تحرير مبنى محافظة صلاح الدين والقصر الثقافي من الدواعش (التاريخ: 2014/10/23) تطهير منطقة الفاضلية في جرف الصخر من عصابات داعش (التاريخ: 2014/10/23) شرطة البصرة تشتبك مع عصابة للخطف وتقبض على عناصرها (التاريخ: 2014/10/23) القوات الامنية والحشد الشعبي يستخدمون اسلحة متطورة تدخل الخدمة لاول مرة في جرف الصخر (التاريخ: 2014/10/23) عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجرية (التاريخ: 2014/10/23) محكمة اميركية تدين حراسا سابقين في ’’بلاك ووتر’’ بقتل عراقيين (التاريخ: 2014/10/23) العبادي في كربلاء المقدسة (التاريخ: 2014/10/23) نائب عن المواطن يدعو الى وضع استراتيجية جديدة للوصول الى موازنة مثالية في الاعوام المقبلة (التاريخ: 2014/10/23) المرجعية الدينية تتبنى تأجير منازل للعوائل النازحة في بغداد (التاريخ: 2014/10/23) البصرة ترفع اعلى راية للإمام الحسين "ع" السبت المقبل (التاريخ: 2014/10/23)
 :: اعلان ممول ::
 القائمة الرئيسية
RSS
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: 423
عدد زيارات اليوم: 52,302
VISIT_COUNTS_YESTERDAY: 123,930
أكثر عدد زيارات: 287,081 (2014/08/07)
عدد الزيارات: 98,529,692
عدد جميع الطلبات: 100,123,277

الأقسام: 32
المقالات: 8,829
الأخبار: 20,968
الصور: 12
الصوتيات: 12
الكتب: 10
الصفحات: 1
الملفات: 4,688
مفاتيح البحث: 613
الأشخاص: 772
المصادر: 33
التعليقات: 1,584
سجل الزائرين: 10
التصويتات: 4
 
 ::: تواصل معنـــــــا :::
 بناء الانسان ثم بناء الاوطان

المقالة بناء الانسان ثم بناء الاوطان

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: انوار الحكيم التاريخ التاريخ: 2012/10/04 المشاهدات المشاهدات: 3645 التعليقات التعليقات: 0

نحن لا نتحرك في إطلاق مبادراتنا من مصالح شخصية او حزبية او سياسية ولا نداعب مشاعر الجمهور وعواطفه وانما ننطلق من مسؤولياتنا في بناء دولة تحترم شعبها اولا وتحترم نفسها ثانيا وتفرض احترامها على الاخرين .

على الرغم من ارتباك الساحة السياسية وانشغال السياسيين في تصفية الحسابات الا انه كان لنا الشرف في إطلاق العديد من المبادرات الوطنية لخدمة الوطن والمواطن هذه المبادرات التي لم تأتي من مصلحة شخصية او حزبية او فئوية ولم تكن فرقعات اعلامية لأشغال الرأي العام لأيام عديدة واظهار اننا حاضرون هنا وهناك وانما هي مبادرات واقعية وعملية تنبع من الحاجة الفعلية لشرائح مهمة من مجتمعنا العراقي وهي تمثل رسائل امل لأبناء شعبنا وسط هذا الشعور باليأس والاحباط الذي بدأ يتسلل الى النفوس فعندما طالبنا الى ان تكون البصرة عاصمة اقتصادية للعراق كنا ننطلق بدافع النهوض بالواقع الاقتصادي العراقي بخطوات استراتيجية لا يمكن بدونها ان نحقق اقتصادا حقيقيا لهذا البلد وعندما اطلقنا مبادرة اعادة تأهيل ميسان فاننا كنا ننظر الى محافظة مهمة ومحورية ولكنها مهملة ومنسية وكان لها الدور الكبير في الماضي في رسم تاريخ العراق وسيكون لها دور كبير في رسم مستقبل العراق ، وقبل ايام ومتزامنا مع بدأ العام الدراسي الجديد اطلقنا مبادرة صندوق لتنمية ورعاية الطفولة في العراق ان هذه الشريحة هي الاهم اذا اردنا ان نبني مجتمعا مستقبليا يكون اكثر وعيا واكثر ادراكا لمسؤولياته تجاه هذا الوطن اذن نحن لا نتحرك في اطلاق مبادراتنا من مصالح شخصية او حزبية او سياسية ولا نداعب مشاعر الجمهور وعواطفه وانما ننطلق من مسؤولياتنا في بناء دولة تحترم شعبها اولا وتحترم نفسها ثانيا وتفرض احترامها على الاخرين فليس من المنطقي ان يبقى الناس يتابعون نتائج الصراعات السياسية ومسلسل الازمات التي لا تنتهي في هذا البلد ، ان علينا ان نشعر ابناء شعبنا باننا نهتم بامورهم وشؤونهم ونقدم لهم ما يمكن تقديمه لوضع احلامهم وطموحاتهم موضع التحقق والتنفيذ علينا ان نشعر الناس بان هذا الوطن هو وطنهم حتى ينشدوا اليه علينا ان نعزز الحس الوطني وحب الوطن والولاء لهذا الوطن ولا يمكن ان يتحقق ذلك الا اذا شعر المواطن بالعدالة اذا شعر بان هذا الوطن يتعامل معه بالعدل والانصاف المواطن الذي يشعر بان الوطن ليس عادلا معه لا يمكن ان نتوقع منه الانشداد والاندفاع والانتماء لهذا الوطن بشكل كبير اننا اليوم نعاني من ازمة في الوطنية لأن سياسات الديكتاتورية الغابرة استهدفت العلاقة بين الوطن والمواطن واصبح الانسان يشعر بانه ليس عزيزا وكريما في وطنه وعلينا ان نغير هذا الانطباع ونكرس العلاقة الوثيقة بين الناس وبين وطنهم وذلك لا يكون الا من خلال اشاعة العدل والانصاف وحل مشاكل الناس والاهتمام بخدمتهم ورعايتهم وحل قضاياهم ان المواطن العراقي ماذا حصل من هذا الوطن ، اما حصل الحصار الظالم الذي امتد لفترات طويلة دفع ضريبته هذا الشعب بشكل كبير وواسع واما ادخله في حروب لم يكن السبب والمصلحة منها ولم يكن مشاركا في قرارها واما دفعه الى المنافي ليعيش الغربة والهجرة لفترات طويلة من الزمن او دفعه الى المعتقلات ليعيش في تلك الزنازين المظلمة دون ان يعرف الجريمة التي اقترفها كل ذلك سبب ضعفا في الحس الوطني وقلة في الشعور بالمسؤولية تجاه هذا الوطن وما نعانيه اليوم من فساد ورشوة وتورط بالارهاب من بعض المواطنين انما يأتي لمثل هذا الشعور بضعف الحس الوطني وان الوطن لم يكن عادلا مع بعض هؤلاء الناس .

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
 أخبار مثبتة:
 المقالات:
المقالة أقروها "بخٍ بخٍ لك يا علي".. ثم جحدوها واغتصبوها
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: جميل ظاهري التاريخ التاريخ: 2014/10/21 المشاهدات المشاهدات: 481 التعليقات التعليقات: 0

المقالة العراق وبدائل التنمية
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 860 التعليقات التعليقات: 0
اخيرا تنبه المسؤولون العراقيون الى مخاطر الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل القومي وادرارة الاقتصاد العراقي وذلك بعد حصول الازمة المالية العالمية وما خلفته من اثار وتداعيات خطيرة وما احدثته من هزات ارتدادية اربكت اقتصاديات العالم باسره.

المقالة طفولة العراق بين سندان الفساد ومقصلة الإرهاب
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عباس المرياني التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 838 التعليقات التعليقات: 0
قبل سنتين تقريبا اطلق زعيم المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم مبادرة لتنمية الطفولة العراقية المستباحة في محاولة منه لوضع اليد على الجرح ووقف نزفه المؤلم،الا ان مبادرة الحكيم بقيت طي النسيان وبين ادراج الاهمال والتمييع رغم ان من اطلقها لم يطالب بتسجيلها باسمه في حال تفعيلها كبراءة اختراع ،بل اعلنها مدوية للجميع ان من حقكم ان تنسبوها لكم وقولوا عنها ما تقولون ولكن امنحوا أطفالنا شيئا من الامل وبعضا من حقوقهم.

المقالة مضيع "صول" السلطة
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هاشم العقابي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 824 التعليقات التعليقات: 0
ضياع الامتيازات من السياسي المنتفع قد تكشف لك عن معدنه. والأدق انها قد تكشف لك عن مستوى فهمه وإنسانيته أيضا. أظنكم سمعتم عن ذلك الـ "مضيع صول جعابه"، و "المضيع معلفه" و "المضيع المشيتين".

المقالة ميزانية 2015...ربما
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حميد الموسوي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 853 التعليقات التعليقات: 0
حديثنا عن البطالة سيتناول الشق الأهم منها والذي تفاقم بشكل مرعب واستفحل كداء عضال يصعب علاجه،

المقالة وفرّي دموعك أيتها العراقية فأن البكاء يطول؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 860 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
حينما تمارس السلطة بمنطق الربوبية والأبدية، تمتلأ الساحة السياسية بالأصنام والعبيد، ولا يجوز للأحرار دخول حظيرة الكفر والإشراك بالحقوق المدنية، التي يشغلها جملة باكين على السلطة، متباكين على ذبائح أفعالهم، أهرامهم أوهام على رمال ومستنقعات التاريخ، مجبولين على فكر مقيد بأضغاث الاحلام، ينحني الخضعون والمتذللون ظهورهم كعبيد منافع (عالي المقام).

المقالة من هنا بدأت فكرة تشكيل أفواج الحشد الشعبي
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: هادي ندا المالكي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 840 التعليقات التعليقات: 0
خلال سنوات الفتنة الطائفية بين اعوام 2005 و2007 ،والتي تسببت بجراح عميقة في جسد اللحمة العراقية،

المقالة قانون الاحزاب.. سيفتح الابواب ام يغلقها؟
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور عادل عبدالمهدي التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 833 التعليقات التعليقات: 0
الدكتور عادل عبدالمهدي
في 16/4/2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه والنص ادناه ارى مفيداً اعادة نشرها:

"مناقشة قانون الاحزاب في البرلمان سيعتبر مؤشراً عن توجهات البلاد، نحو تعزيز الديمقراطية او التضييق عليها. وما سنطرحه بعجالة –هنا- هو ما يجب ان لا يتضمنه القانون.

المقالة قطع رواتب الحشد الشعبي أخر الصفقات
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 882 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
لا يمكن لنا ان نصدق ما حدث في الموصل وتكريت ومناطق أخرى، ولا عقل لمن يقول أن داعش تمتلك تلك القوة التي تهزم جيش بحدود أربعة فرق في سقوط دارماتيكي مدوي، ولا يمكن ان تكون قوة غير نظامية تدير تسيطر وتدير معركة مساحتها الاف الكيلومترات، بينما التقارير العسكرية الى منجزات خلال السنوات السابقة، وإنفق على المؤسسة العسكرية بحدود 25 مليار دولار؟!

المقالة تساؤلات مشروعة الى قادة العراق؟!
القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: واثق الجابري التاريخ التاريخ: 2014/10/01 المشاهدات المشاهدات: 871 التعليقات التعليقات: 0
الكاتب والصحفي واثق الجابري
داعش عصابة ليست وليدة لحظة تاريخية؛ إنما تخرصات من نتاج عالمي، وكَمْ نفايات ومخلفات الحروب الباردة والعلنية، وخلاصة العنف والشذوذ والإنحراف، إجتمع العالم أخيراً بعد أن شعر الخطر لا يستثني أمة من الأمم، وكانت قرارات صادرة من أعلى مستوياته الرفيعة وبحضور دولي ملفت للنظر؟!


المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني