التصويت:
• من هو الكيان الأوفر حظاً في إنتخابات 2014 ؟


 :: اعلان ممول ::
 
 القائمة الرئيسية
RSS
 نشأت الحركة الوهابية الصهيونية
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 210
عدد زيارات اليوم: 14,141
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 98,215
أكثر عدد زيارات: 286,591 (2013/09/27)
عدد الزيارات: 72,982,232
عدد جميع الطلبات: 75,480,795

الأقسام: 32
المقالات: 8,033
الأخبار: 17,671
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,419
مفاتيح البحث: 47
الأشخاص: 711
المصادر: 33
التعليقات: 1,474
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 
 من اين تستلم بطاقتك الالكترونية
Electoral Districts

 استمارة شكاوي بطاقة الناخب الالكترونية
Electoral Districts

 :: شارك معنا ::
الصفحة الرئيسية » المقالات » المقالات » احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات
 

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 أخبار مثبتة:
الأخبار مثبت مميز بـ"الوثائق" المحكمة الاتحادية تبلغ باقر جبر الزبيدي بالحضور الأحد المقبل للمرافعة في قضيته ضد تقاعد الرئاسات الثلاثة
الأخبار مثبت مميز بـ"الفيديو" داعش الارهابي تطالب اتباعها بالعود الى سوريا اذا فاز باقر جبر الزبيدي
الأخبار مثبت مميز [عاجل] مشعان الجبوري بعد السماح له المشاركة في الانتخابات: مهمتي تحرير العراق من الاحتلال الكوردي
الأخبار مثبت مميز [عاجل] جهات ترفض تسليم جثث شهداء الجيش العراقي في الانبار
الأخبار مثبت مميز بالصور:الاجهزة الامنية والمسؤولين في جامعة كربلاء تمنحان دولة القانون الموافقات باجراء حملة دعائية لها امام الجامعة مبكرا؟!!
الأخبار مثبت مميز [عاجل] اللكاش : هناك اشباه للرجال من السياسيين يروجون لأشباه المراجع لمصالح حزبية واضحة
الأخبار مثبت مميز مصدر مقرب من المرجعية : طلب القيادي في حزب الفضيلة ووزير العدل لقاء المرجع مجرد استغلال لإعلان التأييد للقانون الجعفري
الأخبار مثبت مميز لأسباب طائفية ،،، جبهة النصرة الارهابية تقييد طفلة وتذبح والديها أمام عينها !!
الأخبار مثبت مميز وثيقة دامغة تربط الدجال البصري الملقب بأحمد بن الحسن اليماني بتنظيم القاعدة الارهابي مع صورة تنشر لأول مرة لدجال البصرة !
الأخبار مثبت مميز [عاجل] بـ"الفيديو" ،، الذنب لانهم شيعة وموالين لاهل البيت ،، ذبح شاب واعدام امرأتين في ريف حلب بطريقة إجرامية على يد جبهة «النصرة»
 احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات

المقالة احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: صادق فياض الركابي التاريخ التاريخ: 2014/01/09 المشاهدات المشاهدات: 1032 التعليقات التعليقات: 0

ما يجري في محافظة الانبار من احداث قد لا يثير الاستغراب بحكم ما يمر به العراق بصورة عامة من احداث مؤلمة من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ولكن الذي يثير الدهشة والاستغراب هو انجرار المجتمع بصورة عامة الى هذه الاحداث

فالمشكلة ليست جديدة وليست حدث اني وانما القضية كان لها اكثر من سنة وحدث ما حدث فيها وقيل ما قيل عنها  ولكن هناك اسباب عجلت فيها ولعل هناك سببين رئيسين فيالموضوع وهما  تداعيات الازمة السورية وقرب الانتخابات البرلمانية فأما الازمة السورية فقد وصلت الى طريق اصبح من الصعوبة التكهن بنتائجها والطرف المنتصر فيها فسورية اصبحت الملاذ والمأوى لكل الجماعات التكفيرية في العالم بحث ان المسؤولين عن ملف التكفير والقتل الممنهج على اساس العقيدة والعرق قد تيقنوا ان سورية هي المفتاح للظهور بصورة علنية  على الساحة خصوصا  ان هناك  حجة وهي اسقاط النظام الحاكم في سورية وقد اختلفت الاهداف والأيديولوجيات على الارض انتهى اخرها بحل افتراضي وهو مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده ولكي يكون هناك تخفيف اعلامي عن هذا الحدث ومحاولة ايجاد ساحة اخرى يتم فيها تحقيق نصر وهمي كان التعجيل بموضوع الانبار ومهاجمة القاعدة وداعش هناك هذا احد الاسباب المطروحة واما السبب الثاني وهو قرب موعد الانتخابات وتيقن الحزب الحاكم وخصوصا رئيس الحكومة بصعوبة الحصول على اصوات  تمكنه من ان يكون رقما في المعادلة السياسية لذلك كان احد الحلول المناسبة للعودة بالحزب وبشخص رئيس الوزراء هو التحرك على الاتجاه الطائفي والعودة على  العزف على وتر الطائفية وايصال رسالة للسذج من الناس ان هذه الحملات التي يقوم بها دولة رئيس الوزراء هي امتداد لمعارك امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) بل قد تكون هي الرابعة بعد الناكثين والقاسطين والمارقين وكنتيجة  طبيعية فأن هؤلاء السذج من الناس حاضرين في التصديق بهذه الاضحوكة وهم حاضرين للتطبيل لها وتأييدها وبدون النظر الى حقيقة الامر وبدون النظر الى ما ستجر من ويلات على الشعب العراقي المظلوم اضافة الى ما يمر به من ويلات حيث اعادت هذه الاحداث الى العراقيينخصوصا في الوسط والجنوب اللحظات المؤلمة التي كانوا يمرون بها في الثمانينات ابان الحرب المشؤومة التي قام بها الملعون الهدام ضد ايران حيث كان المواطن يقف على الطريق لينظر الى السيارة التي تحمل تابوتا ملفوفا بالعلم العراقي الى اين يتجه وامام بيت من  سيقف ليقدم احد شباب العراق ضحية وقربان ليبقى الطاغية في حكمه , نعم لقد عادت تلك الايام وليس هناك  من ينكر ذلك بقول او فعل فانا لله  وإنا اليه راجعون .

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

 المقالات:
المقالة لست ماسكا العصا من المنتصف أنا مع الحكيم
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: القاضي منير حداد التاريخ التاريخ: 2014/04/19 المشاهدات المشاهدات: 242 التعليقات التعليقات: 0
• يقترب الحكيم من نبض الشارع.. بلا وسيط.. مع معاناة الشعب بفئاته كافة يعمل على حلها ما يعني وجوب الانتماء وجانيا.. بالعقل والعاطفة له .

المقالة جورج واشنطن و الولاية الثالثة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: منتظر العمري التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 150 التعليقات التعليقات: 0
" ابو الامريكيين " كما يطلق عليه ، أول رئيس للولايات المتحدة الامريكية .. احد اهم الشخصيات العالمية التي انتهجت نهج وسعت لتأسيس دولة لا سلطة .. وضعه الكاتب مايكل هارن في الترتيب السادس والعشرون في كتابه الذي بعنوان " أعظم مائة شخصية في التاريخ " .

المقالة حنان الفتلاوي نموذج بعثي بامتياز
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: صادق فياض الركابي التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 195 التعليقات التعليقات: 1
من الافرازات التي افرزتها الفترة المظلمة لحكم حزب البعث الفاشي ان اغلب الشعب العراقي كانوا قد انتموا الى حزب البعث سواء انتماء صوري او انتماء عقيدة وهذا من الامور التي لا يمكن انكارها او محاولة التحايل عليها

المقالة كتلة المواطن ومتحدون.. ورقة تسقيط ام حقيقة سياسية؟؟؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: كيان هاني التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 154 التعليقات التعليقات: 0
الوقائع التاريخية والتجارب السابقة للامم التي قطعت اشواطا في مسارات التضحية , تشير في مجملها ان المواطن وان اصيب بخيبة الامل وعمق الجراح, لكنه اخرا سينتصر ولو كره الحاقدون, فإرادة الشعوب اكبر من ان تختزل بصنمية دكتاتور, او مزاجية حزب ,او اجتهادات فردية ,

المقالة مبادرات الحكيم .. نقمة على العراقيين!!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: احمد الفريجات التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 147 التعليقات التعليقات: 0
في زمن المقلوب ، عندما يؤتمن الخائن ويخون الامين وعندما تتفق كلمة الناس على بيعة الظالم ، في زمن ينتصر فيه للجلاد وتتشحط الضحايا بدمائها دون أن يرق لنا جفن او ينبض لنا عرق ، في بلد اصبح فيه الحق استثناء والخير صدفة والصدق طارئا ، في وقت صار فيه الباطل سجية والشر احد البديهيات والكذب صفة دائمة .. في هذا الزمن وهذا البلد وتحت هذه الظروف مبادراتك يا حكيم صارت نقمة على العراقيين.

المقالة نتحالف بعد ان تقول الجماهير كلمتها
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 130 التعليقات التعليقات: 0
حميد الموسوي
ما ان كشف اعضاء بارزون في قائمة متحدون عن اجتماعات جرت بين قادة القائمة وقادة من التيار الصدري لمناقشة الية عقد تحالف بين قائمة الاحرار وقائمة متحدون ،وما ان تناقلت وسائل الاعلام هذه الـتأكيدات حتى اندفع بعض المحسوبين على التيار الصدري من برلمانيين ومسؤولين حكوميين وبشكل هستيري معلنين براءة التيار من هذا الاتفاق ( التهمة)!.

المقالة سلاما ياعراق : المـاعنـده شغـل
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هاشم العقابي التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 132 التعليقات التعليقات: 0
هاشم العقابي
بعد ان تابعت هوس الحملات الدعائية للانتخابات، صرت على يقين بان المرشح اليوم لا يفكر بما سيقدمه للمواطن بل انه منشغل بكيفية الضحك عليه كي يستحوذ على صوته.

المقالة أور تريد أن تقول ...
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: محمد حسن الساعدي التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 125 التعليقات التعليقات: 0
محمد حسن الساعدي
الدعايات الانتخابية كثيرة ، وربما تؤثر في الناخب وتجعله يغير موقفه من الانتخابات ،والأكثر من ذلك خلقت حالة الوعي لدى الجمهور ، وقراءة المرشح جيداً ، كما أنها فتحت الطريق أمام الجمهور لمعرفة المرشحين وبرامجهم ، ومصداق تنفيذ هذا البرنامج .

المقالة الأنقلاب على الديمقراطية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: علي العدنان الشمري التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 129 التعليقات التعليقات: 0
قانون السلامة الوطني, هذا ما طرح علينا من قبل السيد رئيس مجلس الوزراء, لا نعلم ماهو محتواه سوى أنه أنقلاب على العملية الديمقراطية. يحاول جهد أمكاناته البقاء اكثر وقت مستطاع في السلطة, هذا مايفهم من قانون السلامة الوطني, المقدم من رئاسة الوزراء.

المقالة الانتخابات.. ننتصر وينتصرون، وليس نخسر ويخسرون
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: 2014/04/17 المشاهدات المشاهدات: 300 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور عادل عبدالمهدي
هناك تيار قوي يفكر ان النجاح شرطه دحر الاخر.. فالاخر يستعبده ويسترقه.. ويستعمره وينهبه.. ويستبد به ويسرق حريته ويسجنه ويقتله ولا يترك له حقاً او حرية يتمتع بها..


 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني