:: هام جدا ::
الشريط المتحرك نعتذر من المتابعين الأعزاء لوجود خلل فني في الموقع وهو الآن قيد المعالجة
 :: استطلاع ::
• افضل شخصية سياسية عراقية لعام ٢٠١٤ ؟


 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٤ / ربيع الآخر / ١٤٣٦ هـ.ق
٦ / بهمن / ١٣٩٣ هـ.ش
٢٦ / يناير / ٢٠١٥ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٨
عدد زيارات اليوم: ٢,٦١٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٢,١٧٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات: ١٠٦,٢٣٠,٢٣٢
عدد جميع الطلبات: ١٠٧,٨٣٧,٠١٩

الأقسام: ٣٣
الأخبار: ٢٢,٤٧٦
الملفات: ٤,٨٦٣
التعليقات: ١,٥٨٨
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات احداث الانبار: هل سببها سورية ام الانتخابات

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: صادق فياض الركابي التاريخ التاريخ: ٩ / يناير / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٨٦٣ التعليقات التعليقات: ٠

ما يجري في محافظة الانبار من احداث قد لا يثير الاستغراب بحكم ما يمر به العراق بصورة عامة من احداث مؤلمة من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ولكن الذي يثير الدهشة والاستغراب هو انجرار المجتمع بصورة عامة الى هذه الاحداث

فالمشكلة ليست جديدة وليست حدث اني وانما القضية كان لها اكثر من سنة وحدث ما حدث فيها وقيل ما قيل عنها  ولكن هناك اسباب عجلت فيها ولعل هناك سببين رئيسين فيالموضوع وهما  تداعيات الازمة السورية وقرب الانتخابات البرلمانية فأما الازمة السورية فقد وصلت الى طريق اصبح من الصعوبة التكهن بنتائجها والطرف المنتصر فيها فسورية اصبحت الملاذ والمأوى لكل الجماعات التكفيرية في العالم بحث ان المسؤولين عن ملف التكفير والقتل الممنهج على اساس العقيدة والعرق قد تيقنوا ان سورية هي المفتاح للظهور بصورة علنية  على الساحة خصوصا  ان هناك  حجة وهي اسقاط النظام الحاكم في سورية وقد اختلفت الاهداف والأيديولوجيات على الارض انتهى اخرها بحل افتراضي وهو مؤتمر جنيف ٢ المزمع عقده ولكي يكون هناك تخفيف اعلامي عن هذا الحدث ومحاولة ايجاد ساحة اخرى يتم فيها تحقيق نصر وهمي كان التعجيل بموضوع الانبار ومهاجمة القاعدة وداعش هناك هذا احد الاسباب المطروحة واما السبب الثاني وهو قرب موعد الانتخابات وتيقن الحزب الحاكم وخصوصا رئيس الحكومة بصعوبة الحصول على اصوات  تمكنه من ان يكون رقما في المعادلة السياسية لذلك كان احد الحلول المناسبة للعودة بالحزب وبشخص رئيس الوزراء هو التحرك على الاتجاه الطائفي والعودة على  العزف على وتر الطائفية وايصال رسالة للسذج من الناس ان هذه الحملات التي يقوم بها دولة رئيس الوزراء هي امتداد لمعارك امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) بل قد تكون هي الرابعة بعد الناكثين والقاسطين والمارقين وكنتيجة  طبيعية فأن هؤلاء السذج من الناس حاضرين في التصديق بهذه الاضحوكة وهم حاضرين للتطبيل لها وتأييدها وبدون النظر الى حقيقة الامر وبدون النظر الى ما ستجر من ويلات على الشعب العراقي المظلوم اضافة الى ما يمر به من ويلات حيث اعادت هذه الاحداث الى العراقيينخصوصا في الوسط والجنوب اللحظات المؤلمة التي كانوا يمرون بها في الثمانينات ابان الحرب المشؤومة التي قام بها الملعون الهدام ضد ايران حيث كان المواطن يقف على الطريق لينظر الى السيارة التي تحمل تابوتا ملفوفا بالعلم العراقي الى اين يتجه وامام بيت من  سيقف ليقدم احد شباب العراق ضحية وقربان ليبقى الطاغية في حكمه , نعم لقد عادت تلك الايام وليس هناك  من ينكر ذلك بقول او فعل فانا لله  وإنا اليه راجعون .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
المقالات يبلغ احتياطي الحزب.. مئة الف برميل!!

المقالات وزارةُ النفط والنهوض السريع

المقالات هل أزعجكم عقله؟!

المقالات هذه التضحيات لن تتكرر

المقالات تمادي شارلي ايبدو مقصود ومبيت

المقالات مالكية النفط وتهديدات المستقبل الإقتصادي

المقالات عقول الاقتصاد تدير ملف النفط

المقالات منهجية الفكر السلطوي تطيح بالاقتصاد العراقي.

المقالات لا هوادة مع المفسدين

المقالات عبد المهدي بين تجرعه للسم وتقيؤه

المقالات هل يعي العراق المرحلة التاريخية؟

المقالات بناء المؤسسة النفطية مقدمة لبناء الدولة!

المقالات الولايتين وقطيع الأبل العرجاء

المقالات استهداف مرتكزات الشعب العراقي

المقالات إقتصادنا مسؤولية تضامنية ..!

المقالات داعش وأفكار مضادة للبقاء

المقالات تأثيرات زيادة الإنتاج النفطي للعراق

المقالات إذا نطق الحمار

المقالات التحالف الدولي ضد داعش بين الواقع والدعاية ؟!!

المقالات امة لا تعرف حقوقها.. امة لا تعرف طريقها

المقالات الناس يسمعون ما يرون

المقالات أنحن أم داعش في وضع صعب؟

المقالات الاتفاق النفطي وفضح المستور.

المقالات وبدأت التباشير

المقالات من هو الانبطاحي في نظرية الزعيمة الفتلاوي

المقالات وزير النفط بين الانجاز والأصوات النشاز

المقالات من منكم سمع..!

المقالات تواضع عبد المهدي من أجل العراق

المقالات عبد المهدي ومالكية الشعب !!

المقالات الفساد, نتيجة غياب دور السلطة القضائية

المقالات مدحت المحمود من صدام للمالكي!!

المقالات فوبيا المرجعية

المقالات عندما ينطق الصامتون

المقالات عندما تتكلم المرجعية تقطع سبل الشيطان

المقالات عبد المهدي والأزمة الإقتصادية والإستكبار العالمي!

المقالات بناء الرأي العام جزء من بناء النظام الحكم

المقالات السيستاني العدو الأول لأمريكا.

المقالات امريكا وداعش زواج على طريقة المسيار الخليجي

المقالات الجهاد الكفائي صفعةٌ بوجه الإرهاب

المقالات المرجعية تكسر أنوف المتآمرين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني