:: هام جدا ::
الشريط المتحرك نعتذر من المتابعين الأعزاء لوجود الخلل الفني في الموقع وقد تمت المعالجة
 :: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٩ / جمادى الآخرة / ١٤٣٦ هـ.ق
١٠ / فروردین / ١٣٩٤ هـ.ش
٣٠ / مارس / ٢٠١٥ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٠
عدد زيارات اليوم: ١٣,١٦٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٨,٦٨٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٠٨,٧٠٠,٠١٤
عدد جميع الطلبات: ١١٠,٢١٨,٩٨٦

الأقسام: ٣٥
الأخبار: ٢٣,٣٢٣
الملفات: ٥,٠٦٠
التعليقات: ١,٥٩١
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: ١٩ / أبريل / ٢٠١٣ م المشاهدات المشاهدات: ٣٩٨٧ التعليقات التعليقات: ٠

بغداد أجمل كلمة عرفتها قواميس الكلمات وأعذب نغمة انطبعت في ذاكرة الفن والأدب وأروع مدينة سجلت صفحاتها حوادث التاريخ وقصص البطولات والعشق والخيال.. وبغداد مدينة لا تغيب شمس القها ولا عنفوان مجدها مهما حاول الطغاة ومهما تعملق الاقزام للنيل من مجدها وعزها.

تتراجع بغداد ويخفت بريق القها لكن شعاع علمها وعنفوانها وجمالها يبقى صفة ملازمة لأنوثتها وطيب عبقها.. وميزتها ان حبها سرمدي وعشقها ابدي فما ان دخلها او زارها احد الا وتعلق قلبه بها وزاد حنينه اليها فغبطتها على هذا السر الإلهي عواصم الدنيا كلها وتنكرت لفضلها جاراتها من عواصم العرب والترك والروم فكادوا لها المكائد وجيشوا عليها الجيوش وحاولوا ان يغيروا ملامح وجها الجميل لكن صوت فيروز وعيون ألمها بقيت تشع وتتألق وتدفع المحن وغبار الزمن والحرمان بقوة الصبر والترفع على الأحزان والهموم.
أضاع الطغاة والحاقدين والظلاميين سنوات كثيرة من عمرها الخالد وغيبوا وجهها والقها عن صفحات الفرح وجعلوه عنوانا للحزن والهم لكن أوراق أغصانها لم تذبل ولم تتيبس وكان أكثر ما أصاب بغداد هو حقد البعث الأعمى وممارساته وحروبه الرعناء التي خلعت عن بغداد كل محاسنها ،ثم جاء دور الإرهاب والتخلف الذي مارسته عصابات القاعدة وبقايا فلول صدام وبدعم عربي وعثماني لتزيد ظلام ليلها وأحزان أبنائها ولما لم يبزغ فجرها زادت إحزانها أكثر بسبب جهل وغباء وضعف من امتطى صهوتها بعد سنوات البعث لان من امتطى ظهرها لا يجيد الركوب ولا يعرف معنى الفروسية والعشق الخالص.
اليوم بغداد أمامها فرصة مناسبة للتغير والانطلاق والتخلص من كل آثام واثأر الماضي والحاضر البائس وهذا التغيير بيد أبنائها لا بيد غيرهم ويكمن في التخلص من الفاشلين والفاسدين الذين لم يقدموا لها ما يستحق جمالها وحسنها المسلوب وفرصتها تكمن في عدم التجديد لمن لم يهتم بها بقدر اهتمامه بمصالحه وسفراته وبناء مستقبله ومستقبل أبناءه في روتردام وعلى أنغام أجراس أحدبها.
ليس على بغداد ان تتردد كثيرا في اختيارها لان التردد يعني الخوف من الأفضل والبقاء بهذا الواقع المزري البائس الذي لا يمت الى العالم الحالي والى الُمدنية والتطور والرقي بصفة ويمكن القول ودون تردد ان وصفة ومبادرة حكيم العراق"بغداد عاصمة النهوض والامل ٢٠٢٠" تكمن بها كل العلاجات الحقيقية لأوجاع بغداد وهمومها وهذه العلاجات بإمكانها التخلص من الترهلات والفقر والفساد والتخلف وأزمة السكن والبطالة وبإمكانات ومدة محدودة ويجعلها بمصاف المدن العصرية في تصميمها وفي ثقافتها وفي عمرانها وفي تطورها.
بغداد لم ينصفها أهلها وأبنائها وهذه مثلبة وقمة الجحود ونكران الجميل رغم عطائها وكرمها وهي اليوم تنتظر من يرد الجميل إليها بان يعيد القها ومجدها وقد نهض بهذا الحمل ابن المرجعية وسليل العلم والشهادة والتضحية السيد الحكيم ولا اظن ان بامكان احد ان يعطي بغداد حقها كما يراه الحكيم ابن الحكماء وبامكان اي متتبع ان يراجع البرامج الانتخابية للقوائم المتنافسة لكن لم ولن يجد ما هو افضل من برنامج أئتلاف المواطن ٤١١ للنهوض ببغداد.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات السعودية ماركة إرهابية مسجلة بامتياز!

المقالات الخير فيما وقع

المقالات اقتلوا الحكيم أو اطرحوه أرضا يخل لكم وجه المرجعية

المقالات حروب قذرة لأغراض أكثر قذارة..!

المقالات لا نشكك

المقالات من ورط عربان الخليج ؟

المقالات عاصفة الحزم تهدد كيان آل سعود ..!

المقالات فجأة أصبحت اليمن , عند العرب إسرائيل؟

المقالات عزت الدوري في تكريت حقيقة أم إشاعة؟

المقالات قائد ميداني .. أنقذ العراق !

المقالات انتهت الحَربُ البارِدة.. وماذا بَعد؟

المقالات نعم.. عاصرنا السيستاني

المقالات كل يوم يولد أبو عزرائيل جديد!

المقالات عمار.. حكيم السلم والحرب

المقالات موقف الأزهر فتوى أم مؤامرة؟!

المقالات بصقة في وجهك لاأكثر

المقالات لوحة سيريالية لجندي من جنود الوطن.

المقالات سبايكر.. عاجل عاجل

المقالات الحشد الشعبي, انتصارات أرعبت الأزهر!

المقالات "مجرد رأي".....(١٦٦) «نحن الأغنام العربية الموقعة بحوافرها»

المقالات النجف تحتفل بيوبيل صحافتها الذهبي وتكرم مبدعيها

المقالات إنه بيتنا الذي نحب

المقالات اختلاف الألوان واللغات

المقالات منهج ثابت وخط واحد

المقالات إنهم قلقون .. ولكن ممن؟!

المقالات صحفيو النجف يحتفلون بيوبيلهم الذهبي ويكرمون رواد الصحافة ومبدعيها

المقالات نفط العراق ينتظر ..!

المقالات "مجرد رأي".....(١٦٥) «إذا كان تنظيم داعش صنيعة ايرانية....فأنا داعشي»

المقالات شربوا الإثم حتى ثملوا وغنوا على مقام داعشي!!

المقالات [ تصريح مدفوع الثمن ]

المقالات نبوءة العزيز .. أنقذت الوطن

المقالات موقف مخز للمؤسسة الدينية العربية اتجاه جرائم داعش

المقالات من القصير الى تكريت

المقالات مثقفوك العاقون ياوطني

المقالات عندما يتنازل الكبار ينبطح الصغار.

المقالات بعد ان سكب الزيت على النار

المقالات اتفاقات مع مشاكل.. خير من مشاكل دون اتفاقات

المقالات المرجعية الرشيدة وقافلة المنافقين

المقالات الابعاد المستقبلية لانتصارات الحشد الشعبي

المقالات الأحمق من لا يتعض

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني