:: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 809
عدد زيارات اليوم: 118,144
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 274,639
أكثر عدد زيارات: 286,591 (2013/09/27)
عدد الزيارات: 87,993,868
عدد جميع الطلبات: 89,953,684

الأقسام: 32
المقالات: 8,546
الأخبار: 19,710
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,569
مفاتيح البحث: 607
الأشخاص: 757
المصادر: 33
التعليقات: 1,580
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 
الصفحة الرئيسية » المقالات » المقالات » حرب القاعدة وحرب الفلوجة
 

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 أخبار مثبتة:
 حرب القاعدة وحرب الفلوجة

المقالة حرب القاعدة وحرب الفلوجة

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: بهاء العراقي التاريخ التاريخ: 2013/01/28 المشاهدات المشاهدات: 7049 التعليقات التعليقات: 0

كما كان متوقعا ان تستغل بعض التنظيمات المتواطئة مع بعض الجهات السياسية تظاهرات الانبار لتعيد رسم خريطة جديدة للاحداث فبعد اعلان المجرم عزت الدوري ورفع صور وشعارات طائفية ومهاجمة قوات الجيش هانحن نعيش فصلا جديدا يكمل ماذهبنا اليه من ان هناك مخططا اقليميا يريد للعراق ان يغرق في فوضى الاقتتال بعد اختطاف مجموعة من الجنود في الفلوجة على يد مجهولين واعتقد جازما ان الخاطفين غير مجهولين وتقف خلفهم قوى بعينها  وهو ما حذر منه  الشيخ جلال الدين الصغير في خطبة صلاة الجمعة الماضية  من استغلال مجرمي القاعدة وبرابرة البعث وحارث الضاري تظاهرات الانبار والاحداث التي تشهدها لكي يمرروا اجنداتهم ويلعبوا على وتر الطائفية والاقتتال السني الشيعي وما اكدته وكالة الصين الجديدة  نقلا عن مصادر عراقية مسؤولة يذهب الى ماهو ابعد من ذلك ويفضح مخططات مبيتة ,فعملية خطف افراد الجيش في الفلوجة جزء من حملة مسلحة اطلقها تنظيم القاعدة باسم غزوة الثأر حيث وجهت القاعدة مرتزقتها والمتعاطفين معها  الى استهداف افراد الجيش العراقي في طول البلاد وعرضها مع  رصد مكافأت مالية تتجاوز الالف دولار لكل من يقوم بقتل او اسر جندي  فهل لازال هناك شك في ان التظاهرات المطلبية التي انطلقت حرفت عن مسارها وركبها الانتهازيون والقتلة والمجرمون ليعيثوا في الارض فسادا ويثيروا الفتنة تحت مسمى الدفاع والثأر وتصفية الحسابات ومع من يصفون هذه الحسابات وليس لي الا الادعاء انها ثارات مبيتة تريد اجتثاث الوجود الشيعي لاغير ومن يدعمها ويمولها معروف النوايا وما القاعدة الا مسمى يتحركون من خلاله واحداث سوريا وليبيا ومصر الا شاهد حي على مدى كذب الانظمة العربية والعالم الغربي في وقوفه ضد التطرف ومحاربة الارهاب حيث يزج هولاء جلهم من العروبيين والمرتزقة القادمين من افغانستان وباكستان للقتال مع تنظيمات تشرف عليها اجهزة مخابرات في المنطقة وبعض عناصر التخريب من الداخل مع ايجاد غطاء سياسي لتخريب البلدان المستهدفة ونشر الدمار فيها وما محاولات استهداف الجيش بهذا الشكل الا ايغال في نهج القتل والدمار وسوق العراقيين الى التخندق ايذانا بعودة الحرب الطائفية ولعل حوادث الخطف ليست هي من يدعونا للحذر والتصرف ازاء هذا الاستهداف للدولة وبنيتها بل ان الاعتداءات بصواريخ الكاتيوشا التي تستهدف مقرات الجيش في الفلوجة ايضا باتت امرا غير مقبول فهل يريد هولاء ان يسكت عن ذلك كله بينما يطالبون بانصاف الارهابيين والقتلة والمحكومين بقضايا ارهابية وما معنى ان يعاد سيناريو عمليات التهجير الجديدة في ديالى فما شهدته قرية شفته شرقي مدينة بعقوبة عن طريق حرق منازل سكنية اتباع اهل البيت وتهجير الأسر منها ينذر بشر مستطير  وربما ان لم تسارع الجهات المعنية ولا اعني الحكومة فقط بل الجميع من نخب دينية واجتماعية وسياسية الى منع عدواها من الانتقال  إلى مناطق أخرى وهو ليس ما نخشاه فقط بل ندعو الى علاجه ومنع تكراره ومن لم يحفظ الدرس الذي عشناه سابقا فاعتقد ان عليه ان يتذكره ويعيش مأسيه وعلى من ينظم التظاهرات ان لايسمح بان تكون ستارا لتمرير اجندات مشبوهة ولعل البيانات الخجولة التي تطلقها العراقية والمطالبات التي تلاها البعض على استحياء لن تجدي نفعا ما لم يكن معها حوار وتهدئة لتفويت الفرصة على المتربصين بالعراق واهله الشر . اننا نعيش فترة عصيبة لابد فيها من تظافر الجهود لمنع الانزلاق في مهاوي ومتاهات  الفتنة ولابد ايضا من التذكير بان الاعتماد على صبر العراقي المسكين المتضرر الاول من الارهاب لن يكون كافيا فهو ان صبر  وسكت عن بعض الاخفاقات هنا وهناك فبسبب حرصه على ان لاتثار الامور ويدخل مرحلة الفوضى والا فان تعرض للظلم وضغط عليه بشكل يهدد حياته ومستقبله  فليس له الا ان يدافع عن نفسه بلا تردد او تراجع وعند ذاك فلن ينفع بعض رواد الازمة ومن يقفون ورائهم من المتهمين بالارهاب شيء وسيندم الجميع على سلوك هذا الطريق فتعقلوا جميعا وان اردتم التظاهر فتظاهروا شرط ان لا تنشروا الفوضى وتفتحون الباب للقتلة والمجرمين في اغتيال وحدة الشعب الوطنية والسلم الاجتماعي بين ابناء هذا الوطن الصابر ...

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 المقالات:
المقالة "مجرد رأي".....(158) «لكي لاننسى سكوت عمن سكتوا عن صناعة الارهاب»
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: علي الحاج التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 398 التعليقات التعليقات: 0
"وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ".
ورحم الله جميع "الشهداء" الذين سقطوا ضحية الأعمال"الإرهابية" وسلام الله عليهم ورحمة منه ورضوان، وأدخلهم فسيح جناته ورزقهم الله شفاعة رسول الله وآله الطيبين الطاهرين"صلوات الله عليهم اجمعين"، وساعد الله قلوب "النازحين واللاجئين والمشردين" ولهم منا التحية والسلام .

المقالة أبو مازن: رئيسٌ في خطابين!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور أيوب عثمان التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 388 التعليقات التعليقات: 0
على الرغم من أنني من أشد منتقدي أبي مازن- بصفته رئيساً- لا سيما في نهجه التفاوضي وإصراره على اعتماد التفاوض سبيلاً واحداً ووحيداً للحل أولاً وثانياً وعاشراً وأخيراً، كما عبر عن ذلك بأقصى درجات الانفتاح والجرأة والبوح والصراحة، عبر لازمة اشتهر بها حتى صار قريناً لها وصارت هي…

المقالة ألعميل حسن الله ياري يدافع عن إسرائيل!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الخزرجي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 493 التعليقات التعليقات: 0
في برنامجه عبر قناة (اهل البيت) تهجّم العميل الصهيوني ألشيخ حسن ألله ياري على المنتفضين في يوم القدس و على المجاهدين الفلسطينين و على قائد الأمة الأسلامية الامام الخامنئي دام ظله على البشرية و على الأمام الخميني الراحل(قدس) كعادته في كل مرة!

المقالة السيستاني يرسم خارطة الطريق ؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: محمد حسن الساعدي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 394 التعليقات التعليقات: 0
الزيارة التي قام بها الأمين العام للأمم المتحدة بان مي مون الى النجف الأشرف ، وزيارته المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني أعطت شهادة تقدير كبيرة للجهود التي قام بها في الحفاظ على وحدة البلاد أرضاً وشعبا ً، كما انها تمثل دعماً كبيراً لهذه الجهود التي أوقفت المد الإرهابي التكفيربعثي…

المقالة ألمُضيف ألسّماويّ ألرّضوي!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الخزرجي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 433 التعليقات التعليقات: 0
على مدار العام يُقدّم مضيف ألأمام ألرّضا(ع) طعام ألغذاء و آلعشاء يوميّاً للزائرين الكرام في الصحن الرّضوي في مدينة مشهد المقدسة بإيران, و ليس سهلاً أنْ يُقدّم هذا آلمُضيف ألمبارك إثنا عشر وجبة غذاء و بشكلٍ دائمٍ و يوميّ و على مدار العام, لولا بركات الأمام الرّضا(ع) و همم المؤمنين ألرّساليين ألمُخلصين ألذين وحدهم يعرفون قَدْرَ و حُرمة أهل البيت(ع) من أحفاد سلمان الفارسيّ ألمُحمديّ!

المقالة صراحة جنوبية شيعة الموصل ومسيحييها, حالة انسانية واحدة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبد الكاظم حسن الجابري التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 423 التعليقات التعليقات: 0
الانسانية لا يمكن ان تُقْسَمَ على اثنين, الانسانية هي حالة روحية, تنبع من الضمير, الذي يرفض كل اشكال الظلم, التي يتعرض لها اي انسان, مهما كان لونه, او عرقه, او طائفته, او قوميته.

المقالة داعش صنعت في تل أبيب
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عدنان فرج الساعدي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 420 التعليقات التعليقات: 0
يتساءل أغلب عن الناس عن هذا الكائن الغريب المسمى داعش ويستغربون أيضاً من ممارساتهم العجيبة والغربية عن المجتمع العربي الاسلامي وما حدث في الموصل الحدباء من أفعال قبيحة وقذرة إرتكبتها هذه العصابة القذرة

المقالة المالكي و ماكغورك وسؤال الموصل
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: علي حسين التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 446 التعليقات التعليقات: 0
تعلِّمنا الكتابة اليومية ان افضل شيء يقوم به الكاتب هو تذكير الناس مرة ومرتين وثلاث بما يجري حولهم، ولهذا تجدنا نكرر نفس الأسئلة بين الحين والآخر، ولا شيء يتغير سوى إجابات ناطقي الداخلية والدفاع ومجلس الوزراء، وهي بيانات لم تعد صالحة للاستخدام البشري، لا رهان على الحكومة ومؤسساتها ، ولا استقرار مع قوى سياسية تتناحر من اجل المناصب والمغانم، ولا انتصار لمن يتوهم استعادة قوته بالتحالف مع الجماعات المسلحة، ولا شيء سوى الانسجام مع الفوضى والخراب.

المقالة أيّ إعتذار طلبه آلعراق من آلأردن؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الخزرجي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 433 التعليقات التعليقات: 0
في كلمتة الأسبوعية, طالب رئيس الوزراء العراقي من الأردن تقديم إعتذار بشأن إجتماع الأرهابيين البدو في عمان لدعم إرهابيّ داعش و الدّولة اللا إسلامية التي أقامتها مؤخراً بعد ما مهدّ مسؤولي الموصل ألأتراك و على رأسهم ألأرهابيّ أسامة النّجيفي و أخوه و جميع المسؤوليين في الموصل و آلمتعاونين معهم في مجلس النواب!

المقالة سياسيون النفاق وطلبهم فك الخناق عن داعش
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: اسعد عبدالله عبدعلي التاريخ التاريخ: 2014/07/26 المشاهدات المشاهدات: 456 التعليقات التعليقات: 0
من مصائب العراق في العشر سنوات الاخيرة هو القبول بتواجد سياسيين لا هم لهم الا تدمير البلد والسير عكس عملية الاصلاح والاعمار باعتبار انهم يمثلون مكون معين ! والناس وبحسب لعبة الانتخابات تعيدهم للظهور , ففئات واسعة من الناخبين تعيش حالة من غير ادراك للواجب والمسؤولية وعدم فهم للحقيقة بعد ان فقدوا الوعي تماما باختيار الاصلح !ما جعلنا كل اربع سنوات نجد هؤلاء المنافقين في الساحة السياسية.


 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني