مجلس الامن يتبنى قرارا يقضي بدعم العراق في حربه ضد داعش وسط تأييد دولي كبير (التاريخ: 2014/09/20) ممثل سوريا : الصحوة الدولية ازاء مخاطر داعش وجبهة النصرة مصدر ارتياح لنا (التاريخ: 2014/09/20) ممثل نيوزلاندا : تطور داعش يتعدى العراق والاسرة الدولية معنية بمواجهته (التاريخ: 2014/09/20) ممثل البانيا : لايمكن ان نقف مكتوفي الايدي ازاء الجرائم التي ترتكبها داعش في العراق (التاريخ: 2014/09/20) بولندا : نجدد دعمنا للعراق حكومة وشعبا لدحر داعش (التاريخ: 2014/09/20) لبنان : ما يحدث في العراق يشكل خطرا علينا جميعا (التاريخ: 2014/09/20) السعودية : آن للعراق ان يستعيد عافيته ومن الواجب على المجتمع الدولي مساعدته لتحقيق ذلك (التاريخ: 2014/09/20) فنلندا : نؤيد دور اكبر للاتحاد الاوروبي لدعم العراق في محاربة داعش (التاريخ: 2014/09/20) الدنمارك: مستعدون لتقديم المزيد من الدعم لاسناد جهود العراق في محاربة داعش (التاريخ: 2014/09/20) اليابان : مصممون على دحر داعش وسنزيد من مساعداتنا للعراق (التاريخ: 2014/09/20)
 :: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 210
عدد زيارات اليوم: 44,041
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 100,987
أكثر عدد زيارات: 287,081 (2014/08/07)
عدد الزيارات: 96,217,230
عدد جميع الطلبات: 97,942,105

الأقسام: 32
المقالات: 8,786
الأخبار: 20,472
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,642
مفاتيح البحث: 613
الأشخاص: 770
المصادر: 33
التعليقات: 1,580
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

المقالة بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2013/04/19 المشاهدات المشاهدات: 3594 التعليقات التعليقات: 0

بغداد أجمل كلمة عرفتها قواميس الكلمات وأعذب نغمة انطبعت في ذاكرة الفن والأدب وأروع مدينة سجلت صفحاتها حوادث التاريخ وقصص البطولات والعشق والخيال.. وبغداد مدينة لا تغيب شمس القها ولا عنفوان مجدها مهما حاول الطغاة ومهما تعملق الاقزام للنيل من مجدها وعزها.

تتراجع بغداد ويخفت بريق القها لكن شعاع علمها وعنفوانها وجمالها يبقى صفة ملازمة لأنوثتها وطيب عبقها.. وميزتها ان حبها سرمدي وعشقها ابدي فما ان دخلها او زارها احد الا وتعلق قلبه بها وزاد حنينه اليها فغبطتها على هذا السر الإلهي عواصم الدنيا كلها وتنكرت لفضلها جاراتها من عواصم العرب والترك والروم فكادوا لها المكائد وجيشوا عليها الجيوش وحاولوا ان يغيروا ملامح وجها الجميل لكن صوت فيروز وعيون ألمها بقيت تشع وتتألق وتدفع المحن وغبار الزمن والحرمان بقوة الصبر والترفع على الأحزان والهموم.
أضاع الطغاة والحاقدين والظلاميين سنوات كثيرة من عمرها الخالد وغيبوا وجهها والقها عن صفحات الفرح وجعلوه عنوانا للحزن والهم لكن أوراق أغصانها لم تذبل ولم تتيبس وكان أكثر ما أصاب بغداد هو حقد البعث الأعمى وممارساته وحروبه الرعناء التي خلعت عن بغداد كل محاسنها ،ثم جاء دور الإرهاب والتخلف الذي مارسته عصابات القاعدة وبقايا فلول صدام وبدعم عربي وعثماني لتزيد ظلام ليلها وأحزان أبنائها ولما لم يبزغ فجرها زادت إحزانها أكثر بسبب جهل وغباء وضعف من امتطى صهوتها بعد سنوات البعث لان من امتطى ظهرها لا يجيد الركوب ولا يعرف معنى الفروسية والعشق الخالص.
اليوم بغداد أمامها فرصة مناسبة للتغير والانطلاق والتخلص من كل آثام واثأر الماضي والحاضر البائس وهذا التغيير بيد أبنائها لا بيد غيرهم ويكمن في التخلص من الفاشلين والفاسدين الذين لم يقدموا لها ما يستحق جمالها وحسنها المسلوب وفرصتها تكمن في عدم التجديد لمن لم يهتم بها بقدر اهتمامه بمصالحه وسفراته وبناء مستقبله ومستقبل أبناءه في روتردام وعلى أنغام أجراس أحدبها.
ليس على بغداد ان تتردد كثيرا في اختيارها لان التردد يعني الخوف من الأفضل والبقاء بهذا الواقع المزري البائس الذي لا يمت الى العالم الحالي والى الُمدنية والتطور والرقي بصفة ويمكن القول ودون تردد ان وصفة ومبادرة حكيم العراق"بغداد عاصمة النهوض والامل 2020" تكمن بها كل العلاجات الحقيقية لأوجاع بغداد وهمومها وهذه العلاجات بإمكانها التخلص من الترهلات والفقر والفساد والتخلف وأزمة السكن والبطالة وبإمكانات ومدة محدودة ويجعلها بمصاف المدن العصرية في تصميمها وفي ثقافتها وفي عمرانها وفي تطورها.
بغداد لم ينصفها أهلها وأبنائها وهذه مثلبة وقمة الجحود ونكران الجميل رغم عطائها وكرمها وهي اليوم تنتظر من يرد الجميل إليها بان يعيد القها ومجدها وقد نهض بهذا الحمل ابن المرجعية وسليل العلم والشهادة والتضحية السيد الحكيم ولا اظن ان بامكان احد ان يعطي بغداد حقها كما يراه الحكيم ابن الحكماء وبامكان اي متتبع ان يراجع البرامج الانتخابية للقوائم المتنافسة لكن لم ولن يجد ما هو افضل من برنامج أئتلاف المواطن 411 للنهوض ببغداد.

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 أخبار مثبتة:
 المقالات:
المقالة هل تتذكرون كلامنا السابق حين قلنا انهم يبحثون عن وزير
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 445 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور يوسف السعيدي
لا زالوا يبحثون عن...وزير....ليعتلي عرش الوزاره الفلانيه....بذات منتفخة من التكبر والعجرفة والخيلاء .... بمواصفات ذات حذاء... ذو كعب عال تجعل الوزير المرشح ينظر الى الاخرين من فوق .... و تزيد في (نفخ) الذات الى مستوى قياسي....وحثالات الفساد الاداري والمالي داخل وخارج قبة البرلمان تتمنى…

المقالة النقل وزارة سيادية وحسناً فعل الزبيدي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 452 التعليقات التعليقات: 0
لعل العالم كله يستهجن مواقف خيانة الأمانة، وربما يسجل التاريخ وصمة عار لذلك الحادث الخطير في مطار بغداد، حينما وقع جواز سفر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بيد ضابط عراقي، وإنه لفعل مشين لم يعرفه التاريخ، وفاعله لم يكن مراهقاً او هاوي، حتى يقوم بنشره على مواقع التواصل الإجتماعي.

المقالة لماذا المجلس الاعلى؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبد الكاظم حسن الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 473 التعليقات التعليقات: 0
شعار المجلس الاعلى الاسلامي العراقي
بعد مخاض عسير, ومباحثات مضنية, تشكلت الحكومة العراقية.جاءت الحكومة الجديدة, ملبية لتمثيل كل المكونات تقريبا, لينتهي الحديث عن التهميش والإقصاء.

المقالة الإرهاب في العراق وإشكاليات دول الجوار
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبدالرضا الساعدي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 476 التعليقات التعليقات: 0
عبدالرضا رشاد الساعدي
يبدو بلد مثل العراق أكثر البلدان تأثرا بما يحيطه من سياسات مجاورة تساوي في ردة فعلها تجاه ما يحدث فيه وتعاكسه في الاتجاه . بل هناك ماهو أفدح من هذا حين تكون هذه الدول مصدرا أساسيا في التدخل في شؤونه ، وربما سببا من أسباب التدهور في أمنه واستقراره ومستقبله ، وكل ما جرى للعراق منذ 2003 وحتى اللحظة يعكس غرائبية وتناقض هذه السياسات تجاه بلد جار ومسلم.

المقالة دعوة مراجل لقذف المسئولين في المزابل!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور خليل الفائزي التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 509 التعليقات التعليقات: 0
الصور للمسئول الأوكراني المقذوف في حاوية الزبالة
أعجبني كثيرا الإجراء الذي اتخذه معارضون غاضبون في أوكرانيا بإلقاء نائب في البرلمان الأوكراني في حاوية الزبالة حيث استغل هؤلاء فرصة خروجه للنزهة من البرلمان وهاجمه غاضبون على سياسته المعادية لإرادة الشعب وقبضوا عليه ولكنهم لم يضربوه ولم يعتدوا عليه بتاتا سوى انهم قذفوا به في حاوية الزبالة والقوا عليه النفايات وطافوا به الشوارع قبل ان تحرره الشرطة من أيديهم.

المقالة من قتل حزب الدعوة؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/09/17 المشاهدات المشاهدات: 500 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
يبدو أن المقارنة مجحفة جداً، بين خروج المالكي من المنصب وما سجله التاريخ لشخصيات تاريخية تركوا مناصبهم بالإستقالة، بعد قرائتهم مجريات الأحداث بواقعية، ولم يفعلها لأن الأمن وصل الى الإنهيار وتراجع الإقتصاد والفقر الى أدنى مستوياته، وأستشراء الفساد والمحسوبية لدرجة فقدان ثلث مساحة العراق، و15 مليار فساد إداري وبقدرها سوء إدارة وغيرها يفقد سنوياً.

المقالة التحالــــف الدولــــي لــــردع الإســــلام السنــــي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: فؤاد الهاشم التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 462 التعليقات التعليقات: 0
ليس لدينا نحن المسلمين السنة ما نقدمه للعالم وللإنسانية ولباقي الطوائف سوى القتل والدماء. العالم شرقاً وغرباً يئن من الإرهاب الاسلامي السني، وتطلب الامر قيام تحالف دولي لمحاربة هذا الارهاب. راجعوا التاريخ وانظروا إلى أحوال العالم والطوائف، هل تجدون أتباع دين أو مذهب في كل العالم…

المقالة باريس والشكوك العراقية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سرمد الطائي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 423 التعليقات التعليقات: 0
شكوك العقلاء مقدرة ولها ما يبررها غالباً، لكن الجماعات المتحضرة تبتكر طرقا واساليب لتبديد الريبة او التخفيف من حدتها. واتحدث هنا عن التحالف الدولي الذي يقول انه يعتزم مساعدة العراق، فهو امر تحيطه شكوك متبادلة وعميقة، ولا شك.

المقالة المواطن والحزبي.. تكامل ام تضاد؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 426 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور عادل عبدالمهدي
في 27/3/2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه وبالنص ادناه ارى مفيداً اعادة نشرها:
"شهد العراق تطوراً خطيراً، وهو انحراف مفهوم الحزب وتحوله من اداة سياسية هي جزء من طريقة عمل النظام السياسي الى اداة تسعى لاحتلال الدولة والمجتمع على حد سواء.. الحزب ضرورة في اي نظام سياسي ديمقراطي.. وهو…

المقالة "أعاده نشر" في عراقنا هنالك ..انبطاح عراقي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: 2014/09/16 المشاهدات المشاهدات: 431 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور يوسف السعيدي
كلمة انبطاح مشتقة من الفعل بطح ووفقاً للمعجم فإن بطح يبطح بطحاً تعني بسط الشيء، و بطحه: القاه على وجهه أما بطح المكان فتعني سواه بالأرض.


المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني