:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 :: اعلام ورموز ::
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٧ / شعبان المعظّم / ١٤٣٦ هـ.ق
٥ / خرداد / ١٣٩٤ هـ.ش
٢٦ / مايو / ٢٠١٥ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٣٥
عدد زيارات اليوم: ١,٦٨٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٣,٩٨٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١١٠,٢٦٠,٥١٠
عدد جميع الطلبات: ١١١,٧١١,٤٩٢

الأقسام: ٣٥
الأخبار: ٢٤,١٣٧
الملفات: ٥,٢٩٢
التعليقات: ١,٨٠٢
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات بناء الانسان ثم بناء الاوطان

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: انوار الحكيم التاريخ التاريخ: ٤ / أكتوبر / ٢٠١٢ م المشاهدات المشاهدات: ٣٨٠٨ التعليقات التعليقات: ٠

نحن لا نتحرك في إطلاق مبادراتنا من مصالح شخصية او حزبية او سياسية ولا نداعب مشاعر الجمهور وعواطفه وانما ننطلق من مسؤولياتنا في بناء دولة تحترم شعبها اولا وتحترم نفسها ثانيا وتفرض احترامها على الاخرين .

على الرغم من ارتباك الساحة السياسية وانشغال السياسيين في تصفية الحسابات الا انه كان لنا الشرف في إطلاق العديد من المبادرات الوطنية لخدمة الوطن والمواطن هذه المبادرات التي لم تأتي من مصلحة شخصية او حزبية او فئوية ولم تكن فرقعات اعلامية لأشغال الرأي العام لأيام عديدة واظهار اننا حاضرون هنا وهناك وانما هي مبادرات واقعية وعملية تنبع من الحاجة الفعلية لشرائح مهمة من مجتمعنا العراقي وهي تمثل رسائل امل لأبناء شعبنا وسط هذا الشعور باليأس والاحباط الذي بدأ يتسلل الى النفوس فعندما طالبنا الى ان تكون البصرة عاصمة اقتصادية للعراق كنا ننطلق بدافع النهوض بالواقع الاقتصادي العراقي بخطوات استراتيجية لا يمكن بدونها ان نحقق اقتصادا حقيقيا لهذا البلد وعندما اطلقنا مبادرة اعادة تأهيل ميسان فاننا كنا ننظر الى محافظة مهمة ومحورية ولكنها مهملة ومنسية وكان لها الدور الكبير في الماضي في رسم تاريخ العراق وسيكون لها دور كبير في رسم مستقبل العراق ، وقبل ايام ومتزامنا مع بدأ العام الدراسي الجديد اطلقنا مبادرة صندوق لتنمية ورعاية الطفولة في العراق ان هذه الشريحة هي الاهم اذا اردنا ان نبني مجتمعا مستقبليا يكون اكثر وعيا واكثر ادراكا لمسؤولياته تجاه هذا الوطن اذن نحن لا نتحرك في اطلاق مبادراتنا من مصالح شخصية او حزبية او سياسية ولا نداعب مشاعر الجمهور وعواطفه وانما ننطلق من مسؤولياتنا في بناء دولة تحترم شعبها اولا وتحترم نفسها ثانيا وتفرض احترامها على الاخرين فليس من المنطقي ان يبقى الناس يتابعون نتائج الصراعات السياسية ومسلسل الازمات التي لا تنتهي في هذا البلد ، ان علينا ان نشعر ابناء شعبنا باننا نهتم بامورهم وشؤونهم ونقدم لهم ما يمكن تقديمه لوضع احلامهم وطموحاتهم موضع التحقق والتنفيذ علينا ان نشعر الناس بان هذا الوطن هو وطنهم حتى ينشدوا اليه علينا ان نعزز الحس الوطني وحب الوطن والولاء لهذا الوطن ولا يمكن ان يتحقق ذلك الا اذا شعر المواطن بالعدالة اذا شعر بان هذا الوطن يتعامل معه بالعدل والانصاف المواطن الذي يشعر بان الوطن ليس عادلا معه لا يمكن ان نتوقع منه الانشداد والاندفاع والانتماء لهذا الوطن بشكل كبير اننا اليوم نعاني من ازمة في الوطنية لأن سياسات الديكتاتورية الغابرة استهدفت العلاقة بين الوطن والمواطن واصبح الانسان يشعر بانه ليس عزيزا وكريما في وطنه وعلينا ان نغير هذا الانطباع ونكرس العلاقة الوثيقة بين الناس وبين وطنهم وذلك لا يكون الا من خلال اشاعة العدل والانصاف وحل مشاكل الناس والاهتمام بخدمتهم ورعايتهم وحل قضاياهم ان المواطن العراقي ماذا حصل من هذا الوطن ، اما حصل الحصار الظالم الذي امتد لفترات طويلة دفع ضريبته هذا الشعب بشكل كبير وواسع واما ادخله في حروب لم يكن السبب والمصلحة منها ولم يكن مشاركا في قرارها واما دفعه الى المنافي ليعيش الغربة والهجرة لفترات طويلة من الزمن او دفعه الى المعتقلات ليعيش في تلك الزنازين المظلمة دون ان يعرف الجريمة التي اقترفها كل ذلك سبب ضعفا في الحس الوطني وقلة في الشعور بالمسؤولية تجاه هذا الوطن وما نعانيه اليوم من فساد ورشوة وتورط بالارهاب من بعض المواطنين انما يأتي لمثل هذا الشعور بضعف الحس الوطني وان الوطن لم يكن عادلا مع بعض هؤلاء الناس .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات العار والإستثمار والأنبار

المقالات لا اولوية تتقدم على محاربة "داعش"

المقالات لغز داعش!

المقالات مفاجأة عبعوب ومفاجأة كيري

المقالات تقسيم العراق: حراثة في البحر!

المقالات عبد المهدي والإقليم والسر المخبوء

المقالات افرش عباءتك يا حيدر العبادي

المقالات أغلقوا السجون وأستثمروا تخصيصاتها المالية

المقالات البعد الوطني لشيعة العراق

المقالات هل أدرك المعترضون كيف يفكر السيد الحكيم؟

المقالات فتنة التقسيم وإرادة المرجعية

المقالات الخنجر وباريس وإقليم السنة

المقالات داعش يستعين بالموتى والمشلولين

المقالات البغدادي والدوري ...نداء أستغاثة أم أعتراف بالهزيمة ؟!

المقالات رحل "بحر العلوم"

المقالات اعلان التعبئة العامة باتت ضرورة

المقالات حشدكم رابع قوة ضاربة في العالم

المقالات قراءة جديدة في مبادرة أنبارنا الصامدة

المقالات القهر.. أم العهر؟

المقالات هذا ما اتفق عليه حكام العراق..!

المقالات الأنبار سقطت بعد زيارة العيساوي لإمريكا

المقالات العالم يكذب علينا

المقالات أشارات زيارة استشهاد الأمام الكاظم عليه السلام

المقالات بلد ذبيح وعاصمة مسمومة

المقالات المتحاربين الثلاث

المقالات أسرار النخيب الأنبارية

المقالات أمثل السعودية يلام.؟!

المقالات الحشد الشعبي يتبع أوامر من؟

المقالات ثرثرة ارهابية

المقالات الأكراد وصبر أم الولد..!

المقالات تتجاوز على المرجعية وينصرها السذج من سياسي الصدفة

المقالات الى اين يسير العراق ؟!

المقالات موسم الانبطاح

المقالات عامٌ أنقضى.. والتحالف ينتظر رئيسه!

المقالات يطلبون الخلاص ويطلقون الرصاص!

المقالات نحن نستحق أهداف مبكرة

المقالات الجريمة الإرهابية لحرق بناية "الوقف السني"؛ جريمة بعثية صدامية بامتياز!!؟

المقالات أئمتنا سر وحدتنا

المقالات الأعظمية وإشاعة الزيارة

المقالات ماهي الدولة العصرية العادلة أو دولة العدل الالهي ..؟

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني