:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
١٣ / ذو القعدة / ١٤٣٦ هـ.ق
٦ / شهریور / ١٣٩٤ هـ.ش
٢٨ / أغسطس / ٢٠١٥ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٦
عدد زيارات اليوم: ٧,٩٢٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ١١,٥٥٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٢,٩٩٤,٣٩٣
عدد جميع الطلبات: ١١٤,٤٢١,٨٦٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٢٢٤
الأخبار: ٢٥,٧٠١
الملفات: ٦,٠٧٧
التعليقات: ٢,٠٠٩
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: ١٩ / أبريل / ٢٠١٣ م المشاهدات المشاهدات: ٤٠٥٦ التعليقات التعليقات: ٠

بغداد أجمل كلمة عرفتها قواميس الكلمات وأعذب نغمة انطبعت في ذاكرة الفن والأدب وأروع مدينة سجلت صفحاتها حوادث التاريخ وقصص البطولات والعشق والخيال.. وبغداد مدينة لا تغيب شمس القها ولا عنفوان مجدها مهما حاول الطغاة ومهما تعملق الاقزام للنيل من مجدها وعزها.

تتراجع بغداد ويخفت بريق القها لكن شعاع علمها وعنفوانها وجمالها يبقى صفة ملازمة لأنوثتها وطيب عبقها.. وميزتها ان حبها سرمدي وعشقها ابدي فما ان دخلها او زارها احد الا وتعلق قلبه بها وزاد حنينه اليها فغبطتها على هذا السر الإلهي عواصم الدنيا كلها وتنكرت لفضلها جاراتها من عواصم العرب والترك والروم فكادوا لها المكائد وجيشوا عليها الجيوش وحاولوا ان يغيروا ملامح وجها الجميل لكن صوت فيروز وعيون ألمها بقيت تشع وتتألق وتدفع المحن وغبار الزمن والحرمان بقوة الصبر والترفع على الأحزان والهموم.
أضاع الطغاة والحاقدين والظلاميين سنوات كثيرة من عمرها الخالد وغيبوا وجهها والقها عن صفحات الفرح وجعلوه عنوانا للحزن والهم لكن أوراق أغصانها لم تذبل ولم تتيبس وكان أكثر ما أصاب بغداد هو حقد البعث الأعمى وممارساته وحروبه الرعناء التي خلعت عن بغداد كل محاسنها ،ثم جاء دور الإرهاب والتخلف الذي مارسته عصابات القاعدة وبقايا فلول صدام وبدعم عربي وعثماني لتزيد ظلام ليلها وأحزان أبنائها ولما لم يبزغ فجرها زادت إحزانها أكثر بسبب جهل وغباء وضعف من امتطى صهوتها بعد سنوات البعث لان من امتطى ظهرها لا يجيد الركوب ولا يعرف معنى الفروسية والعشق الخالص.
اليوم بغداد أمامها فرصة مناسبة للتغير والانطلاق والتخلص من كل آثام واثأر الماضي والحاضر البائس وهذا التغيير بيد أبنائها لا بيد غيرهم ويكمن في التخلص من الفاشلين والفاسدين الذين لم يقدموا لها ما يستحق جمالها وحسنها المسلوب وفرصتها تكمن في عدم التجديد لمن لم يهتم بها بقدر اهتمامه بمصالحه وسفراته وبناء مستقبله ومستقبل أبناءه في روتردام وعلى أنغام أجراس أحدبها.
ليس على بغداد ان تتردد كثيرا في اختيارها لان التردد يعني الخوف من الأفضل والبقاء بهذا الواقع المزري البائس الذي لا يمت الى العالم الحالي والى الُمدنية والتطور والرقي بصفة ويمكن القول ودون تردد ان وصفة ومبادرة حكيم العراق"بغداد عاصمة النهوض والامل ٢٠٢٠" تكمن بها كل العلاجات الحقيقية لأوجاع بغداد وهمومها وهذه العلاجات بإمكانها التخلص من الترهلات والفقر والفساد والتخلف وأزمة السكن والبطالة وبإمكانات ومدة محدودة ويجعلها بمصاف المدن العصرية في تصميمها وفي ثقافتها وفي عمرانها وفي تطورها.
بغداد لم ينصفها أهلها وأبنائها وهذه مثلبة وقمة الجحود ونكران الجميل رغم عطائها وكرمها وهي اليوم تنتظر من يرد الجميل إليها بان يعيد القها ومجدها وقد نهض بهذا الحمل ابن المرجعية وسليل العلم والشهادة والتضحية السيد الحكيم ولا اظن ان بامكان احد ان يعطي بغداد حقها كما يراه الحكيم ابن الحكماء وبامكان اي متتبع ان يراجع البرامج الانتخابية للقوائم المتنافسة لكن لم ولن يجد ما هو افضل من برنامج أئتلاف المواطن ٤١١ للنهوض ببغداد.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات مَنْ لا عهد له لا يؤتمن جانبه

المقالات الفلم العراقي والمشهد الأخير

المقالات الازمات.. ارض مناسبة للاصلاح، ولكن مع الحذر

المقالات نور المرجعية, وظلام النفعيين!

المقالات دولة القانون من عبادة المالكي إلى عبادة العجل

المقالات لماذا لا نلتزم بالوعود ؟

المقالات المالكي و معركة احد

المقالات المتهم رقم واحد في قضية الموصل, بين المحاسبة والحصانة

المقالات التظاهرات.. حدود الشرعية واللاشرعية

المقالات البارحة كانت "أحُد".. واليوم "بدر وحنين"

المقالات انتهازيون ينحنون امام عاصفة المغشوشين

المقالات اكل نص وانطينا نص!!

المقالات رماة معركة أحد سبب سقوط الموصل

المقالات انبارنا الصامدة اسقطت الموصل !!!

المقالات لجنة تحقيق الموصل توظف خروج المالكي!

المقالات صدور لائحة شعبية بحق المالكي تمهيدا لمحاكمته

المقالات موازنة ٢٠١٦.. لتكن بارقام واهداف واضحة، وتطبيقات عملية

المقالات بين المنطقة الخضراء و"علوة جميلة"

المقالات خيارات العبادي وخَلالات المالكي

المقالات صور وعبر

المقالات لجنة سقوط الموصل مهددة بالسقوط ؟!!

المقالات حاكموه قبل ان تجف دماء الابرياء!!

المقالات المرجعية تصحح مسار العملية السياسية

المقالات على مشارف تشكيل حكومة التكنوقراط

المقالات إحذروا ثورة الخبز بعد إطفاء الكيزر...!

المقالات ساسة وإعلاميون عميان عن رؤية الحق..!

المقالات مقترح لقائمة الاصلاحات

المقالات التقاليد والاخلاق السياسية جزء من استقرار النظام

المقالات سقوط حيتان الفساد السياسي أزمة أم علاج

المقالات العراق, وخطر الانزلاق نحو أزمة اقتصادية حادة

المقالات العراقيون بين جسامة التضحيات وخيبة التطلعات

المقالات مدحت المحمود ان كنت شجاعا

المقالات الى اين تسير التظاهرات ؟!!

المقالات المرجعية وحزمة الإصلاحات ونشوة الانتصار

المقالات مباراة ما بين الشعب والحكومة!

المقالات ما سر قوة المجلس الأعلى رغم التسقيطات الشيطانية

المقالات أقطعوا نزاع القوم وحاكمواه

المقالات فصائل المجلس الأعلى والتسقيط السياسي

المقالات ويسألون عن النزاهة

المقالات سرق الاموال فحاكموا المدان

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني