الجبوري يؤكد ضرورة التعاون من أجل إنهاء معاناة النازحين وحسم الملفات العالقة بين المركز والإقليم (التاريخ: 2014/10/01) وزير الخارجية العراقي : سنعمل لإبراز الوجه المشرق للعراق والانفتاح والتفكير لما بعد داعش (التاريخ: 2014/10/01) القضاء ينفي تسليم رافع العيساوي نفسه وتبرئته من التهم المنسوبة اليه (التاريخ: 2014/10/01) الشيخ حمودي : انباء حصول النواب على "عيدية" محاولة يائسة لتشويش الرأي العام وأضعاف أداء البرلمانيين (التاريخ: 2014/10/01) الزبيدي يؤكد ضرورة بناء كراج "النهضة" على أسس عصرية وإنشاء أخرى بالمحافظات (التاريخ: 2014/10/01) حمودي يستقبل وجهاء الضلوعية ويؤكد: الناحية لن تسقط وستكون امرلي ثانية (التاريخ: 2014/10/01) العامري: القوات الامنية حررت خمس قرى في الطوز وعناصر "داعش" الارهابي بدأوا بالهروب (التاريخ: 2014/10/01) السامرائي يؤكد تطهير ناحية ربيعة من عصابات داعش ويعده نصرا للقوات العراقية ويعكس القدرة على تدمير الارهاب خلال اشهر (التاريخ: 2014/10/01) مقتل خمسة قناصين من "داعش" الارهابي وتحرير عدة قرى قرب آمرلي (التاريخ: 2014/10/01) الأولمبي يواجه نظيره التايلندي غدا الخميس بأمل البرونز (التاريخ: 2014/10/01)
 :: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 215
عدد زيارات اليوم: 84,527
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 52,463
أكثر عدد زيارات: 287,081 (2014/08/07)
عدد الزيارات: 97,004,582
عدد جميع الطلبات: 98,659,088

الأقسام: 32
المقالات: 8,828
الأخبار: 20,693
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,661
مفاتيح البحث: 613
الأشخاص: 772
المصادر: 33
التعليقات: 1,581
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

المقالة بغداد لا تترددي ..لان الحقوق تأخذ ولا تعطى

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2013/04/19 المشاهدات المشاهدات: 3605 التعليقات التعليقات: 0

بغداد أجمل كلمة عرفتها قواميس الكلمات وأعذب نغمة انطبعت في ذاكرة الفن والأدب وأروع مدينة سجلت صفحاتها حوادث التاريخ وقصص البطولات والعشق والخيال.. وبغداد مدينة لا تغيب شمس القها ولا عنفوان مجدها مهما حاول الطغاة ومهما تعملق الاقزام للنيل من مجدها وعزها.

تتراجع بغداد ويخفت بريق القها لكن شعاع علمها وعنفوانها وجمالها يبقى صفة ملازمة لأنوثتها وطيب عبقها.. وميزتها ان حبها سرمدي وعشقها ابدي فما ان دخلها او زارها احد الا وتعلق قلبه بها وزاد حنينه اليها فغبطتها على هذا السر الإلهي عواصم الدنيا كلها وتنكرت لفضلها جاراتها من عواصم العرب والترك والروم فكادوا لها المكائد وجيشوا عليها الجيوش وحاولوا ان يغيروا ملامح وجها الجميل لكن صوت فيروز وعيون ألمها بقيت تشع وتتألق وتدفع المحن وغبار الزمن والحرمان بقوة الصبر والترفع على الأحزان والهموم.
أضاع الطغاة والحاقدين والظلاميين سنوات كثيرة من عمرها الخالد وغيبوا وجهها والقها عن صفحات الفرح وجعلوه عنوانا للحزن والهم لكن أوراق أغصانها لم تذبل ولم تتيبس وكان أكثر ما أصاب بغداد هو حقد البعث الأعمى وممارساته وحروبه الرعناء التي خلعت عن بغداد كل محاسنها ،ثم جاء دور الإرهاب والتخلف الذي مارسته عصابات القاعدة وبقايا فلول صدام وبدعم عربي وعثماني لتزيد ظلام ليلها وأحزان أبنائها ولما لم يبزغ فجرها زادت إحزانها أكثر بسبب جهل وغباء وضعف من امتطى صهوتها بعد سنوات البعث لان من امتطى ظهرها لا يجيد الركوب ولا يعرف معنى الفروسية والعشق الخالص.
اليوم بغداد أمامها فرصة مناسبة للتغير والانطلاق والتخلص من كل آثام واثأر الماضي والحاضر البائس وهذا التغيير بيد أبنائها لا بيد غيرهم ويكمن في التخلص من الفاشلين والفاسدين الذين لم يقدموا لها ما يستحق جمالها وحسنها المسلوب وفرصتها تكمن في عدم التجديد لمن لم يهتم بها بقدر اهتمامه بمصالحه وسفراته وبناء مستقبله ومستقبل أبناءه في روتردام وعلى أنغام أجراس أحدبها.
ليس على بغداد ان تتردد كثيرا في اختيارها لان التردد يعني الخوف من الأفضل والبقاء بهذا الواقع المزري البائس الذي لا يمت الى العالم الحالي والى الُمدنية والتطور والرقي بصفة ويمكن القول ودون تردد ان وصفة ومبادرة حكيم العراق"بغداد عاصمة النهوض والامل 2020" تكمن بها كل العلاجات الحقيقية لأوجاع بغداد وهمومها وهذه العلاجات بإمكانها التخلص من الترهلات والفقر والفساد والتخلف وأزمة السكن والبطالة وبإمكانات ومدة محدودة ويجعلها بمصاف المدن العصرية في تصميمها وفي ثقافتها وفي عمرانها وفي تطورها.
بغداد لم ينصفها أهلها وأبنائها وهذه مثلبة وقمة الجحود ونكران الجميل رغم عطائها وكرمها وهي اليوم تنتظر من يرد الجميل إليها بان يعيد القها ومجدها وقد نهض بهذا الحمل ابن المرجعية وسليل العلم والشهادة والتضحية السيد الحكيم ولا اظن ان بامكان احد ان يعطي بغداد حقها كما يراه الحكيم ابن الحكماء وبامكان اي متتبع ان يراجع البرامج الانتخابية للقوائم المتنافسة لكن لم ولن يجد ما هو افضل من برنامج أئتلاف المواطن 411 للنهوض ببغداد.

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 أخبار مثبتة:
 المقالات:
المقالة العراق وبدائل التنمية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 150 التعليقات التعليقات: 0
اخيرا تنبه المسؤولون العراقيون الى مخاطر الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل القومي وادرارة الاقتصاد العراقي وذلك بعد حصول الازمة المالية العالمية وما خلفته من اثار وتداعيات خطيرة وما احدثته من هزات ارتدادية اربكت اقتصاديات العالم باسره.

المقالة طفولة العراق بين سندان الفساد ومقصلة الإرهاب
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 147 التعليقات التعليقات: 0
قبل سنتين تقريبا اطلق زعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم مبادرة لتنمية الطفولة العراقية المستباحة في محاولة منه لوضع اليد على الجرح ووقف نزفه المؤلم،الا ان مبادرة الحكيم بقيت طي النسيان وبين ادراج الاهمال والتمييع رغم ان من اطلقها لم يطالب بتسجيلها باسمه في حال تفعيلها كبراءة اختراع ،بل اعلنها مدوية للجميع ان من حقكم ان تنسبوها لكم وقولوا عنها ما تقولون ولكن امنحوا أطفالنا شيئا من الامل وبعضا من حقوقهم.

المقالة مضيع "صول" السلطة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هاشم العقابي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 151 التعليقات التعليقات: 0
ضياع الامتيازات من السياسي المنتفع قد تكشف لك عن معدنه. والأدق انها قد تكشف لك عن مستوى فهمه وإنسانيته أيضا. أظنكم سمعتم عن ذلك الـ "مضيع صول جعابه"، و "المضيع معلفه" و "المضيع المشيتين".

المقالة ميزانية 2015...ربما
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 148 التعليقات التعليقات: 0
حديثنا عن البطالة سيتناول الشق الأهم منها والذي تفاقم بشكل مرعب واستفحل كداء عضال يصعب علاجه،

المقالة وفرّي دموعك أيتها العراقية فأن البكاء يطول؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 155 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
حينما تمارس السلطة بمنطق الربوبية والأبدية، تمتلأ الساحة السياسية بالأصنام والعبيد، ولا يجوز للأحرار دخول حظيرة الكفر والإشراك بالحقوق المدنية، التي يشغلها جملة باكين على السلطة، متباكين على ذبائح أفعالهم، أهرامهم أوهام على رمال ومستنقعات التاريخ، مجبولين على فكر مقيد بأضغاث الاحلام، ينحني الخضعون والمتذللون ظهورهم كعبيد منافع (عالي المقام).

المقالة من هنا بدأت فكرة تشكيل أفواج الحشد الشعبي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هادي ندا المالكي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 154 التعليقات التعليقات: 0
خلال سنوات الفتنة الطائفية بين اعوام 2005 و2007 ،والتي تسببت بجراح عميقة في جسد اللحمة العراقية،

المقالة قانون الاحزاب.. سيفتح الابواب ام يغلقها؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 149 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور عادل عبدالمهدي
في 16/4/2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه والنص ادناه ارى مفيداً اعادة نشرها:

"مناقشة قانون الاحزاب في البرلمان سيعتبر مؤشراً عن توجهات البلاد، نحو تعزيز الديمقراطية او التضييق عليها. وما سنطرحه بعجالة –هنا- هو ما يجب ان لا يتضمنه القانون.

المقالة قطع رواتب الحشد الشعبي أخر الصفقات
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 159 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
لا يمكن لنا ان نصدق ما حدث في الموصل وتكريت ومناطق أخرى، ولا عقل لمن يقول أن داعش تمتلك تلك القوة التي تهزم جيش بحدود أربعة فرق في سقوط دارماتيكي مدوي، ولا يمكن ان تكون قوة غير نظامية تدير تسيطر وتدير معركة مساحتها الاف الكيلومترات، بينما التقارير العسكرية الى منجزات خلال السنوات السابقة، وإنفق على المؤسسة العسكرية بحدود 25 مليار دولار؟!

المقالة تساؤلات مشروعة الى قادة العراق؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 164 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
داعش عصابة ليست وليدة لحظة تاريخية؛ إنما تخرصات من نتاج عالمي، وكَمْ نفايات ومخلفات الحروب الباردة والعلنية، وخلاصة العنف والشذوذ والإنحراف، إجتمع العالم أخيراً بعد أن شعر الخطر لا يستثني أمة من الأمم، وكانت قرارات صادرة من أعلى مستوياته الرفيعة وبحضور دولي ملفت للنظر؟!

المقالة خطايا وآثام عمار الحكيم !!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 156 التعليقات التعليقات: 0
في كل مفصل تاريخي حساس،او ممارسة ديمقراطية مهمة، تنفتح بوابات النقد والتجريح على مصراعيها، لتنال من رموز العراق الوطنيين،وأصحاب التاريخ الجهادي،المرصع بجواهر التضحيات الكبيرة والموسوم بقوافل الشهداء


المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني