادية، لكنها سياسية ايضاً

المقالات ما بين باريس وحي العامل

المقالات كنز الكنوز وبستان الشرق

المقالات قبل فوات الأوآن ، اللهم اني قد بلغت ......!

المقالات العراق كوكب خارج المألوف!

المقالات البارزاني ونهاية الديكتاتور الديمقراطي ؟!!

المقالات " مساكين " العراق وترف الفرنساويين!

المقالات رجل من زمن بريمر

المقالات آل الصغير بالميدان

المقالات لولا ثورة الحسين (ع) لما كان هناك شيعة أو سنة، ولكنا اليوم جميعنا من الدواعش بل أسوء منهم بكثير

المقالات هل يعظم الله أجر السراق؟

المقالات إن ردّ عمّار الحكيم سيكون مثلهم!

المقالات ريكاردو.. النفط الصخري والنفط التقليدي

المقالات القراءة السياسية للنص

المقالات من الحويجة رسالة لا يفهمها إلاّ الكبار

المقالات في ركضة طويريج: الحسين مدرسة متكاملة في كل شيء!

المقالات حرب الكفاءات لصالح من..؟

المقالات الامام محسن الحكيم (رض) .. مرجعية رائدة وزعامة دينية عالمية

المقالات استمرار الهجرة والتشرد

المقالات اين العراق من صراع القوى العظمى ؟!!

المقالات الديموغرافيا.. قد تكون اقوى من المال والسلطة

المقالات الحسين أنموذجا"

المقالات كربلاء أصبحت أكثر إثارة من المإثور

المقالات السقوط الأخلاقي

المقالات الحسين سفر خالد وهدف أصلاح

المقالات روح التذمر كبيرة.. هل فقدت الحكومة قاعدتها؟

المقالات فواتير المسؤول تدفع من دم المواطن...!

المقالات موازنة ٢٠١٦ شكراً وزارة المالية

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني