الأخبار مميز ملك البحرين يستقبل وفداً إسرائيلياً استقبال الأبطال (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥٣ م) الأخبار مميز تكليف اللواء الركن حامد الزهيري بقيادة الفرقة الخاصة المسؤولة عن امن المنطقة الخضراء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ م) الأخبار عبود: قرار اخراج القوات الاجنبية محسوم وعلى الحكومة احترام قرار البرلمان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٥ م) الأخبار الفتح يطالب الحكومة بالعمل الجاد لكشف من يقف خلف جريمة الرضوانية البشعة (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ ص) الأخبار مميز موقع مقرب من الجيش الاميركي: الكاظمي ضعيف ويرأس حكومة منصات تواصل اجتماعي (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٨ ص) الأخبار مميز الكشف عن تفاصيل صفقة عقدها الحلبوسي لتولية المحمدي مهام الوقف السني (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٩ ص) الأخبار المالكي يدعو الحكومة الى ملاحقة مرتكبي عملية القصف على الرضوانية وتقديمهم للقضاء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٥ ص) الأخبار البطيخ: الكاظمي وصالح شكلا كيانا سياسيا جديدا (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٠٨ ص) الأخبار حرب: سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:١٩ ص) الأخبار الموسوي : موقف الكرد والسنة بشأن التواجد الامريكي يمثل تحالفهم مع امريكا والخليج (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٠٧ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٧ / ربيع الآخر / ١٤٤٢ هـ.ق
١٣ / آذر / ١٣٩٩ هـ.ش
٣ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٥٤
عدد زيارات اليوم: ١٣,٧٨٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٣,٨٤٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٩,٤٠٩,١٨٣
عدد جميع الطلبات: ١٤٩,٩٧١,٢٥٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٢
الأخبار: ٣٤,٤٣٦
الملفات: ٩,٩٢٨
التعليقات: ٢,٣٠٨
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات المرجعية الدينية ..رعاية ابوية وبصيرة نافذة

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: علي الطويل التاريخ التاريخ: ١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٣٢١ التعليقات التعليقات: ٠
منذ سقوط النظام البائد والى اليوم اخذت المرجعية الدينية وعلى راسها الامام السيستاني على عاتقها رعاية مصالح الشعب العراقي والدفاع عن حقوقه بدون تردد ولا مجاملة وتقديم النصائح للكتل والاحزاب السياسية بضرورة تحسين الاوضاع العامة للبلاد والحفاظ على السيادة وكرامة الانسان العراقي وتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين والقضاء على الفساد ومنع تدخل الدول الاخرى في الشأن العراقي .

المتتبع لمواقف المرجعية منذ بداية التغيير يجد ان مجمل النقاط التي تؤكد عليها المرجعية الدينية تقع في نفس الاطار الذي تحدثنا عنه ،مما يدل ان هذه المسائل هي الخطوط العريضة وخارطة الطريق المثلى لكي يصل العراق الى مصاف الدول المستقرة والامنة والتي تسير فيه الاوضاع العامه باتجاه التقدم والازدهار .وقد جربت الكتل السياسية والاحزاب ان مخالفة ماتضعه المرجعية الدينية من نقاط جوهرية وحلول لمشاكل البلاد يؤدي الى مالاتحمد عقباه خاصة وانها لاتريد بهذه النصائح والارشادات اية مصلحة او ترجو هدفا الا مصلحة البلاد.

لقد قدرت الامم المتحدة بشكل واعي ومسؤول اهداف المرجعية من وراء هذه الارشادات لذلك اولت اهتماما كبيرا باطلاع المرجعية بشكل دائم على ماتقوم به من خطط للدعم للحكومة العراقية وماتقدمه من مساعدات سواء للنازحين او المتضررين من الازمات المختلفة التي تمر بها البلاد،كما انها حرصت اي الامم المتحدة ان تستمع الى راي المرجعية الدينية في كل المسائل وخاصة تلك التي تتعلق بالمصالح العليا للبلد .

تاتي زيارة يان بيكوبيش الاخيرة ضمن تلك المساعي الهادفة للاستماع الى راي المرجعية الدينية باعتبارها الراعي لمصالح الناس دون تفريق بين ابناء العراق الواحد .وقد اسمعته المرجعية رايها الواضح والصريح في اسباب مشاكل العراق والحلول الناجعة للخلاص منها.وقد حددت النقاط الاساسية التي طالما تحدثت بها في خطب الجمعة او المنابر الاخرى وهي ايصال الخدمات للمواطنين بشكل لائق ورعاية النازحين واعمار المدن المدمرة وتحسين اوضاع البلاد ومنع تدخل الدول بالشان الداخلي ،كما حددت نقطتين اساسيتين للحكومة وللكتل السياسية وجوهرهما هو :

*ضرورة اكمال الكابينة الوزارية وضرورة انهاء الكتل لصراعتها والكف عن التنازع من اجل المصالح الخاصة وايلاء المصلحة العامة الاهتمام الاكبر

*وعلى مايبدو انها حددت شروطا لنجاح الحكومة عن طريق ممثل الامم المتحدة وهي البدء بخطة الاصلاح الحقيقية والقضاء على الفساد المتجذر في الدولة لكي تحضى بالدعم اللازم من قبل المرجعية ودعم الشعب العراقي كذلك . وباعتقادنا ان هاتين النقطتين هما الاساس في معظم مايعانيه البلد من مشكلات فالصراعات تعطل اعمال الحكومة في الاصلاح والعمل. كما ان الفساد هو الافة الاكبر لما يعانيه المواطن العراقي من تردي في وضعه المعاشي والصحي والخدماتي لذلك اعطتهما المرجعية الدينية اهتماما كبيرا ،كما وضعتهما شرطين اساسيين من شروط النجاح لرئيس الحكومة ومعيارين للنجاح او الفشل لكل حكومة من الحكومات المتعاقبة على العراق .فعندما يستمع ممثل الامم المتحدة يان بيكوبيش لنصائح وارشادات المرجعية ويضعها في سلم اولوياته فالاولى ان تكون الكتل السياسية هي السباقة للاستماع للنصح والارشاد لهذه النصائح بل اتخاذها خطة عمل للخلاص من مشاكل البلاد لو كان هناك حرص على مصالح البلاد

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني