هروب قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن علي الفريجي الى بيروت (التاريخ: 2014/09/18) إعلان نتائج الدور الثاني للمرحلتين "المتوسطة والإعدادية" (التاريخ: 2014/09/18) منظمة خلق توقف تمويل موقع البعثي سرمد عبد الكريم (التاريخ: 2014/09/17) وزارة النقل : اشخاص متهمون بمجزرة سبايكر من ضمن ركاب الطائرة ،،، ولاصحة لاي اخبار اخرى (التاريخ: 2014/09/17) مقتل "ناصر الامونة" المسؤول عن جريمة سبايكر في الضلوعية (التاريخ: 2014/09/17) العراق يتفوق على اليابان بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم ضمن دورة الالعاب الآسيوية (التاريخ: 2014/09/17) التربية: الـ22 من شهر تشرين الاول المقبل موعدا للبدء بالعام الدراسي الجديد (التاريخ: 2014/09/17) الوكيل يطالب العبادي بفتح "جرائم المالكي" ومقاضاته !! (التاريخ: 2014/09/17) وزير النقل يقدم المفسدين إلى القضاء العراقي (التاريخ: 2014/09/17) النزاهة: تصادر عقارات وزير التجارة السابق ،، وتستعيد "5" مليارات دينار من لبنان (التاريخ: 2014/09/17)
 :: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 520
عدد زيارات اليوم: 52,691
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 64,001
أكثر عدد زيارات: 287,081 (2014/08/07)
عدد الزيارات: 96,016,416
عدد جميع الطلبات: 97,755,195

الأقسام: 32
المقالات: 8,786
الأخبار: 20,413
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,642
مفاتيح البحث: 613
الأشخاص: 770
المصادر: 33
التعليقات: 1,580
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات

المقالة احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: صادق فياض الركابي التاريخ التاريخ: 2014/01/09 المشاهدات المشاهدات: 1690 التعليقات التعليقات: 0

ما يجري في محافظة الانبار من احداث قد لا يثير الاستغراب بحكم ما يمر به العراق بصورة عامة من احداث مؤلمة من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ولكن الذي يثير الدهشة والاستغراب هو انجرار المجتمع بصورة عامة الى هذه الاحداث

فالمشكلة ليست جديدة وليست حدث اني وانما القضية كان لها اكثر من سنة وحدث ما حدث فيها وقيل ما قيل عنها  ولكن هناك اسباب عجلت فيها ولعل هناك سببين رئيسين فيالموضوع وهما  تداعيات الازمة السورية وقرب الانتخابات البرلمانية فأما الازمة السورية فقد وصلت الى طريق اصبح من الصعوبة التكهن بنتائجها والطرف المنتصر فيها فسورية اصبحت الملاذ والمأوى لكل الجماعات التكفيرية في العالم بحث ان المسؤولين عن ملف التكفير والقتل الممنهج على اساس العقيدة والعرق قد تيقنوا ان سورية هي المفتاح للظهور بصورة علنية  على الساحة خصوصا  ان هناك  حجة وهي اسقاط النظام الحاكم في سورية وقد اختلفت الاهداف والأيديولوجيات على الارض انتهى اخرها بحل افتراضي وهو مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده ولكي يكون هناك تخفيف اعلامي عن هذا الحدث ومحاولة ايجاد ساحة اخرى يتم فيها تحقيق نصر وهمي كان التعجيل بموضوع الانبار ومهاجمة القاعدة وداعش هناك هذا احد الاسباب المطروحة واما السبب الثاني وهو قرب موعد الانتخابات وتيقن الحزب الحاكم وخصوصا رئيس الحكومة بصعوبة الحصول على اصوات  تمكنه من ان يكون رقما في المعادلة السياسية لذلك كان احد الحلول المناسبة للعودة بالحزب وبشخص رئيس الوزراء هو التحرك على الاتجاه الطائفي والعودة على  العزف على وتر الطائفية وايصال رسالة للسذج من الناس ان هذه الحملات التي يقوم بها دولة رئيس الوزراء هي امتداد لمعارك امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) بل قد تكون هي الرابعة بعد الناكثين والقاسطين والمارقين وكنتيجة  طبيعية فأن هؤلاء السذج من الناس حاضرين في التصديق بهذه الاضحوكة وهم حاضرين للتطبيل لها وتأييدها وبدون النظر الى حقيقة الامر وبدون النظر الى ما ستجر من ويلات على الشعب العراقي المظلوم اضافة الى ما يمر به من ويلات حيث اعادت هذه الاحداث الى العراقيينخصوصا في الوسط والجنوب اللحظات المؤلمة التي كانوا يمرون بها في الثمانينات ابان الحرب المشؤومة التي قام بها الملعون الهدام ضد ايران حيث كان المواطن يقف على الطريق لينظر الى السيارة التي تحمل تابوتا ملفوفا بالعلم العراقي الى اين يتجه وامام بيت من  سيقف ليقدم احد شباب العراق ضحية وقربان ليبقى الطاغية في حكمه , نعم لقد عادت تلك الايام وليس هناك  من ينكر ذلك بقول او فعل فانا لله  وإنا اليه راجعون .

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 أخبار مثبتة:
 المقالات:
المقالة هل تتذكرون كلامنا السابق حين قلنا انهم يبحثون عن وزير
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 322 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور يوسف السعيدي
لا زالوا يبحثون عن...وزير....ليعتلي عرش الوزاره الفلانيه....بذات منتفخة من التكبر والعجرفة والخيلاء .... بمواصفات ذات حذاء... ذو كعب عال تجعل الوزير المرشح ينظر الى الاخرين من فوق .... و تزيد في (نفخ) الذات الى مستوى قياسي....وحثالات الفساد الاداري والمالي داخل وخارج قبة البرلمان تتمنى…

المقالة النقل وزارة سيادية وحسناً فعل الزبيدي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 339 التعليقات التعليقات: 0
لعل العالم كله يستهجن مواقف خيانة الأمانة، وربما يسجل التاريخ وصمة عار لذلك الحادث الخطير في مطار بغداد، حينما وقع جواز سفر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بيد ضابط عراقي، وإنه لفعل مشين لم يعرفه التاريخ، وفاعله لم يكن مراهقاً او هاوي، حتى يقوم بنشره على مواقع التواصل الإجتماعي.

المقالة لماذا المجلس الاعلى؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبد الكاظم حسن الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 358 التعليقات التعليقات: 0
شعار المجلس الاعلى الاسلامي العراقي
بعد مخاض عسير, ومباحثات مضنية, تشكلت الحكومة العراقية.جاءت الحكومة الجديدة, ملبية لتمثيل كل المكونات تقريبا, لينتهي الحديث عن التهميش والإقصاء.

المقالة الإرهاب في العراق وإشكاليات دول الجوار
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبدالرضا الساعدي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 363 التعليقات التعليقات: 0
عبدالرضا رشاد الساعدي
يبدو بلد مثل العراق أكثر البلدان تأثرا بما يحيطه من سياسات مجاورة تساوي في ردة فعلها تجاه ما يحدث فيه وتعاكسه في الاتجاه . بل هناك ماهو أفدح من هذا حين تكون هذه الدول مصدرا أساسيا في التدخل في شؤونه ، وربما سببا من أسباب التدهور في أمنه واستقراره ومستقبله ، وكل ما جرى للعراق منذ 2003 وحتى اللحظة يعكس غرائبية وتناقض هذه السياسات تجاه بلد جار ومسلم.

المقالة دعوة مراجل لقذف المسئولين في المزابل!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور خليل الفائزي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 391 التعليقات التعليقات: 0
الصور للمسئول الأوكراني المقذوف في حاوية الزبالة
أعجبني كثيرا الإجراء الذي اتخذه معارضون غاضبون في أوكرانيا بإلقاء نائب في البرلمان الأوكراني في حاوية الزبالة حيث استغل هؤلاء فرصة خروجه للنزهة من البرلمان وهاجمه غاضبون على سياسته المعادية لإرادة الشعب وقبضوا عليه ولكنهم لم يضربوه ولم يعتدوا عليه بتاتا سوى انهم قذفوا به في حاوية الزبالة والقوا عليه النفايات وطافوا به الشوارع قبل ان تحرره الشرطة من أيديهم.

المقالة من قتل حزب الدعوة؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 388 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
يبدو أن المقارنة مجحفة جداً، بين خروج المالكي من المنصب وما سجله التاريخ لشخصيات تاريخية تركوا مناصبهم بالإستقالة، بعد قرائتهم مجريات الأحداث بواقعية، ولم يفعلها لأن الأمن وصل الى الإنهيار وتراجع الإقتصاد والفقر الى أدنى مستوياته، وأستشراء الفساد والمحسوبية لدرجة فقدان ثلث مساحة العراق، و15 مليار فساد إداري وبقدرها سوء إدارة وغيرها يفقد سنوياً.

المقالة التحالــــف الدولــــي لــــردع الإســــلام السنــــي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: فؤاد الهاشم التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 388 التعليقات التعليقات: 0
ليس لدينا نحن المسلمين السنة ما نقدمه للعالم وللإنسانية ولباقي الطوائف سوى القتل والدماء. العالم شرقاً وغرباً يئن من الإرهاب الاسلامي السني، وتطلب الامر قيام تحالف دولي لمحاربة هذا الارهاب. راجعوا التاريخ وانظروا إلى أحوال العالم والطوائف، هل تجدون أتباع دين أو مذهب في كل العالم…

المقالة باريس والشكوك العراقية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سرمد الطائي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 342 التعليقات التعليقات: 0
شكوك العقلاء مقدرة ولها ما يبررها غالباً، لكن الجماعات المتحضرة تبتكر طرقا واساليب لتبديد الريبة او التخفيف من حدتها. واتحدث هنا عن التحالف الدولي الذي يقول انه يعتزم مساعدة العراق، فهو امر تحيطه شكوك متبادلة وعميقة، ولا شك.

المقالة المواطن والحزبي.. تكامل ام تضاد؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 354 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور عادل عبدالمهدي
في 27/3/2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه وبالنص ادناه ارى مفيداً اعادة نشرها:
"شهد العراق تطوراً خطيراً، وهو انحراف مفهوم الحزب وتحوله من اداة سياسية هي جزء من طريقة عمل النظام السياسي الى اداة تسعى لاحتلال الدولة والمجتمع على حد سواء.. الحزب ضرورة في اي نظام سياسي ديمقراطي.. وهو…

المقالة "أعاده نشر" في عراقنا هنالك ..انبطاح عراقي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 349 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور يوسف السعيدي
كلمة انبطاح مشتقة من الفعل بطح ووفقاً للمعجم فإن بطح يبطح بطحاً تعني بسط الشيء، و بطحه: القاه على وجهه أما بطح المكان فتعني سواه بالأرض.


المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني